خالد صلاح

استمرار أعمال الحملة القومية لمكافحة "الفئران" لحماية سنابل القمح

الأربعاء، 03 مارس 2021 05:00 ص
استمرار أعمال الحملة القومية لمكافحة "الفئران" لحماية سنابل القمح مكافحة الفئران
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تواصل الإدارة العامة  للقوارض بالإدارة المركزية لمكافحة الآفات، تنفيذ حملة مكافحة القوارض لحماية محصول القمح والأمن القومى والصحة العامة للإنسان.

وقال المهندس عبدالجواد الشابوري، مدير عام الإدارة العامة للقوارض، في تصريحات  لـ"اليوم السابع"،  إنه لحماية محصول القمح والأمن القومى والصحة العامة للإنسان قامت الإدارة العامة لمكافحة القوارض فى تنفيذ الحملة رغم الظروف الجوية وظروف فيروس كورونا وسط  اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية  للعاملين ، حيث تستمر الحملة بجميع المحافظات بالجمهورية حتى 15/3/2021 .

قال الدكتور عباس الشناوى، رئيس قطاع الخدمات الزراعية، فى تصريحات لـ "اليوم السابع "، إن حملة مكافحة القوارض لحماية المحاصيل الزراعية من "الفئران، وذلك فى إطار الاهتمام الذى تولية وزارة الزراعة لحماية المحاصيل الزراعية، ولتقليل الفاقد وما تسببه من أضرار صحية واقتصادية، حيث تمثل الفئران خطورة على المحاصيل الزراعية وحدائق الفاكهة والخضر ومخازن الغلال والشون ومزارع الإنتاج الحيوانى والمنشآت العامة والمصانع، بسبب قدرتها على التكاثر السريع.

وأضاف رئيس الخدمات الزراعية، أن هناك تكليفات للإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية، بتوفير وتجهيز الطعوم اللازمة وتوزيعها على مديريات الزراعة لكى تكون جاهزة خلال الحملة، وضرورة التنسيق مع الوحدات المحلية ومديريات الشؤون الصحية المشاركة فى الحملة، مع تكثيف جهود الحملة فى المحافظات الأكثر تعرضا لهجوم القوارض، مشيرا إلى أنه تم التأكيد على أهمية عمل برامج توعوية إرشادية لمكافحة القوارض على مستوى الإدارات والمجمعيات الزراعية قبل بدء الحملة، وتوفير جميع الطعوم والتأكد من وضع الطعوم السامة على الترع والمصارف والقنوات المائية، مع التحديد الدقيق لأماكن تواجد الفئران، خاصة بالقرب من نواتج تطهير الترع والمصارف.

فيما أكد تقرير، أن هناك ثلاث حملات جماعية لمكافحة الفئران عقب حصاد المحاصيل الزراعية سواء شتوية وصيفية، بالإضافة إلى عمليات الصيانة المستمرة للمحاصيل القائمة بالمبيدات المتوفرة بكل محافظة لرفع المعاناة عن المزارعين وتقليل الخسائر التى تسببها الفئران فى المحاصيل الزراعية والأضرار الصحية الناجمة عنها وحدوث التوازن الطبيعى بين القوارض وأعدائها الطبيعية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة