خالد صلاح

احترس.. 7 أعراض سلبية لو ظهرت عليك يبقى أنت "مدمن" للسوشيال ميديا

الإثنين، 22 فبراير 2021 07:30 م
احترس.. 7 أعراض سلبية لو ظهرت عليك يبقى أنت "مدمن" للسوشيال ميديا برنامج Tech 7

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استعرضت حلقة برنامج Tech 7 الذي يقدمه تامر إمام ويذاع أسبوعيا عبر تليفزيون اليوم السابع، مجموعة من الأعراض السلبية التي تظهر على مستخدمي السوشيال ميديا لتدل على وصولهم لمرحلة الإدمان.

والأعراض هي:

أولا (الحالة المزاجية)، حيث تجد حالتك المزاجية متقلبة جدا وتتغير 100 مرة على مدار اليوم، حيث تستيقظ من النوم وأنت تشعر بالنشاط والسعادة، لكن هذا الشعور يتغير بمجرد استخدام السوشيال ميديا، للتحول إلى حالة مزاجية سيئة، ثم تتغير تلك الحالة تدريجيا بمجرد التواصل مع الآخرين، لكنك تعود للحالة المزاجية السيئة بمجرد العودة للسوشيال ميديا مجددا.

 

ثانيا (التوتر والقلق)، دائما السوشيال ميديا تتميز باحتوائها على الجديد، والجديد يحدث بسرعة كبيرة، فمثلا إذا قمت بكتابة بوست عن قضية معينة ستجد نفسك كل 5 دقايق تفتح الفيسبوك لترى التعليقات، وستشعر بالقلق خوفا من وجود أي تعليقات مسيئة، كذلك ستقوم بفتح السوشيال ميديا باستمرار على مدار اليوم لأنك تنتظر تعليقا معينا من أحد الأشخاص.

ثالثا: (السخط وعدم الرضا)، وهذا الأمر منتشر أكثر عند البنات، وتحديدا الذين أدمنوا تطبيق إنستجرام، فمثلا تجد الفتاة تتصفح صور الفنانات عبر الإنستجرام ليبدأ إحساس عدم الرضا عن نفسها.

رابعا: (الاكتئاب والملل)، وهذا الأمر يظهر بوضوح لدى أصحاب النفوس السيئة، فمثلا ترى أحد أصدقائك يكتب عبر السوشيال ميديا أنه اشترى سيارة جديدة أو سافر إلى دولة خارج مصر، مما يجعل الشخص يدخل في حالة اكتئاب وملل لأنه لا يمتلك نفس الأشياء التي يمتلكها غيره.

خامسا: (الأرق)، حيث يشعر مدمن السوشيال ميديا بحالة من الأرق وعدم القدرة على النوم.

سادسا: (عدم الانتباه والتشتت)، ويظهر ذلك بوضوح حينما تتحدث مع أحد الأصدقاء بشأن موضوع هام لتجده غير مدرك لما تقوله وقد لا يسمعك أو يرد بإجابات بعيدة تماما عن الموضوع.

سابعا: (العزلة)، ستجد نفسك مستمتعا بالجلوس مع نفسك ومع موبايلك، وتغيب عنك لهفة لقاء الأصدقاء والأسرة والأقارب.

وإذا أردت أن تنقذ نفسك من الانسياق وراء إدمان السوشيال ميديا، فعليك تقليل مدة استخدامك لتطبيقات التواصل الاجتماعي قدر المستطاع، لإن الإفراط في أي شيء يأتي بنتيجة عكسية، وأيضا يجب أن تكون مقتنعا بأن السوشيال ميديا هو عالم افتراضي وليس حقيقي.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة