خالد صلاح

عماد رؤوف

إتفاقية جوجل

السبت، 20 فبراير 2021 01:37 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلنت الشركة المصرية للإتصالات توقيع إتفاقية مع شركة جوجل العالمية يتم بموجبها تقديم خدمات عبور للحركة الدولية الخاصة بشركة جوجل علي مستوي بروتوكولات الانترنت (IP Layer)
 
الإتفاقية تعتبر الأولي من نوعها في مجال خدمات عبور البيانات الخاصة بشركة جوجل عبر الكابلات الأرضية التي تمر علي الأراضي المصرية وتربط ما بين الكابل البحري القادم من سنغافورا عبر البحر الأحمر والكابل البحري الذي يربط أوروبا عبر البحر المتوسط، ويتم نقل البيانات عبر عدة مسارات متعددة بتقنية Layer 3 Mesh Solution والتي توفر خدمات التوجية والتوزيع عبر مسارات منطقية تعرف باسم الدوائر الافتراضية لنقل البيانات من عقدة الي عقدة، حيث يعد التوجية وإعادة التوجية والعنونة ومعالجة الأخطاء والتحكم في الازدحام عبر تنظيم حزم البيانات Packet Sequencing بسرعات فائقة في زمن توجيهي لا يتعدي ٥٠ ميلي ثانية.
 
بموجب الاتفاقية تحصل جوجل علي سعات دولية أكبر لأوروبا عبر الكابل البحري  TE North   والذي تشارك فيه ملكيته الشركة المصرية للاتصالات ويمتد بطول ٣٦٣٤كم ويربط كلاً من فرنسا والجزائر وقبرص ومصر والمتوقع تشغيله في النصف الول من العام ٢٠٢١
 
والجدير بالذكر أن الشركة المصرية للاتصالات تعاقدت مع حكومة جزيرة سانت هيلانة في نوفمبر الماضي لتوصيل كابل بحري يربط بين الساحل الغربي لأفريقيا والجزيرة بطول ١١٤٠ كم كإمتداد للكابل البحري Equiano المملوك لشركة جوجل والذي يبدأ من مدينة لشبونة في البرتغال وينتهي في مدينة ميلكبوستراند في جنوب أفريقيا ويربط البرتغال ونيجيريا والكونغو الديموقراطية وجنوب افريقيا، علي أن يبدأ العمل في أوائل العام ٢٠٢٢م.
 
والحقيقة أن الثورة الصناعية الرابعة وتسارع نمو وانتشار الإنترنت وزيادة حجم البيانات المنقولة عبر الكابلات البحرية تفتح لمصر آفاقاً جديدة من الفرص الاستثمارية في مجال الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن طريق جذب مزيد من الاستثمارات في البنية التحتية والتطبيقات والحلول الجديدة التي من شأنها الوصول لقدرات عالية تعزز الاستفادة من موقع مصر الجغرافي الفريد، ولزيادة قدرتها التنافسية للحفاظ علي تلك الاستثمارات وعدم توجهها لأسواق أخري في المنطقة بديلة لمصر.
 
 

* عضو تنسيقية شباب الاحزاب والسياسيين 

 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة