أكرم القصاص

ولا فى الخيال.. توأمان يحفظان القرآن الكريم ويبدعان فى تلاوته بالدقهلية.. لايف

الجمعة، 15 أكتوبر 2021 05:15 م
ولا فى الخيال.. توأمان يحفظان القرآن الكريم ويبدعان فى تلاوته بالدقهلية.. لايف التوأمان أحمد وإسلام
الدقهلية - مرام محمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قدم "اليوم السابع"، بثا مباشرا مع التوأمان أحمد وإسلام فضل أبناء قرية ميت عنتر التابعة لمدينة طلخا بمحافظة الدقهلية، اللذان وهبهما الله ملكة حفظ القرآن الكريم وصوت عذب في تلاوته، وأتقنا الإنشاد الديني ليحلقا بصوتهما الماسي في سماء تلاوة القرآن الكريم وحفظه.
 
 
وقال أحمد فضل طالب خدمة اجتماعية والبالغ من العمر 22 عاما، إنه وأخيه تربيا على حفظ القرآن الكريم وتلاوته بفضل أسرتهما، التي كانت تداوم على تحفيظهما وتعليمهما أصول التلاوة والتجويد، مضيفا أنهم تعلما في مدارس الأزهر الشريف والذي طور بدوره من موهبتهما وثقلها وغرس فيهما حب حفظ القرآن وتلاوته. 
 
وأضاف أنهما استطاعا أن يتموا حفظ القرآن الكريم وهما في الصف السادس الإبتدائي، وأصبحا يؤذنان الآذان في المسجد ومع الوقت بدأ المصلين يطلبون منهما أن يؤموا بهم لجمال صوتهما وإتقانهم لتلاوة القرآن الكريم، مشيرا إلى أن شهرتهما بدأت من تلاوتهما للقرآن في مساجد القرية، ومن بعدها بدأوا يتلون القرآن الكريم في جميع مساجد الدقهلية ويزداد صيتهم في مواقع التواصل الاجتماعي. 
 
وقال إسلام فضل طالب بكلية الآداب والبالغ من العمر 22 عاما، أن موهبتهما في تلاوة القرآن الكريم نمت وتطورت بفضل تشجيع كل أهالي القرية لهم وكل من سمع صوتهم، فضلا عن مشاركتهم في العديد من المسابقات وفوزهم بالمركز الأول في حفظ وتلاوة القرآن الكريم، وتعلمهم لأصول التلاوة والتجويد بالتحاقهم بعدد من الدورات التدريبية التي ثقلت موهبتهم في التلاوة.
 
وأكدا على أن القرآن الكريم كل حياتهم وسبب نجاحهما وهدايتهما، وبحفظهما له استطاعا أن يحققا نجاحا باهرا في حياتهم العلمية والعملية، حيث تمكنا من افتتاح مكتب لتعليم حفظ وتلاوة القرآن الكريم للأطفال في منزلهما، ليكون منبرا يربي ويعلم جيلا على حفظ القرآن الكريم وتلاوته.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة