أكرم القصاص

زى النهارده.. شاهد بمحاكمة 12داعشى: المتهمون رصدوا محكمة القاهرة الجديدة لاستهدافها

الأربعاء، 13 أكتوبر 2021 11:00 م
 زى النهارده.. شاهد بمحاكمة 12داعشى: المتهمون رصدوا محكمة القاهرة الجديدة لاستهدافها المستشار محمد شيرين فهمى
كتب إيهاب المهندس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

زى النهارده من سنتين، يوم 13 أكتوبر الدائرة الأولى إرهاب، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، استمعت لأقوال الشهود فى محاكمة 12 متهمًا بالانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابى، والتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية، أبرزها استهداف مقر نيابة أمن الدولة العليا، وأكد الشاهد الأول أن المتهمون بالخلية خططوا لاستهداف مبنى محكمة القاهرة الجديدة ونيابة أمن الدولة.

 

وخلال تلك الجلسة استمعت المحكمة لشاهد الإثبات الأول بجلسة اليوم، وقال بعد حلف اليمن، إن اختصاص عمله هى مكافحة الإرهاب، وأنه قام بإجراء التحريات في القضية بناء على تكليفات من جهة عمله بعد إذن من النيابة العامة.

 

وأضاف أنه توجد مصادر سرية كانت تعاونه في إجراء التحريات، وأنه لا يتذكر ما أسفرت عنه التحريات نظرا للوقائع العديدة التى مر بها فى نطاق عمله، وذكرت فى أقوالى بالتحقيقات كافة تفاصيل الأحداث، وما أتذكره انه كان هناك قيادي من تنظيم داعش يدعى أسامة إسماعيل حركى "الكابتن"، قام بتكليف العناصر بتشكيل خلية عنقودية، تولى مسئوليتها شخص يدعى "محمد عيد".

 

وأشار إلى أن المتهم "محمد عيد" وشقيقة "أحمد" قاموا بجمع مجموعة من العناصر وتولى الأخير مسئوليتهم، وسعوا لتنفيذ عمليات عدائية منها رصد محكمة القاهرة الجديدة ومقر نيابة أمن الدولة، تمهيدا لاستهدافهما بسيارة مفخخة، أن تلك الخلية تابعة لتنظيم داعش، وادعى أفرادها انهم يسعون الى تطبيق الشريعة الإسلامية وإقامة الخلافة في البلاد بعد إسقاط النظام عن طريق القوة والفوضى وكافة أشكال العنف.

 

وجاء في أمر الإحالة أن المتهمين من الأول وحتى الثالث إنهم فى غضون الفترة من عام 2016 حتى 2 يناير 2017، أسسوا وتولوا قيادة جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى تعطيل العمل بأحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق والحريات العامة، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

 

وجاء فى أمر الإحالة أن المتهمين الثلاثة أسسوا وتولوا قيادة في جماعة تتبع تعتنق أفكار تنظيم داعش الإرهابي، وتهدف إلى تغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة والقضاء، واستهداف المنشآت العامة وتعريض سلامة المجمتع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها تلك الجماعة في تنفيذ أغراضها.

 

وأسندت النيابة إلى باقي المتهمين الانضمام إلى الجماعة وتمويلها بالمال والأسلحة النارية والمفرقعات والمركبات والمقرات التنظيمة، ومعلومات عن مقر نيابة أمن الدولة العليا تمهيدًا لاستهدافها، ووزعوا أدوار الرصد والتنفيذ فيما بينهم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة