أكرم القصاص

"بناء الإنسان وسكن كريم" المحاور الأساسية لـ"حياة كريمة".. المبادرة الرئاسية تعمل على تحسين معيشة المواطن المصري.. وتستهدف النهوض بالمجتمع صحيا وتعليميا واقتصاديا.. وتشمل بناء الأسرة وذوي الهمم وكبار السن

الثلاثاء، 12 أكتوبر 2021 06:00 ص
"بناء الإنسان وسكن كريم" المحاور الأساسية لـ"حياة كريمة".. المبادرة الرئاسية تعمل على تحسين معيشة المواطن المصري.. وتستهدف النهوض بالمجتمع صحيا وتعليميا واقتصاديا.. وتشمل بناء الأسرة وذوي الهمم وكبار السن حياة كريمة - أرشيفية
كتب كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
منذ إطلاق المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" عام 2019 لتحسين مستوى المعيشة وتوفير فرص عمل بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة للفئات الفقيرة في المناطق الأكثر احتياجًا، وفي عام 2020، تم إعلان مؤسسة "حياة كريمة" مؤسسة أهلية غير هادفة للربح وهي المنوط بها تنفيذ أهداف المبادرة، وبالفعل تم التعاون بين ثلاث وزارات رئيسية هي التنمية المحلية والتضامن الاجتماعي والتخطيط، فضلًا عن مشاركة حوالي 16 مؤسسة مجتمع مدني، وتم تنفيذ عدد من المبادرات لخدمة عدد من القرى والمراكز التي بلغ نسبة الفقر بها أكثر من 70%، فتم تقديم الدعم المادي للفئات الأكثر احتياجًا، وتوفير بعض الخدمات عبر إصلاح البنية التحتية، وترميم وتطوير المنازل، وإجراء العمليات الجراحية العاجلة وتوفير الخدمات الصحية وتوفير الأدوية والأجهزة التعويضية، والمساهمة في توفير فرص عمل أو زواج اليتيمات وغير القادرين، وخلافه.
 
وفى مستهل عام 2021 تم التوسع في المبادرة لتصبح "المشروع القومي لتطوير الريف المصري" وهنا أصبحنا نتحدث عن تطوير ما يقرب من 4500 قرية، و30888 من التوابع والعزب، في حوالي 26 محافظة، بعدد سكان يقارب 57% من سكان مصر، تعاني من نقص في المرافق بكافة أنواعها، والخدمات، وانخفاض فرص التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ولتنفيذ هذه الخطة الطموح يتم العمل بشكل متناسق بين الوزارات والجهات التنفيذية المعنية، وكذلك إشراك القطاع الخاص ومؤسسات وجمعيات المجتمع المدني، والمواطن الريفي نفسه، في وضع أهداف التنمية المرجوة، وخطوات تنفيذها طبقًا للأولويات.
 
وهناك 7 محاور تعمل مبادرة حياة كريمة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، والرامية لتحسين جودة الحياة في القري والريف، وتستهدف هذه المحاور بناء الإنسان المصرى وتحسين المعيشة، وتمثل هذه المحاول في التالي :
 
أولا : سكن كريم
رفع كفاءة منازل، بناء أسقف، وبناء مجمعات سكنية في القري الأكثر احتياجًا، ومد وصلات مياه وصرف صحي وغاز وكهرباء داخل المنازل.
 
 
ثانيا: بنية تحتية
مشروعات متناهية الصغر وتفعيل دور التعاونيات الإنتاجية في القرى.
 
 
ثالثا خدمات طبية"
بناء مستشفيات ووحدات صحية وتجهيزها من معدات وتشغيلها بالكوادر طبية. إطلاق قوافل طبية وتقديم من خلالها خدمات صحية من أجهزة تعويضية (سماعات ونظارات وكراسي متحركة وعكازات.. إلخ).
 
رابعا: خدمات تعليمية
بناء ورفع كفاءة المدارس والحضانات وتجهيزها وتوفير الكوادر التعليمية، وانشاء فصول محو الأمية.
 
خامسا: تمكين اقتصادي
تدريب وتشغيل من خلال مشروعات متوسطة وصغيرة ومتناهية الصغر، إنشاء مجمعات صناعية وحرفية وتوفير فرص عمل.
 
سادسا: تدخلات اجتماعية وتنمية إنسانية
تشمل بناء وتأهيل الإنسان وتستهدف الأسرة والطفل والمرأة وذوي الهمم وكبار السن ومبادرات توعوية.
 
توفير سلات غذائية وتوزيعها مُدَّعمة، وزواج اليتيمات بما يشمل تجهيز منازل الزوجية وعقد أفراح جماعية، وتنمية الطفولة بإنشاء حضانات منزلية لترشيد وقت الأمهات في الدور الإنتاجي وكسوة أطفال.
 
سابعا: تدخلات بيئية
كجمع مخلفات القمامة مع بحث سبل تدويرها.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة