أكرم القصاص

زكى القاضى

معرض " تراثنا" في أوروبا

الأحد، 10 أكتوبر 2021 10:53 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خير وسيلة للتعبير عن شكل مصر وصورتها وحضارتها وقيمها هو ما يتم حاليا في معرض " تراثنا" للحرف اليدوية والمستمر حتى منتصف أكتوبر تقريبا، فالمعرض يضم خيرة " الصنعة المصرية"، فهناك شيئا ما في المعرض يذكرك بـ"حسن أرابيسك" و " ليالى الحلمية" و "هوانم جاردن سيتى"، شيئا ما في المعرض يذكرك بالمعابد و الآثار والأيقونات الفرعونية، هناك دائما خيطا ما في معرض تراثنا يذكرك بماضي المصريين المشرف والحضارى، ذلك المعرض الذى يضم أكثر من 1500 عارض منسقين بشكل في غاية الأناقة والروعة بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس.

 

و معرض تراثنا تحديدا من بين معارض الدولة المستمرة على مدار العام، فيه شيئا من " ريحة المصريين"، لأنه يضع منتجات المصريين وشكلهم في الحلى و الصناعات اليدوية والحرفية، كما أن المعرض يمثل صورة من صورة البحث عن "النوستالجيا"، وهى التي تشعر بها في لوحة ما أو في منتج ما يباع في المعرض، ثم أن هناك مجهودا ضخما للغاية تقف وراءه الوزيرة نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، التي لها دور كبير للغاية في خروج المعرض بهذا الشكل المبدع والرائع، يظهر ذلك في تنوع العارضين وراحتهم النفسية الظاهرة في حديثهم للرئيس السيسى، وهى أمور لا يمكن أن تتحقق إلا بمجهود ضخم للغاية ومنظومة عمل متكاملة تجعل العارضين يشعرون بالراحة النفسية و السعادة في مشاركتهم بالمعرض.

 

ومع كل ما يضمه المعرض من قيم و أصالة وعراقة و تطوير وتحديث، إلا أنه يحتاج منا لنظرة أوسع و أشمل في الطرح، ومن ذلك ضرورة بحث ترجمة كل التحف الموجودة به في لغات وصور على مواقع مصر الرسمية، بحيث يمكن إضافة قسم في موقع الهيئة العامة للاستعلامات وموقع رئاسة الجمهورية وموقع وزارات السياحة وغيرها من الوزارات المعنية، بحيث يكون هذا القسم به المعروضات وترجمة عنها ووسائل الحصول عليها.

 ثم يمكن أن يتم اختيار عناصر يقام لها معرض في بعض الدول الأوروبية ذات الاهتمام بهذا النوع من المعروضات، بحيث يقام معرض سنوي أو نصف سنوي وتحسب له التكلفة بحيث يكون ذا عائد اقتصادي وقومى على مصر ككل، ثم أن معرض تراثنا تحديدا من بين كافة معارض الدولة ومعارض وزارة الصناعة، يحتاج لـ" لوجو" أو شعار يعبر عنه بحيث يكون "براند" مميز للمعرض فيما بعد، بالإضافة لضرورة عقد المعرض بشكل ربع سنوي أو نصف سنوي في أماكن متنوعة داخلية، ولا سيما المناطق ذات التواجد العربى والأجنبى في المحافظات، بحيث يمكن تمرير ثقافتنا بشكل أوسع لجمهور مستهدف.

أيضا معرض تراثنا يحتاج لنوع آخر من الأنشطة في سياق الفعاليات، بحيث يضم بعض الاحتفالات التراثية للدول العربية، ويقام على هامشه احتفالات غنائية وفنية وتراثية متعلقة بتراث كل دولة يمكن أن تكون مقرا للمعرض فيما بعد، وكلها مقترحات يمكن أن نضعها في الحسبان، بالإضافة لمقترحات العارضين أنفسهم التي يجب ان يكون لهم استمارات استبيان ومقترحات يتم رصدها وفرزها وتحليلها بشكل علمى كامل، للوصول لنتائج أفضل وأفضل.

 وأخيرا شكرا جزيلا للسيدة نيفين جامع وزيرة الصناعة، وللحكومة المصرية، وللرئيس عبد الفتاح السيسى، لرعايته لتلك النوعية من المعارض المصرية الأصيلة، والمعبرة عن الشخصية المصرية الحقيقية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة

الفضل وأهله في حديث الرئيس

الأربعاء، 06 أكتوبر 2021 03:46 م

أكتوبر.. أعظم تاريخ و أعز انتصار

الأحد، 03 أكتوبر 2021 11:00 ص

فلسفة الدولة فى جبر الخواطر

الثلاثاء، 28 سبتمبر 2021 10:02 ص



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة