خالد صلاح

التعليم: المنصات الإلكترونية والقنوات أنقذت الفصل الدراسى بعد توقفه بسبب كورونا.. توفير المناهج بإجازة نصف العام وستكون جزءا من شرح مقررات الترم الثانى.. مصادر: استمرار تطبيق خطة حضور الطلاب بعد عودة الدراسة

الثلاثاء، 19 يناير 2021 12:00 ص
التعليم: المنصات الإلكترونية والقنوات أنقذت الفصل الدراسى بعد توقفه بسبب كورونا.. توفير المناهج بإجازة نصف العام وستكون جزءا من شرح مقررات الترم الثانى.. مصادر: استمرار تطبيق خطة حضور الطلاب بعد عودة الدراسة وزارة التربية والتعليم
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن المنصات الإلكترونية والقنوات التعليمية ساهمت فى شرح مناهج الفصل الدراسى الأول خاصة فى الفترة الأخيرة منذ بداية يناير حتى انطلاق إجازة نصف العام 16 يناير الجارى، موضحة أن الوزارة استطاعت توفير المناهج لجميع الصفوف الدراسية، من خلال معلمين أصحاب كفاءات كبيرة فى تخصصاتهم.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم، أن المنصات والقنوات أنقذت الفصل الدراسى الأول والمناهج، بعد توقف الدراسة بسبب جائحة كورونا، لافتة إلى أن بعض الطلبة اعتمد كليا على القنوات التعليمية؛ لتميزها فى تقديم محتوى تفاعلى وبشكل منظم، من خلال جداول معلنة بشكل أسبوعى، وبعضهم اعتمد على منصة التعلم ببنك المعرفة المصرى، خاصة طلاب المرحلة الثانوية، ومن ثم انتهى الترم الأول دون مشاكل أو إصابات بين الطلاب، عدا بعض الحالات القليلة جدا، مقارنة بأعداد الطلاب وذلك قبل توقف الدراسة.

وأشارت الوزارة، إلى أن الطلاب أظهروا مهارات كبيرة تدل على قدرتهم فى استخدام أدوات التعلم الحديثة التى تعتمد على وسائل تكنولوجيا مختلفة، موضحة أن الوزارة كانت فى حاجة كبيرة لترسيخ التعليم عن بُعد نظرا لانتشار الأوبئة على رأسها فيروس كورونا، قائلة: الطلبة قادرون على التعلم بشتى الطرق وليس كما يروج البعض بأن التعليم يؤثر على نسب تحصيل الطلاب من التعليم والفهم.

فيما أكدت مصادر مسئولة، أن الوزارة مستمرة فى توفير المناهج والشرح للطلاب على المنصات والقنوات التعليمية، خلال إجازة نصف العام الدراسى، وسوف يستكمل الفصل الدراسى الثانى عبر القنوات والمنصات، بجانب الحضور فى المدارس بعد استقرار الوضع الصحى وانخفاض الإصابات بفيروس كورونا، مشددة على أن المدارس سوف تلتزم بتطبيق كل الإجراءات الاحترازية بعد عودة الترم الثانى.

وتابعت المصادر: هذه الفترة إجازة رسمية للطلاب لن تُعقد فيها امتحانات، سواء إلكترونية أو ورقية حتى 20 فبراير المقبل، مع استمرار الطلاب بتحصيل المعلومات والمحتوى التعليمية، استعدادا لامتحانات الترم الأول التى تعقد بعد عودة الدراسة فى فبراير المقبل.

وأشارت المصادر إلى أن المدارس سوف تلتزم بجدول الحضور اليومى، الذى تم إعلانه مع بداية العام الدراسى، وذلك بعد عودة الدراسة والاستقرار على رجوع الطلاب للمدارس، مشيرة إلى أن الحضور سيكون خمسة أو ستة أيام كما هو معتاد فى الأعوام السابقة فى حال تحقيق التباعد الاجتماعى واستقرار الوضع الصحى.

وأوضحت المصادر: إذا تعذر ذلك يكون الحد الأدنى للحضور يومين أسبوعيا بالنسبة للصفوف من الرابع الابتدائى إلى الصف الثالث الإعدادى، أما بالنسبة للصفوف من رياض الأطفال وحتى الثالث الابتدائى لا تقل أيام الحضور عن أربعة أيام أسبوعيا فى المدارس التى تعمل فترة واحدة، ولو تطلب الأمر لتوفير المسافات الآمنة فى التباعد المنصوص عليها، ويتم تشغيل المدرسة فترتين، وتكون أيام الحضور ثلاثة أيام أسبوعيا.

وتابعت المصادر: قد يتم تحديث أو إدخال تعديل على خطة الحضور، خلال الفصل الدراسى الثانى، إذا اقتضت الظروف ذلك.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة