خالد صلاح

14 يناير 1964 عبد الناصر يصدر قرار حل الإخوان.. نجل الزعيم: التنظيم بيركبه 100 عفريت فى هذا اليوم.. عبد الحكيم لـ"اليوم السابع": الرئيس السيسى حارب الفكر المنحرف بالمشروعات القومية.. ويؤكد: الجماعة لا وطن لها

الخميس، 14 يناير 2021 01:00 ص
14 يناير 1964 عبد الناصر يصدر قرار حل الإخوان.. نجل الزعيم: التنظيم بيركبه 100 عفريت فى هذا اليوم.. عبد الحكيم لـ"اليوم السابع": الرئيس السيسى حارب الفكر المنحرف بالمشروعات القومية.. ويؤكد: الجماعة لا وطن لها عبد الناصر يحل الإخوان فى ضربة موجعة
كتب كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصدر الزعيم الراحل جمال عبد الناصر قرارا بحل جماعة الإخوان، ونشر مجلس قيادة الثورة القرار يوم 14 يناير 1954، وجاء نص القرار كالتالي:" قرر مجلس قيادة الثورة حل جماعة الاخوان المسلمين ويعتبر جماعة الاخوان المسلمين حزبا سياسيا ويطبق عليها أمر مجلس قيادة الثورة الخاص بحل الأحزاب السياسية".

عبد الحكيم جمال نجل الزعيم الرحل عبد الناصر، اعتبر أن هذا اليوم يمثل تاريخ موجع ومؤلم للجماعة الإرهابية، قائلا :" في شهر يناير وخاصة يوم 14 بييركب الإخوان 100 عفريت، ففي يوم 14 يناير تم أصدار قرار بحل الإخوان بينما يوم 15 يناير هو يوم ميلاد الزعيم الراحل وأيضا 15 يناير الافتتاح الرسمي للسد العالي، وكل هذه المناسبات تغضب الإخوان".

وعن كيفية محاربة فكر الإخوان في عهد عبد الناصر، قال "عبد الحكيم" في تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع":" كان يتم محاربة الإخوان في عهد عبد الناصر فكريا وأمنيا، وكان يتم تجفيف منابر فكر الإخوان" مشيرا إلى أن جماعة الإخوان كانت تنشر أفكارها في المناطق الأكثر فقرا وجهلا، ولذلك قام الزعيم الراحل بمحاربة الفقر والمرض والجهل عن طريق الواحدت المحلية وانتشار التعليم، فضلا عن أن ثورة يوليو وضعت خطة صناعية استوعبت كل الشباب الخريجين".

وأضاف نجل عبد الناصر:" الزعيم جمال كشف للمصريين أن جماعة الإخوان مخطط لهدم الدولة وأن الجماعة ليس لها انتماء للوطن وأنها جماعة تتاجر بالدين وتخدع البسطاء بشعارات الدينية" مؤكدا أن محاربة الإخوان فكرية ظلت في عهد عبد الناصر مستمرة، وبعد الإفراج عن الإخوان أواخر عام 1936 ظن الرئيس الراحل أنهم تعلموا الدرس ولكنهم أسسوا تنظيم سيد قطب عام 1964، وهذا التنظيم حاول يفجر القناطر الخيرية وينفذ سلسلة أعمال إرهابية لعرقلة الدولة المصرية وقد تم إلقاء القبض على قيادات وعناصر الإخوان مرة ثانية وظل الوضع قائما حتى رحيل عبد الناصر".

واعتبر عبد الحكيم عبد الناصر، نجل الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، أن المشروعات القومية التي تنفذها الدولة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى هي أكبر حرب فكرية على جماعة الإخوان الإرهابية.

وقال عبد الحكيم عبد الناصر في تصريحات لـ"اليوم السابع" بمناسبة يوم 14 يناير وهو الذكرى الـ67 لقرار حل الإخوان من قبل الزعيم عبد الناصر:" جمال عبد الناصر حارب فكر الإخوان بالمشروعات الكبرى والنهضة الصناعية وتوقفت هذه الحرب إلي أن اندلعت ثورة 30 يونيو 2013".

وأضاف نجل الزعيم الراحل، المشروعات القومية التي ينفذها الرئيس السيسى أكبر حرب على فكر الإخوان، ودعوات الرئيس السيسى لتجديد الخطاب الدينى حرب فكرية على الفكر المتطرف للإخوان، كما أن حملة 100 مليون صحة أكبر حرب على فكر الإخوان".

وأشار إلى أن فكر الإخوان لا ينهض إلا في الأرض العنفة، مضيفا :" لكن الرئيس السيسى يواجه الفكر الإخوانى بالمشروعات القومية والبناء والتطوير".

وأضاف:" أي حد يقول أنه لا يرى أن الدولة المصرية لا تتغير فهو إما إخوانيا أو أعمى في نظره" مضيفا:" أول مرة منذ رحيل الزعيم عبد الناصر، نرى رئيسا يبنى مساكن للفقر".

وتابع :" الهجمة الشرسة من قبل اللجان الالكترونية للإخوان وحرب الشائعات التي في ذروتها الآن بسبب أداء الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال السنوات الماضية ومن يصدق شائعات الإخوان الآن فهو منتمى للإخوان أو أعمى".

وأوضح أن شهر يناير بها مجموعة من المناسبات التي تثير غضب الإخوان، فيوم 14 يناير قد أصدر الزعيم جمال عبد الناصر قرارا بحل الجماعة عام 1964، ويوم 15 يناير عيد ميلاد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، وأيضا افتتاح السد العالى بشكل رسمي".

 وقد أصدر الزعيم الراحل جمال عبد الناصر قرارا بحل جماعة الإخوان، ونشر مجلس قيادة الثورة القرار يوم 14 يناير 1954، وجاء نص القرار كالتالي:" قرر مجلس قيادة الثورة حل جماعة الاخوان المسلمين ويعتبر جماعة الاخوان المسلمين حزبا سياسيا ويطبق عليها أمر مجلس قيادة الثورة الخاص بحل الأحزاب السياسية".

 

نص قرار مجلس قيادة الثورة  (2)
 

 

نص قرار مجلس قيادة الثورة  (1)
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة