خالد صلاح

المفوضية الأوروبية توقع مع شركة سادسة لشراء لقاح محتمل لعلاج كورونا

الأربعاء، 09 سبتمبر 2020 02:31 م
المفوضية الأوروبية توقع مع شركة سادسة لشراء لقاح محتمل لعلاج كورونا أرسولا فون دير لاين
كتبت: هناء أبو العز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أنهت المفوضية الأوروبية اليوم محادثات استكشافية مع شركة BioNTech-Pfizer لشراء لقاح محتمل ضد كوفيد 19، وهى الشركة السادسة التي اختتمت معها المفوضية محادثات ، بعد خمس شركات أخرى.
 
وسيوفر العقد المتوخى مع الشركة الجديدة،  إمكانية شراء جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي للقاح ، وكذلك التبرع للبلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل أو إعادة التوجيه إلى الدول الأوروبية.
 
من المتوقع أن يكون لدى المفوضية إطار تعاقدي قائم للشراء الأولي لـ 200 مليون جرعة نيابة عن جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى خيار شراء ما يصل إلى 100 مليون جرعة أخرى ، ليتم توفيرها بمجرد إثبات اللقاح لتكون آمنة وفعالة ضد COVID-19.
 
 من جانبها، قالت أورسولا فون دير لاين، رئيسة المفوضية الأوروبية: يسعدني أن أعلن أننا انتهينا من المحادثات مع BioNTech-Pfizer لشراء 200 مليون جرعة من لقاحات فيروس كورونا المستقبلية، وهذه هي الشركة السادسة للأدوية التي أبرمنا معها محادثات أو وقعنا اتفاقية لقاحات محتملة ، في وقت قياسي، و لم تكن فرصنا لتطوير ونشر لقاح آمن وفعال أعلى من أي وقت مضى ، سواء بالنسبة للأوروبيين هنا في المنزل أو لبقية العالم،  لهزيمة فيروس كورونا في أي مكان ، نحتاج إلى هزيمته في كل مكان .
 
وقالت ستيلا كيرياكيدس ، مفوضة الصحة وسلامة الغذاء: تعتبر المحادثات الأخيرة اليوم مع شركة BioNTech-Pfizer خطوة مهمة أخرى في جهودنا لبناء مجموعة سليمة ومتنوعة من اللقاحات المرشحة. كان هذا هو الهدف من إستراتيجية اللقاح الخاصة بالاتحاد الأوروبي ، ونحن ننفذها. نحن متفائلون بأنه من بين هؤلاء المرشحين سيكون هناك لقاح آمن وفعال ضد COVID-19 لمساعدتنا على هزيمة هذا الوباء.
 
وBioNTech هي شركة ألمانية تعمل مع شركة Pfizer الأمريكية لتطوير لقاح جديد يعتمد على  mRNA  والذى يلعب دورًا أساسيًا في علم الأحياء البشري ، حيث ينقل التعليمات التي توجه الخلايا في الجسم لصنع بروتينات للوقاية من المرض أو مكافحته.
 
تهدف المحادثات الاستكشافية التي اختتمت اليوم إلى التوصل إلى اتفاقية شراء مسبقة يتم تمويلها من خلال أداة دعم الطوارئ ، والتي لديها أموال مخصصة لإنشاء مجموعة من اللقاحات المحتملة بملفات تعريف مختلفة وتنتجها شركات مختلفة.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة