خالد صلاح

انكشف المستور.. بلاغ للأموال العامة يتهم صلاح دياب بشراء مصنع بأقل من سعره بـ58 مليون جنيه.. التحقيقات تكشف تهربه من سداد 75 مليون جنيه مخالفات وتهرب ضريبى فى عدد من القضايا.. وما زال الملف مليئا بالمخالفات

الإثنين، 07 سبتمبر 2020 01:11 م
انكشف المستور.. بلاغ للأموال العامة يتهم صلاح دياب بشراء مصنع بأقل من سعره بـ58 مليون جنيه.. التحقيقات تكشف تهربه من سداد 75 مليون جنيه مخالفات وتهرب ضريبى فى عدد من القضايا.. وما زال الملف مليئا بالمخالفات رجل الأعمال صلاح دياب-أرشيفية
كتب: عبده زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
جرائم جديدة تطفو على السطح يوماً تلو الآخر لرجل الأعمال صلاح دياب، حيث تلقت مباحث الأموال العامة بالإدارة العامة لمباحث القاهرة بلاغاً من حسن مندور عبد العزيز مندور، مدير إنتاج سابق بشركة قناة السويس للمنتجات الخشبية " كوين"، يتهم فيه رجل الأعمال صلاح الدين أحمد طه دياب، وشهرته "صلاح دياب" صاحب مصانع "لابوار" للحلويات، والمحبوس على ذمة قضية مبانى بدون ترخيص.
 
وجاء في البلاغ أن رجل الأعمال صلاح دياب فى غضون عام 2013 ، قام بشراء مصنع كوين للمنتجات الخشبية، والمملوك آنذاك لشركة قناة السويس للمنتجات الخشبية التابعة لبنك قناة السويس، وذلك بالتواطؤ مع مسئولي البنك بمبلغ 12 مليون وثمانمائة ألف جنيه، فى حين أن المصنع يبلغ سعره آنذاك أكثر من 70 مليون جنيه، وأن صلاح دياب استولى على أرض مخصصة ملحقات مسجد بذات المكان بالمنطقة الصناعية بالبساتين، وقام ببناء مبنى على تلك الأرض بالمخالفة للقانون. 
وبإجراء التحريات بمعرفة إدارة الأموال العامة ومخاطبة الأجهزة المختصة تبين صحة المعلومات، وأن صلاح دياب ارتكب عدة مخالفات، أبرزها تواطؤه كمالك لشركة لابوار مع المسئولين عن شركة قناة السويس للأثاث شركة مساهمة مصرية و التابعه لبنك قناة السويس بنك حكومي في شراء مصنع كوين للأثاث بأقل من قيمته الشرائية مما يعد إهدار للمال العام، فضلاً عن الاستيلاء على قطعة أرض مخصصة لمسجد بعد شرائها من شركة قناة السويس بعقد إبتدائي رغم عدم بيع مالكها الأصلي لها، والتعدي على مسجد باستقطاع جزء من المسطح الأرضي المخصص له بمساحه 500 متر وبناء مبنى كامل التشطيب عليه.
الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، وإنما تعدى بالبناء على شارع تخطيطي "منفعة عامة" بمسطح 3000م2 وبنائه مبني خرساني مكون من طابق واحد عليه، وتبين وجود مخالفات بالمباني المقامة بالمصنع قدرت الغرامات على تلك المخالفات بمبلغ 10 مليون جنيه، وفقا لمواد القانون 119 لسنة 2008، فضلاً عن استئناف أعمال سور من الطوب الخرساني بطول 60 متر مخالفا للقانون 119 لسنة 2008 والذي سبق إيقافه بقرار رقم 426 لسنة 2019.
رجل الأعمال الأشهر فساداً، تهرب من استكمال الضريبة العقارية عن مصنع "لابوار" وعدم تسديد المبلغ حتى تاريخه، فضلاً عن عدم إخطار الضرائب العقارية عن مجمل الأراضي المقامة عليها المصنع للتهرب من تسديد الضرائب العقارية عليها.
كشفت جهات التحقيق فى التحقيقات مع صلاح دياب أن غرامات المبانى المخالفة ضده بلغت 10215400، فيما يتبقى عليه بالضرائب العقارية مبلغ 25374 من ضرائب 2020، الخاصة بمصنع لابوار. 
وتبين أنه اشترى مصنع كوين ولم يدرجه بالضرائب العقارية منذ شرائه، وتهرب من سداد الضرائب، وتم عمل لجنة لتحديد القيمة وقد تصل إلى أكثر من 5 ملايين جنيه، وتبين أن الأرض المستولى عليها من المسجد والشارع تبلغ 3500 متر وتصل إلى 60 مليون جنيه.
مستند (1)
مستند (1)

مستند (2)
مستند (2)

مستند (3)
مستند (3)

مستند (4)
مستند (4)

مستند (5)
مستند (5)

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة