خالد صلاح

جونسون يواجه هزيمة محتملة من نواب حزبه فى معركة فرض القيود لمكافحة كورونا

الجمعة، 25 سبتمبر 2020 04:40 م
جونسون يواجه هزيمة محتملة من نواب حزبه فى معركة فرض القيود لمكافحة كورونا بوريس جونسون
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة إندبندنت البريطانية إن رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون يواجه هزيمة محتملة فيما يتعلق بفرض سلطته لفرض مزيد من قيود الإغلاق، وذلك بعدما انضم العشرات من نواب حزبه المحافظين إلى محاولة تمرد لإخضاع أى إجراءات جديدة تتعلق بفيروس كورونا للتصويت فى البرلمان، وأشارت الصحيفة إلى أن حوالى 42 نائبا من حزب المحافظين أضافوا أسماءهم إلى تعديل قدمه السير جراهام برادى، الرئيس المؤثر للغاية لمجموعة من نواب حزب المحافظين المعروفة باسم لجنة 1922، وذلك للمطالبة بتصويت فى أقرب وقت ممكن من الناحية العملية على السلكات الجديدة.

وأشارت الصحيفة إلى أن هؤلاء المتمردين بحاجة إلى نائب واحد لتحدى أغلبية الحكومة المؤلفة من 85 عضو فى مجلس العموم، حيث من المتوقع أن ينضم المزيد إليهم قبل النقاش الحاسم المتوقع يوم الأربعاء المقبل.

 وبموجب بنود قانون كورونا الذى تم تمريره الربيع الماضى، يجب أن تطلب الحكومة من البرلمان كل ستة أشهر تجديد موافقته على قيود كوفيد 19 وتقدم دون نقاش لإجراء التصويت عليها فى البرلمان.

 ومنذ الفرض الأول لإجراءات الطوارئ فى مارس، تم تحويل أغلب القيود إلى قانون من قبل وزير الصحة مات هانوك سواء بموجب هذا القانون أو قانون الصحة العامة لعام 1984.

لكن الصحيفة تشير إلى أنه لن يتم التصويت على تعديل المتمردين يوم الأربعاء، حيث أن الأسباب الإجرائية تعنى أنه ربما لا يتم اختياره من قبل رئيس مجلس العموم ليندسى هويل.

ولم يتضح ما إذا كان حزب العمال سيدعم هذه المقترحات.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة