خالد صلاح

الأمن الروسي يعثر على مستودع أسلحة داخل منزل زعيم جماعة متطرفة

الجمعة، 25 سبتمبر 2020 12:11 م
الأمن الروسي يعثر على مستودع أسلحة داخل منزل زعيم جماعة متطرفة الأمن الروسي- أرشيف
وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلن الأمن الروسى العثور على مخزن للاسلحة أثناء عملية تفتيش منزل زعيم المنظمة الدينية "كنيسة العهد الأخير" "سيرجى توروب"، المعروف باسم "المسيح السيبيري".
 
وذكرت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية اليوم (الجمعة) أن "قوات الأمن الروسية عثرت على مجموعة متنوعة من الأسلحة تضم بنادق وخناجر واقواس، كما عثرت على اكسسوارات باهظة الثمن تضم نظارات وساعات يد من ماركات غالية وبعض الأقلام ثمينة الثمن خلال عملية تفتيش منزل توروب". 
 
وتأتى هذه العملية عقب يومين من إعلان روسيا اعتقال زعيم طائفة سيبيريا ،الذى يدعى أنه المسيح، خلال عملية شاركت فيها القوات المسلحة والطائرات، وأفادت لجنة التحقيق المكلفة بالجرائم الخطيرة، بأنها اعتقلت "سيرجى توروب"، الشرطى السابق، المعروف لدى أتباعه باسم فيساريون واثنين من مساعديه.
 
وكشف المحققون أن سيرجى توروب الذى نصب نفسه فى مكانة المسيح والبعض من أعوانه، طلبوا أموالا من أتباعه وأساءوا إليهم كما منع على أنصاره الاستعانة بالأطباء العاديين، مما تسبب فى وفاة طفل مريض فى أسرة من أتباعه، بالإضافة إلى ذلك، انتحار أحد أتباع تعاليم "فيساريون" بعد أن رفضت الطائفة قبوله فى صفوفها.
 
وأشارت لجنة التحقيق أن التهم التى يواجهها توروب تتعلق بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وتأسيس منظمة دينية غير شرعية والتسبب فى إلحاق الضرر بشخصين من أنصاره.
 
وفى العام 1991، أسس سيرجى توروب، ما يعرف الآن بكنيسة "العهد الأخير"، التى انضم إليها عدة آلاف من أنصارها، وشكلوا الطائفة الدينية المعروفة باسم "فيساريون" فى قرى نائية فى سيبيريا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة