خالد صلاح

صناعة الوعى مهمة وطنية تتصدى للإرهاب.. سياسيون يطالبون بخطة متكاملة مستعينة بالمتخصصين ومتسلحة بالإعلام والدراما للتعريف بالإنجازات الوطنية وكشف الوجه الأسود لقوى الشر.. واهتمام خاص بخطاب الفئات العمرية الصغيرة

الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020 01:00 ص
صناعة الوعى مهمة وطنية تتصدى للإرهاب.. سياسيون يطالبون بخطة متكاملة مستعينة بالمتخصصين ومتسلحة بالإعلام والدراما للتعريف بالإنجازات الوطنية وكشف الوجه الأسود لقوى الشر.. واهتمام خاص بخطاب الفئات العمرية الصغيرة صناعة الوعى مهمة وطنية تتصدى للإرهاب
كتبت إيمان علي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد عدد من السياسيين، أن الفترة القادمة تتطلب ضرورة العمل ضمن خطة متكاملة لتعزيز الوعى لدى المصريين بحقيقة ما يجرى بالدولة من إنجازات ومشروعات، وحقيقة أيضا ما تتعرض له مصر من مخاطر وتحديات وما يسعى له كتائب قوى الشر بالتشكيك والتحريض ضد ما تقوم به الدولة وأن يكون هناك ورقة عاملة شاملة تتصدى لكافة المحاولات التى تسعى لضرب الفتن .

يأتى ذلك فى إطار ما كان قد أكد عليه  الرئيس عبدالفتاح السيسى، مؤخرا بأن مصر تمتلك عقولا وإرادة تريد التغيير من الواقع إلى مستقبل أفضل، مضيفا: "عندنا عقول ناس وإرادة شعب عاوز يغير من واقعه إلى مستقبل أفضل".، مشددين أن وعى المصريين تصدى للمخططات الإرهابية التى سعت لضرب الفتن بـ 20 سبتمبر والتى من المتوقع استمرارها فى التحريض بأكثر من شكل سواء كان معلن أو خفى ومتلون ويستهدف من خلاله ضرب الثقة بين المواطن والدولة أو تنمية الأفكار الظلامية باستقطاب أعضاء جدد لهم من المدارس والجامعات أو مؤسسات العمل .

ومن جانبه أكد الدكتور حسام الخولى، عضو مجلس الشيوخ ، أن وعى المصريين تصدى للمخططات الإرهابية فى التحريض ضد الدولة المصرية بالأمس ولكن لازالنا بحاجة لوضع خطة متكاملة لتنمية وصناعة الوعى المصري وتعريفه بحقيقة ما يدور حوله من إنجازات ومشروعات قومية تقوم بها الدولة المصرية لأجل الشارع ولمستقبل أجيالنا.

وأشار عضو مجلس الشيوخ، إلى أن هناك عنصر رئيسى نفتقده فى الحديث عن خطط الدولة وقراراتها والمشروعات التى تتم وهو التسويق الجيد قبل الإعلان عما يتخذ أو ما يتم وتوصيله بشكل مبسط للمواطن المصري بمفاهيم تتناسب مع طبيعة كل مواطن، مطالبا بضرورة قيام وزارة الإعلام بتشكيل لجنة يتم فيها الاستعانة بخبراء ومتخصصين من رجال الأحزاب وغيرهم لوضع خطة للتسويق الجيد، قائلا " هناك قرارات اتخذت هدية للمصريين .. البعض استغل غياب التسويق وزعم البعض وتصيدوها وكأنها جبر أو اللعب على وتر خاطىء وهو ما يقوم به الإخوان باحترافية ومنه على سبيل المثال قانون التصالح  فى مخالفات البناء وأيضا المشروعات تحتاج للتعريف بمدى أهميتها وأسباب القيام بها وذلط بطريقة مبسطة وما نستهدفه منه فى المستقبل وكيف كان فى القدم" .

ولفت إلى أن هناك إنجازات تاريخية لا تنكر تنسيناها نتيجة عدم التسويق ومنها مكافحة فيروس سي والذى كنا نعانى منه لأعوام طويله، موضحا أنه لابد من العمل على كيفية مخاطبة المواطن بجميع ثقافاته وتسويق القرار الذى سيتم صدوره والمشروعات والإنجازات لأن هناك أعداء يتربصون بالدولة المصرية ، قائلا" هناك دول تبيع الوهم للناس بالتسويق المحترف ..بينما نحن لا نبيع الوهم بل هناك حقيقة على الأرض تحتاج للتسويق والتعريف بها ".

وأشار "الخولى " إلى أنه سيعد ورقة عمل مع بداية عمله بمجلس الشيوخ بكيفية العمل لتعزيز الوعى لدى المصريين وآليات تنميته، مؤكدا أن هناك أيضا عنصر هام آخر لابد من العمل عليه وهو الطالب بداية من الطفل بالوعى بحقيقة ما يجرى وتعريف المستجدات فى تاريخ مصر وما حدث فى ثورة 25 يناير و30 يونيو، خاصة وأن هذه الشريحة العمرية تتعامل مع الانترنت يوميا وهو ما تستغله اللجان الالكترونية للإخوان فى استقطابهم وهو ما يتطلب علينا استثمار لغة لتعريف شبابنا وأطفالنا بمخاطر تهدد مصر وحقيقة ما جرى .

وطالب بضرورة أن يكون هناك خطة متكاملة لكيفية مخاطبة المواطن وتنمية الوعى لديه بداية من الطفل حتى كبار السن للتصدى بما يقوم به قوى الشر للتشكيك فى مؤسسات الدولة وإنجازاتها .

وبدورها تقول النائبة مارجريت عازر، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، أن صناعة الوعى تتطلب إعلام قوى يلقي الضوء على إنجازات الدولة وشرحها بشكل مبسط للمواطن، والعمل من أجل تغذية الانتماء فى الطفل والنظرة الإيجابية للدولة والتأكيد على أن المصلحة العامة أهم من المصلحة الخاصة وذلك منذ الصغر وبالأطفال النشء فى المدارس من خلال تخصيص حصص دورية قصيرة تتحدث عن طبيعة ما يحاك ضد الدولة المصرية وحقيقة ثورة 30 يونيو.

ولفتت إلى أن الانجازات التى قامت بها الدولة المصرية فى 7 سنوات لم تحدث منذ 70 عام وهو ما يحتاج للتعريف بتأثيرها على المستقبل  وأن القيادة حاربت لإصلاح موروث عتيق عانينا منه، قائلة " نحن نعمل من أجل المستقبل وتكلفنا أعباء كثيرة ولكن من أجل مستقبل وطن ".

وأوضحت أن ما تقوم به الجماعة الإرهابية تجعلنا نخوض حروبا نفسية تستهدف نشر الإحباط واليأس وإضعاف الروح المعنوية لدى المصريين وهو ما يتطلب التركيز على التليفزيون والوسائل الإعلامية بشكل رئيسى بصفتها أكبر وسيلة تشكل وجدان الأمة المصرية والعمل بتكثيف الأعمال الدرامية التى تعزز من زيادة وعى المواطن .

ولفتت إلى أنه هناك حاجة للتركيز على إنتاج الكتب الثقافية والتاريخية التى تحاكى تاريخنا المعاصر وطبيعة ما يحدث فى مصر خلال السنوات الأخيرة موضحا أن إنتاجنا من الكتب فى هذا الصدد لازال قليل وهو ما يتطلب العمل من أجل التركيز للتصدى لمؤلفات قوى الشر المتطرفة.

وأكدت الكاتبة الصحفية سكينة فؤاد، أن أن الإخوان تدرك أن الأطفال والشباب هم العقل الأسهل والأسرع فى التأثير، وهو ما يتطلب التصدى للإخوان بخطة متكاملة من كافة المؤسسات الدينية والإعلامية والثفافية والشباب والتعليم لصناعة الوعى المصرى.

 

وشددت على ضرورة النظر والتدقيق فى القائمين على العملية التعليمية بالمدارس والجامعات، والتوسع فى تدريس العلوم الإنسانية، ولكن بالتأكد أيضا ممن سيدرسها، مؤكدة أنه لا يمكن أن تنجح الجماعة الإرهابية فى تنفيذ مخططها الإ إذا لم تضع أجهزة صناعة العقول المصرية خطتها الصحيحة فى المواجهة .

 

وأوضحت "فؤاد" أنه من الضرورى خلق أوجه حوار مع الشباب والأطفال بمواد مبتكرة ومستحدثة سواء فنية أو غيرها تكون على قدر مواجهة اللغة والأسلوب الذى يتعامل به الإخوان، كما أنه من الضرورى، عمل دراسة بنقاط الضعف للتعرف على كيفية اختراق العقول والثغرات التى يمكن التسلل منها.

 

وطالبت الكاتبة الصحفية بضرورة تحديث كافة المؤلفات والمناهج وأن يكون هناك خطابا دينيا قادرا على الوصول للشباب ومخاطبة عقلهم والتصدى لما يمكن اختراقه وأن يكون هذا الخطاب محاكى للقضايا المجتمعية والإنسانية التى يمكن أن يعانى منه الشاب، مطالبة بتطوير بيوت الثقافة ومراكز الشباب والتى تعد أخطر الأماكن التى يمكن التسلل منها وبالأخص فى القرى والنجوع .

 

وشددت أنه من الضرورة أن يكون هناك خطة متكاملة تتعاون من خلالها كافة الأجهزة المسئولة عن صناعة وعى العقول المصرية واستثمار ما لدينا من قنوات والاستعانة بمتخصصين لتطوير المحتوى الإعلامى ، وتنقية كافة المناهج من الفكر المتطرف.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة