خالد صلاح

الصحة العالمية تقر بروتوكول اختبارات على أدوية عشبية لعلاج كورونا

الأحد، 20 سبتمبر 2020 09:16 ص
الصحة العالمية تقر بروتوكول اختبارات على أدوية عشبية لعلاج كورونا فيروس كورونا
جنيف (أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أقرت منظمة الصحة العالمية بروتوكولا ينظم إجراء اختبارات على أدوية عشبية أفريقية كعلاجات محتملة لفيروس كورونا وأمراض وبائية أخرى، وأشارت المنظمة، في بيان أوردته قناة "الحرة" الأمريكية اليوم الأحد، إلى أن المرحلة الثالثة من الاختبارات السريرية (تخص مجموعة تصل إلى 3 آلاف شخص للاختبار) محورية لتقدير سلامة وفعالية المنتجات الطبية الجديدة بشكل كامل. 

وقال المدير الإقليمى فى المنظمة بروسبر توموسيمى "إنه إذا تبينت سلامة ونجاعة وجودة أحد منتجات الطب التقليدى، فإن منظمة الصحة العالمية ستوصى به من أجل تصنيعه محليا بشكل سريع وعلى نطاق واسع".

وأضاف توموسيمي أن ظهور كوفيد-19 مثل تفشى فيروس إيبولا فى غرب إفريقيا سلط الضوء على الحاجة إلى نظم صحية قوية وسرّع برامج البحث والتطوير، بما في ذلك الطب التقليدى.

وأقرت المنظمة البروتوكول بالشراكة مع المركز الأفريقى لمكافحة الأمراض والوقاية منها ومفوضية الاتحاد الأفريقى للشؤون الاجتماعية.

كما قالت منظمة الصحة العالمية إن لجنة الخبراء التى شكلتها بالتعاون مع المركز الأفريقى لمكافحة الأمراض والوقاية منها ومفوضية الاتحاد الإفريقى للشؤون الاجتماعية، أقرت بروتوكول المرحلة الثالثة للتجارب السريرية للأدوية العشبية لعلاج فيروس كورونا، إضافة إلى ميثاق واختصاصات لإنشاء مجلس مراقبة البيانات والسلامة للتجارب السريرية للطب العشبي.

وأضاف الدكتور بروسبر توموسيمى مدير مجموعة التغطية الصحية الشاملة بالمكتب الأفريقى لمنظمة الصحة العالمية، فى بيان للمنظمة وزعته على الصحفيين فى جنيف، أن جائحة كورونا أظهرت الحاجة إلى تعزيز النظم الصحية وبرامج البحث والتطوير المتسارعة بما فى ذلك الأدوية التقليدية.


وذكرت المنظمة الدولية أن الوثائق الفنية المعتمدة تهدف إلى تمكين وتطوير كتلة حرجة من القدرات التقنية للعلماء في إفريقيا لإجراء تجارب سريرية مناسبة لضمان جودة الأدوية التقليدية وسلامتها وفعاليتها بما يتماشى مع المعايير الدولية . 


نوهت المنظمة إلى أن التجارب السريرية للمرحلة الثالثة تعد محورية فى التقييم الكامل لسلامة وفعالية منتج طبى جديد ولفتت إلى أن لوحة سلامة البيانات والمراقبة ستتضمن مراجعة بيانات الدراسات المتراكمة بشكل دورى مقابل سلامة المشاركين كما ستقدم توصيات بشأن استمرار أو تعديل أو إنهاء تجربة بناء على تقييم البيانات فى فترات محددة مسبقا أثناء الدراسة.


وأوضح الدكتور توموسيمى أنه إذا تبين أن أحد منتجات الطب التقليدى آمن وفعال ومضمون الجودة فستوصى منظمة الصحة العالمية بإجراء تصنيع محلى سريع المسار وواسع النطاق.


وأشار إلى أنه من خلال المنتدى الأفريقى لتنظيم اللقاحات فإنه يوجد الآن معيار مرجعى يمكن على أساسه تقييم التجارب السريرية للأدوية واللقاحات في المنطقة والموافقة عليها فى أقل من 60 يوما.


من جهته، قال رئيس لجنة الخبراء البروفيسور موتلالبيولا ماتسابيسا،فى البيان، إن اعتماد الوثائق الفنية سيضمن أن الأدلة السريرية المقبولة عالميا فى فعالية الأدوية العشبية لعلاج فيروس كورونا يتم القيام بها دون المساس بسلامة المشاركين، معبرا عن أمله فى أن يستخدم العلماء في المنطقة بروتوكول التجارب السريرية العامة على الفور لضمان استفادة الأشخاص من إمكانات الطب التقليدى فى التعامل مع الوباء المستمر.


وقد تم تكليف 25 عضوا من لجنة الخبراء الإقليمية للطب التقليدى لعلاج فيروس كورونا بدعم البلدان لتعزيز البحث والتطوير فى العلاجات القائمة على الطب التقليدى ضد الفيروس وتقديم التوجيه بشأن تنفيذ البروتوكولات المعتمدة للوصول إلى الأدلة العلمية على جودة وسلامة وفعالية الأدوية العشبية لعلاج فيروس كورونا وتشمل القطاعات التى يعمل بها أعضاء اللجنة، المؤسسات البحثية والسلطات التنظيمية الوطنية وبرامج الطب التقليدى وإدارات الصحة العامة والأوساط الأكاديمية والمهن الطبية والصيدلة ومنظمات المجتمع المدنى فى الدول الأعضاء.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة