خالد صلاح

70 % من احتجاجات الشعوب جاءت نتيجة الأوبئة منذ قرون.. اعرف الحكاية

الجمعة، 11 سبتمبر 2020 05:00 ص
70 % من احتجاجات الشعوب جاءت نتيجة الأوبئة منذ قرون.. اعرف الحكاية تاريخ الأوبئة
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نظر المؤرخون إلى الوراء فى العديد من الأوبئة السابقة،  منها الموت الأسود، والعديد من نوبات الكوليرا، والأنفلونزا الإسبانية، حيث حددوا 57 حلقة "كبيرة" وحاولوا ربطها بالاضطرابات المدنية قبل وبعد ظهور الوباء.وحدد الباحثون 110 حركات تمرد خلال فترات تفشى الوباء، أربع منها فقط لا علاقة لها بالوباء نفسه، وما يقرب من 70 ٪ حدث فى السنوات العشر التى أعقبت الوباء، استمر هذا النمط من الاضطرابات المدنية الكبيرة بعد ذلك وليس قبله عبر القرون، وواصلوا محاولة تمييز أبعاد وبذور هذه الاضطرابات فحددوا ثلاثة، جاء ذلك بحسب ما ذكرموقع .acsh.org

"أولاً :  تميل إجراءات السياسة إلى التضارب مع مصالح الناس، مما يؤدى إلى حدوث تناقص خطير بين المجتمع والمؤسسات، هنا  يشيرون إلى الإجراءات الحكومية الصارمة التى اتخذت فى الماضى والحجر الصحى الإجبارى، والحبس، و"حظر المظاهرات العامة (وخاصة الدينية).

ثانيًا : إلى المدى الذى يؤثر فيه الوباء بشكل مختلف على المجتمع من حيث الوفيات والرفاهية الاقتصادية، فقد يؤدى إلى تفاقم عدم المساواة، لا نحتاج إلى أن ننظر إلى أبعد من المناقشات الحالية حول عدم المساواة فى الرعاية الصحية والمحنة المالية للشركات الصغيرة واقتصاد الوظائف المؤقتة لمعرفة هذه البذرة بالذات.

 

ثالثًا: قد تؤدى الصدمة النفسية إلى روايات غير عقلانية حول أسباب وانتشار المرض، مما قد يؤدى إلى تمييز اجتماعى وعرقى وحتى كراهية الأجانب، تثير العدوى بطبيعتها الاشمئزاز والخوف من "الآخر"، بدلاً من لمس الحاجز الثالث لسياسات اليوم ، سأضيف ببساطة مثالاً تاريخياً آخر.

"فى باريس ، خلال الوباء الثانى الكوليرا 1817، ربط الفقراء الكوليرا بمؤامرة حكومية، بينما كانت بالنسبة للنخب وسيلة للاضطراب الاجتماعى - وهو وضع أدى إلى حدوث نوبات شديدة من العنف الشعبى، ظهر المثال فى نابولى خلال وباء الكوليرا الخامس (1891-1896)، ضربت الكوليرا بشكل خاص فى المناطق الفقيرة من المدينة، واعتقد الناس أن المرض كان مؤامرة حكومية لتقليل عدد السكان الفقراء.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة