خالد صلاح

هؤلاء أعداء ترامب وبايدن..الاستخبارات ترصد ميول روسيا والصين وإيران فى ماراثون البيت الأبيض

السبت، 08 أغسطس 2020 01:03 ص
هؤلاء أعداء ترامب وبايدن..الاستخبارات ترصد ميول روسيا والصين وإيران فى ماراثون البيت الأبيض ترامب
كتبت: نهال أبو السعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال كبير مسؤولي أمن الانتخابات في مجتمع المخابرات الأمريكية في بيان يوم الجمعة إن الصين "تفضل" نتيجة عدم إعادة انتخاب الرئيس دونالد ترامب في نوفمبر وروسيا تعمل على تشويه صورة جو بايدن في البيت الأبيض.

قال وليام آر إيفانينا ، مدير المركز الوطني لمكافحة التجسس والأمن ، في بيان تحديث مشهد التهديد الانتخابي الذي يتجه إلى انتخابات نوفمبر، إن الصين تعمل على توسيع نفوذها قبل نوفمبر 2020 لتشكيل بيئة السياسة في الولايات المتحدة ، والضغط على الشخصيات السياسية التي ترى أنها تتعارض مع مصالح الصين، كما أن روسيا تستخدم مجموعة من الإجراءات لتشويه سمعة نائب الرئيس السابق بايدن وما تعتبره مؤسسة مناهضة لروسيا.

وصرح إيفانينا أيضًا أن إيران تسعى إلى "تقويض المؤسسات الديمقراطية الأمريكية ، الرئيس ترامب ، وتقسيم البلاد".

وقال المسؤول لشبكة CNN : "يشكل كل من هؤلاء الخصوم تهديدًا لانتخابنا ومن الضروري أن نعمل جميعًا معًا كأمة لمكافحتهم"، مشيرا الى إن التقييمات هي أحدث معلومات التهديد بالانتخابات وأكثرها دقة وموضوعية التي يتعين على مجتمع الاستخبارات تقديمها في بيئة غير سرية في هذا الوقت.

وفقا للتقرير فإن مسؤولي المخابرات الأمريكية قدموا معلومات للمشرعين وحملات رئاسية تشير إلى أن روسيا وراء حملة تضليل مستمرة تستهدف بايدن.

وفي بيان مشترك ، وجه السيناتور ماركو روبيو ، القائم بأعمال رئيس لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ ، ومارك وورنر ، كبير الديمقراطيين في لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ ، يوم الجمعة الشكر لإيفانينا على تقديم معلومات إضافية حول التهديدات وشجع مجتمع الاستخبارات على " الاستمرار في إتاحة هذه المعلومات ".

كما أشاد رئيس وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية (CISA) ، كريستوفر كريبس بشفافية بيان إيفانينا لكنه ذكر على وجه التحديد روسيا وليس الدول الأخرى بالاسم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة