خالد صلاح

دراسة استقصائية تكشف زيادة أعداد المدخنين فى أمريكا خلال تفشى كورونا

السبت، 08 أغسطس 2020 01:00 م
دراسة استقصائية تكشف زيادة أعداد المدخنين فى أمريكا خلال تفشى كورونا تدخين السجائر
كتبت هند عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت دراسة استقصائية أجراها باحثون من جامعة نورث كارولينا الأمريكية أنه على الرغم من خطر الإصابة بـفيروس كورونا، إلا أن مدخنى السجائر يدخنون أكثر أثناء الوباء وفقا لتقرير لصحيفة TIME NEWS.

ووجد الاستطلاع أن غالبية الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع يعتزمون الإقلاع عن التدخين بسبب مخاوف بشأن ارتفاع المخاطر الصحية إذا أصيبوا بـفيروس كورونا، وأفاد أكثر من ضعف عددهم أنهم زادوا من استخدامهم للتبغ بدلاً من تقليله منذ بداية الوباء.

فحصت الدراسة متعددة المؤسسات التى قادها باحثون من جامعة نورث كارولينا فى تشابل هيل المخاطر المتصورة لمدخنى السيجار للإصابة بـفيروس كورونا ونوايا الإقلاع عن التدخين والسلوكيات أثناء الوباء تم نشر النتائج التى توصلوا إليها فى المجلة الدولية للبحوث البيئية والصحة العامة.

وقالت سارة كويت دكتوراه المؤلف الأول للورقة، وأستاذ مساعد في كلية الطب بجامعة كارولينا الشمالية، قسم طب الأسرة "لسنا متأكدين من سبب قيام العديد من المشاركين بالإبلاغ عن زيادة تعاطيهم للتبغ، لكن من الممكن أن يكونوا متوترين أو قلقين، أو يشعرون بالملل فى المنزل، أو قاموا بتخزين منتجات التبغ قبل تقديم طلبات الإيواء فى المكان، أو أنهم غير قادرين على ذلك".

وأجرى الباحثون مسحًا عبر الإنترنت لمدة أسبوعين بدءًا من 23 أبريل كجزء من دراسة مستمرة لفحص تصورات الآثار الصحية للسجائر، وأفاد جميع المستجيبين باستخدام السجائر خلال الثلاثين يومًا الماضية ومعظمهم استخدموا منتجات التبغ الأخرى كان متوسط ​​عمر الذين شملهم الاستطلاع 39.3 سنة، عن زيادة استخدامهم للتبغ منذ بدء COVID-19 (40.9%) مقابل تقليل استخدامهم للتبغ (17.8%).

وتشير مجموعة متزايدة من الأبحاث إلى أن مستخدمي التبغ، مقارنة بغيرهم، قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات فيروس كورونا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة