خالد صلاح

برلمانى يطالب بمراجعة إجراءات السلامة بالمصانع المستخدمة لنترات الأمونيوم

السبت، 08 أغسطس 2020 02:00 ص
برلمانى يطالب بمراجعة إجراءات السلامة بالمصانع المستخدمة لنترات الأمونيوم النائب طارق متولى
كتب عبد اللطيف صبح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

طالب النائب طارق متولى، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، الحكومة والجهات المعنية بمراجعة إجراءات الأمن والسلامة بكافة المنشآت الصناعية، خاصة تلك التي تستخدم مواد خطرة وقابلة للاشتعال أو التفاعل مع مواد أخرى كمدخلات إنتاج، وفى القلب منها المصانع التي تستخدم مادة نترات الأمونيوم في مصر ومنها مصانع الأسمدة.

وأكد طارق متولى، في تصريح لـ"اليوم السابع"، ثقته الكاملة فى الإجراءات التى تتخذها الحكومة المصرية فى متابعة الإجراءات الخاصة بالأمن والسلامة فى كافة المصانع التي تستخدم مواد خطرة فى نشاطها، لافتا في الوقت ذاته إلى أنه لا مانع من مراجعة تلك الإجراءات لبث مزيد من الطمأنينة في نفوس المصريين.

وأشار عضو لجنة الصناعة بالبرلمان، إلى أن المطالبة بمراجعة معايير وإجراءات الأمن والسلامة المتبعة فى نقل وتخزين وتشغيل نترات الأمونيوم بالمصانع إنما تأتى كإجراء احترازى في إطار سياسة عامة تتبعها الدولة المصرية في كافة الاتجاهات.

وأوضح متولى، أن نترات الأمونيوم تُستخدم في صناعة الأسمدة على نطاق واسع لأنها مصدر غني بالنيتروجين للنبات، كما تدخل في صناعة المتفجرات خاصة في مجال التعدين والمناجم.

يُذكر أن انفجار مرفأ بيروت، قد تسبب فى تنبيه العالم إلى خطورة نترات الأمونيوم التى تسببت فى الكارثة التى راح فيها آلاف الضحايا، حيث أعلنت الشرطة القبرصية، أمس الخميس، تدمير مخزون نترات الأمونيوم التى كانت فى حيازتها.

ونشرت قناة روسيا 24، الخبر، مشيرة إلى أنه كان قد تم ضبط 8 أطنان من نترات الأمونيوم خلال عملية خاصة قبل 5 سنوات، وتم تخزين المادة الخطرة في مستودع.

ووفقًا للسلطات القبرصية، تم تدمير نترات الأمونيوم في مكب نفايات خاص بالقرب من العاصمة.

وكانت العاصمة اللبنانية بيروت قد شهدت، مساء الثلاثاء الماضي، انفجارا ضخما، أسفر عن أكثر من 135 قتيلا حتى الآن، وما يزيد عن 5 آلاف مصاب، والعشرات ما زالوا تحت الأنقاض، فيما أعلن رئيس الوزراء اللبناني، حسان دياب، عن أن الانفجار، ناتج عن 2750 طنا من نترات الأمونيوم، تم تخزينها لمدة 6 سنوات في مرفأ بيروت.

من جانبه، أعلن مجلس الدفاع الأعلى في لبنان، بيروت "مدينة منكوبة"، ضمن حزمة قرارات وتوصيات لمواجهة تداعيات الانفجار. كما أعلنت الحكومة اللبنانية، يوم أمس الأربعاء، حدادا لمدة 3 أيام في البلاد، وقررت فرض حالة الطوارئ لمدة أسبوعين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة