خالد صلاح

الجارديان: مقتل مطرب الأورومو من أكثر الأيام أهمية فى تاريخ إثيوبيا الحديث

الإثنين، 03 أغسطس 2020 10:38 م
الجارديان: مقتل مطرب الأورومو من أكثر الأيام أهمية فى تاريخ إثيوبيا الحديث هاكالو هونديسا مطرب الأورومو
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

علقت صحيفة "الجارديان" البريطانية الضوء على تداعيات مقتل هاكالو هونديسا، المغنى الإثيوبى الشهير فى 29 يونيو، وقالت إن اغتيال أحد أشهر الموسيقيين والناشطين فى إثيوبيا كان بداية لبعض الأيام القليلة الأكثر أهمية فى التاريخ الإثيوبى الحديث.

 

ونزل الآلاف من المتظاهرين إلى الشوارع عبر أوروميا فى الساعات الأولى من يوم 30 يونيو، جاءوا لإظهار حزنهم وغضبهم على وفاة الرجل الذى أعطى صوتا لحركة أورومو الاحتجاجية التى بدأت فى عام 2014 وأدت إلى تعيين أبي أحمد رئيسًا للوزراء في 2018.

 

وقالت الصحيفة إن أبى الشاب من أورومو وينتمى إلى الحزب الحاكم، وعد بالديمقراطية للجميع والعمل على تحسين حياة المهمشين من الأورومو. وبعد ذلك بعام فاز بجائزة نوبل للسلام.

 

لكن تضيف الصحيفة، أصبحت الأمور سيئة. في ليجاتافو ، بلدة في أوروميا بالقرب من العاصمة ، حيث أضرمت النيران في الشاحنات القادمة من الشمال بعد وقت قصير من شروق الشمس.

 

ونقلت "الجارديان" عن لايك أمانو ، مالك شاحنة من قومية أمهرة، كيف طاردته وسائقه وضابط الشرطة من قبل عصابة تحمل العصي والحجارة والسواطير.

 

وقال للجارديان: "هربت واختبأت تحت جسر - لقد جاءوا بعدي". "إنهم يطاردونك إذا كنت لا تتحدث لغتهم."

 

وأوضحت الصحيفة أن مشاهد مماثلة وقعت في مكان آخر. في أديس أبابا ، تم تخريب المنازل والشركات وشكل السكان جماعات دفاع ، في حالات قليلة هاجموا سكان أورومو أو المباني التابعة لهم. تم نشر القوات لاستعادة النظام وتم إغلاق الإنترنت في جميع أنحاء البلاد لأكثر من أسبوع. واعتُقل الآلاف ، بمن فيهم زعماء المعارضة الرئيسيون.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة