أكرم القصاص

ننشر أمر أحالة 11 شخصا فى قضية تعذيب عامل زراعى بالبحيرة.. محكمة جنايات دمنهور تصدر قرارا بتحديد جلسة النطق بالحكم.. والنيابة العامة: الجناة انتهكوا حرمة الحياة الخاصة وعرضوا المجنى عليه للموت.. صور

الثلاثاء، 25 أغسطس 2020 03:00 ص
ننشر أمر أحالة 11 شخصا فى قضية تعذيب عامل زراعى بالبحيرة.. محكمة جنايات دمنهور تصدر قرارا بتحديد جلسة النطق بالحكم.. والنيابة العامة: الجناة انتهكوا حرمة الحياة الخاصة وعرضوا المجنى عليه للموت.. صور تعذيب عامل زراعى
البحيرة - فريق المحافظات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهدت قضية تعذيب العامل الزراعى بالبحيرة وتجريده من ملابسه وتقييده عاريا بعامود كهرباء فصلا جديدا بعد قرار محكمة جنايات دمنهور الدائرة التاسعة برئاسة المستشار ضياء محمد هريدى وعضوية المستشارين محمد عبد الحميد السعدنى وأكرم محمدين الفضلى تحديد جلسة يوم 20 سبتمبر المقبل للنطق بالحكم فى القضية المتهم فيها 11 شخصا منهم 3 هاربين".

29957-60c423a5-cb5e-42f0-ba03-1126885770a0
 

 

وطالبت النيابة العامة بتوقيع أقصى العقوبة على المتهمين بارتكاب هذه الجريمة البشعة التى اثارت الرأى العام مؤخرا. 

وتضمن قرار النيابة العامة برئاسة المستشار محمد حلمى شلبى المحامى العام لنيابة وسط دمنهور بالبحيرة إحالة 11 شخص منهم ثلاثة هاربين الى محكمة الجنايات لاتهامهم بتعذيب "محمود . س .ع" عامل زراعى وتجريده من ملابسه وتقييده بعامود كهرباء بقرية محمد رفعت التابعة لمركز حوش عيسى، وذلك تأديبا له بزعم سرقة إحدى مزارع العنب وهم:

"سعيد.ع.ع، إبراهيم.ق.إ، محمود.ر.م، الشناوى.م.ا، أحمد.ع.س، عاصم.إ.ل، محمد.ع.م، وليد.ع.م، "محبوسين" و"وليد.ف.ش، عبد الحليم.ر.م، وعبدالله .ال. و"هاربين" مع حبس المتهمين من الأول حتى الثامن احتياطيا على ذمة القضية وضبط وإحضار المتهمين التاسع حتى الحادى عشر وحبسهم احتياطيا على ذمة القضية.

وكشف قرار النيابة بالإحالة الى محكمة الجنايات فى القضية رقم 9922 جنايات حوش عيسى لسنة 2020 المقيده برقم 559 كلى وسط دمنهور قيام المتهمين باقتياد المتهمين للمجنى عليه كرها داخل سيارة الى قرية محمد رفعت التابعة لمركز حوش عيسى بعدما استوقفوه بالطريق العام وحسروا عنه ملابسه قاصدين هتك عرضه بالقوة وسرقوا أوراقه ومنقولاته من هاتف محمول وبطاقة شخصية وغيره من متعلقاته.

88bc5cf4-e4ef-4ecc-84ce-ff98e11e4fd4

وأشار قرار النيابه العامه باشراف المستشار عبد الحق بصيله رئيس النيابة الكلية الى قيام المتهمين بتعذيب المجنى عليه بدنيا مما ادى الى احداث اصابات بجسده كما قاموا باكراهه على توقيع على 4 ايصالات امانة تحت التهديد

كما اشار قرار النيابه العامة الى انتهاك حرمة الحياة الخاصة للمجنى عليه عن طريق تصويره بالفيديو خلال عمليات الإكراه والتعذيب واستعراض القوة وتعريض حياته وسلامته للخطر.

وكانت قرية محمد رفعت التابعة لمركز حوش عيسى بالبحيرة، قد شهدت واقعة بشعة أثارت الرأى العام مؤخرا واشتعلت بها مواقع التواصل الاجتماعى ووسائل الإعلام المختلفة.

 حيث تجرد عدد من الأهالى من الرحمة والإنسانية وقاموا بتعذيب عامل زراعى وتقيده بعامود كهرباء عاريا تماما وسط القرية وذلك تأديبا له لاتهامهم له بسرقة إحدى مزارع العنب.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى مقاطع مصورة لعمليات التعذيب البشعة لهذا الشاب. وتضمنت مقاطع الفيديو قيام المتورطين فى الواقعة بتجريد المجنى عليه من ملابسه ليصبح عاريا تماما ليتم تقييده من يده وقدمه وتعليقه اعلى عامود كهرباء وسط صرخاته وتوسلاته المدوية للمطالبة بإنقاذه ومنع تعذيبه .

79103b65-9fe8-4511-b1c9-fd75ae7593b8

وكشفت التحريات الامنية قيام عدد من اهالى قرية محمد رفعت التابعة لمركز حوش عيسى بتعذيب "محمود س . خ" 28سنة -عامل زراعى- وتجريده من ملابسه تماما وتوثيقه على احد اعمدة الكهرباء واستخدام اسلحة بيضاء فى عمليات تعذيبه وارهابه واكراهه على التوقيع إيصالات أمانه.

وقامت وحدة مباحث قسم حوش عيسى بضبط 8 من المتهمين المتورطين وتمت احالتهم الى النيابة العامة لمباشرة التحقيق وكشف ملابسات هذه الواقعة الشنيعة والمتورطين فيها، وتم تحرير المحضر رقم 9922 لسنة 2020 جنح مركز حوش عيسى.

من جانبه قال "محمود س" ضحية التعذيب بالبحيرة، إنه فوجئ بقيام صاحب مزرعة العنب الذى يعمل بها بقرية الحسين التابعة لمركز الدلنجات بتقييده بمساعدة آخرين وربطه بسيارته النصف نقل لمسافة 15 كيلو إلى قرية محمد رفعت بحوش عيسى، بزعم اتهامه بسرقة كمية من العنب.

وتابع " تم سحلى على الأسفلت مثل الماشية لدرجة إنى فقدت الوعى أكتر من مرة وكنت بين الحياة والموت حتى وصلت لقرية محمد رفعت، فقام صاحب المزرعة مع الأهالى بخلع ملابسى تماما وربطى فى عمود كهرباء زى الذبيحة وضربى بكل جسمى، ولم يكتفوا بكده جابوا حجرة كبيرة وربطونى فى شجرة ومفيش حد رحمنى رغم صراخى وتوسلاتى.

وأوضح المجنى عليه أنه بعد عمليات تعذيبه المختلفة تم إكراهه على التوقيع على 4 إيصالات أمانة لتهديده ومنعه من إبلاغ الشرطة بهذه الجريمة.

 
 
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة