خالد صلاح

"أبوشقة " فى ذكرى وفاة سعد والنحاس وسراج الدين.. زعماء الوفد علّمونا الوطنية

الأحد، 23 أغسطس 2020 04:12 م
"أبوشقة " فى ذكرى وفاة سعد والنحاس وسراج الدين.. زعماء الوفد علّمونا الوطنية قيادات حزب الوفد
كتب أمين صالح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

احتفل حزب الوفد برئاسة المستشار بهاء الدين أبو شقة ، اليوم الأحد 23 أغسطس ، بذكرى الزعماء سعد زغلول ومصطفى النحاس وفؤاد سراج الدين، وأكد  المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، إن التاريخ سجل المواقف الوطنية لزعماء الوفد الثلاث ، مضيفا علمونا الوطنية الحقيقة ن وكيفية التضحية من أجل الوطن وكان منها الوقف في وجه القصر الحاكم وتحقيق الاستقلال التام للوطن، مؤكدًا أن جميع القوانين التي تصب في صالح الطبقات الكادحة العمال والفلاحين ومجانية التعليم خرجت جميعها من حكومات الوفد .

وأشار أبو شقة ، إلى أن سعد باشا زغلول قاد ثورة 1919 بمنتهي الحنكة والمهارة والسياسية وأدار هذه المعركة الوطنية بشكل يؤرخ له المؤرخون حتي الآن، موضحًا أن ثورة 1919 شهدت مشاركة جميع أطياف الشعب المصري البشاوات وأصحاب "الجلاليب" الزرقاء والفلاحين والعمال وخروج المرأة المصرية لأول مرة وسقط منهن شهداء في مسيرة تحقيق الاستقلال الوطني.

وأكد رئيس الوفد ، أن المؤرخين تناولوا العديد من جوانب ثورة 1919 لأنها ثورة شعبية كان هدفها مصلحة الوطن ، واندلعت لهذا السبب فقط وليس لأي مطلب آخر كما يحدث في الثورات لذلك فان ثورة 1919 هي زعامة زعيم وإرادة أمة.

فيما قالت أمل رمزي،عضو مجلس الشيوخ ورئيس لجنة السياحة بحزب الوفد، إن إحياء ذكرى زعماء الوفد " سعد باشا زغلول ، ومصطفى باشا النحاس، وفؤاد باشا سراج الدين"  ليس احتفالا للحزب وأعضائه فقط، بل احتفالا للمصريين جميعا، فهم حملوا على عاتقهم مهمة إرساء دعائم الدولة المصرية الحديثة، وكانت مواقفهم تجاه العديد من القضايا قاطعة تستهدف الحفاظ على الحقوق والواجبات للمصريين.

ولفتت رمزي، في بيان لها، أن فرسان الوفد قادوا الأمة إلى دروب الحرية وأعطوا دروسا للعالم بكيفية الدفاع عن تراب الوطن، والتضحية في سبيل أن ينعم شعبه بالحرية والمواطنة، والديمقراطية، والسلام، وتحقيق مبادىء العيش تحت سقف دولة واحدة تعلوها القانون ، مؤكدة أن مواقف زعماء الوفد سيظل يذكرها التاريخ بحروف من نور، لما بذلوه من مجهودات مصرية خالصة، كانت السبب في تغيير مصر الحديثة في أوقات عصيبة، فحددت الطريق إليها، ورسمته للنهوض والتقدم بالدولة المصرية .

 

وأوضحت رمزى ، أن الوفديين سيظلوا يسيرون على نهج هؤلاء الزعماء، وسيستمروا يدا واحدة في إرساء دعائم الديمقراطية والتنمية والبناء لتأسيس دولة مصر الحديثة تحت رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية ، مشيرة الى أن زعماء الوفد تعاملوا بذكاء وحنكة سياسية كبيرة انتصروا بها للوطن والتأكيد على مبادىء الوفد، الثابتة على مر التاريخ والعصور، منوهة ان "بيت الأمة" سيظل الداعم الأول للدولة المصرية في مواقفها وأحداثها سواء في الداخل أو الخارج، كما أنه سيظل الحزب الداعم للوحدة الوطنية .

 

بدوره قال اللواء سفير نور، مساعد رئيس حزب الوفد ورئيس اللجنة النوعية للدفاع والأمن القومي، إن زعماء الوفد الثلاثة سعد باشا زغلول ومصطفي باشا النحاس وفؤاد باشا سراج الدين أثروا في الحياة المصرية وكان لهم الأثر البالغ والأعظم في تشكيل السياسة في مصر .

وأكد "نور" على أن زعماء الأمة ساهموا في تكوين المناخ الاقتصادي والاجتماعي وشجعوا الشعب المصري على الوحدة والتكاتف لإنهاء الاحتلال الإنجليزي لتكون الحرية هي السبيل الأمثل للكرامة الوطنية ن مضيفا أن هؤلاء كانوا سببًا في إرساء القواعد السياسية والحزبية وكل المناحي في مصر.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة