خالد صلاح

نمو سوق أجهزة اللاب توب حول العام بنسبة 27%..اعرف التفاصيل

الأحد، 16 أغسطس 2020 08:00 ص
نمو سوق أجهزة اللاب توب حول العام بنسبة 27%..اعرف التفاصيل لاب توب
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهد سوق أجهزة الكمبيوتر المحمولة العالمية نموًا بنسبة 27٪ على أساس سنوي، حسب ما جاء في أحدث تقرير صادر عن شركة Strategy Analytics، ووفقًا للتقرير، جاءت الزيادة نتيجة استجابة كل من المستهلكين والقطاع التجاري والمساعدات الحكومية اللاحقة، بحسب موقع TOI الهندى، وأكد التقرير أن الناس في جميع أنحاء العالم كافحوا للبقاء منتجين في العمل والمدرسة في الموجة الأولى من الوباء، وأضاف التقرير: "سارع المستهلكون والعملاء التجاريون والمدارس إلى شراء أجهزة إنتاجية محمولة كان يُعتقد أنها زائدة عن الحاجة"، وفقًا للتقرير، تصدرت Lenovo السوق بشحن 13.6 مليون وحدة في هذا الربع، فقد سجلت نموًا ربع سنويًا بنسبة 17٪ على أساس سنوي وشحنت 25٪ من إجمالي أجهزة الكمبيوتر المحمولة التي تم شحنها.

وفي المرتبة الثانية كانت HP التي سجلت أعلى نمو ربع سنوي سنويًا بين أفضل 5 بائعين بنسبة 42٪. وشكلت الشركة 24.8٪ من إجمالي مبيعات تلك الفترة واستحوذت الشركة مع Lenovo على ما يقرب من 50٪ من إجمالي سوق أجهزة الكمبيوتر المحمول.

وفي المركزين الثالث والرابع كانت Dell وApple، وكلاهما حقق نموًا بنسبة 21 ٪ سنويًا مقارنة بالربع نفسه. بينما شحنت Dell 8.4 مليون وحدة، شحنت Apple 4.6 مليون وحدة في الربع الثاني، وأخيرًا، احتلت شركة Acer المرتبة الخامسة في قائمة البائعين العالميين في سوق أجهزة الكمبيوتر المحمول، ومع ذلك، فقد حققت ثاني أعلى معدل نمو بنسبة 41٪.

وقال Chirag Upadhyay، كبير محللي الأبحاث، Strategy Analytics، "إن السبب الرئيسي لنجاح جميع البائعين في تحسين الطلب على سلسلة التوريد هو العمل عن كثب مع قنوات التوزيع وشركاء البيع بالتجزئة، وقد بدأ معظم البائعين الربع من خلال تسليم طلبات شراء / تراكم الذعر التي تم تأجيلها في مارس بسبب الإغلاق المفروض على غالبية البلدان.

ومع ذلك، مع تقدم ربع السنة، تمكن جميع البائعين من تلبية متطلبات العملاء في الوقت المحدد من خلال العمل عن كثب مع شركاء القنوات (بما في ذلك البيع بالتجزئة) لتقديم المنتجات بشكل أكثر كفاءة وفي الوقت المناسب، وتابع: "هناك بالتأكيد خطر حدوث ضائقة اقتصادية مطولة وتراجع في الطلب في البلدان التي لا تزال تتعامل مع الموجة الأولى من الإصابات، لكن هذا التشاؤم قد ينتشر بسرعة إذا دخلت المزيد من الدول في موجة ثانية من الإصابات مثل اليابان وهونغ كونغ وأستراليا.. "

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة