خالد صلاح

خناقة بين أبل وفيس بوك ومايكروسوفت بسبب تطبيقات الألعاب.. اعرف التفاصيل

الأربعاء، 12 أغسطس 2020 03:00 ص
خناقة بين أبل وفيس بوك ومايكروسوفت بسبب تطبيقات الألعاب.. اعرف التفاصيل أبل
كتبت زينب عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قد تؤدى شكاوى شركتى ومايكروسوفت بشأن كيفية ظهور تطبيقات الألعاب الخاصة بهم على متجر تطبيقات أبل إلى تحقيق الاتحاد الأوروبى فى أعمال الشركة الأمريكية المصنعة للأيفون، حيث قال منظمو مكافحة الاحتكار فى الاتحاد الأوروبى إن هذه المخاوف على طاولة اهتماماتهم.

فتحت المفوضية الأوروبية فى يونيو أربعة تحقيقات مع شركة أبل، ثلاثة منها بشأن متجر التطبيقات الخاص بها وقواعدها التقييدية، بما فى ذلك متطلبات أن يستخدم مطورو التطبيقات نظام الشراء داخل التطبيق الخاص بهم.

ووفقا لوكالة رويترز، تعتبر شركة فيس بوك ومايكروسوفت الأمريكية أحدث الشركات التى أعربت عن مخاوفها بشأن القواعد، والتى قوبلت بانتقادات من مطورى التطبيقات الذين يقولون إنهم يخلقون ساحة لعب غير متكافئة للتنافس مع شركة أبل.

وردا على سؤال حول مشاكل فيس بوك ومايكروسوفت مع شركة أبل، قالت المتحدثة باسم المفوضية أريانا بوديستا فى بيان: "المفوضية على علم بهذه المخاوف المتعلقة بقواعد متجر تطبيقات أبل".

رفضت أبل الانتقادات الموجهة لقواعد متجر التطبيقات، قائلة إن نفس مجموعة القواعد تنطبق على جميع التطبيقات لحماية العملاء وتوفير ساحة لعب عادلة ومتساوية للمطورين.

وقالت الشركة إن PlayStation Remote من سونى و SteamLink من Valve مسموح بهما على App Store ، ويمكن للمطورين الوصول إلى المستخدمين عبر متصفح الويب Safari ، حيث يمكنهم أيضًا تطوير المتاجر والخدمات.

قال فيس بوك الأسبوع الماضى إن تطبيق الألعاب الخاص به متاح فقط على متجر تطبيقات Apple كخدمة بث وأن المستخدمين لن يتمكنوا من ممارسة الألعاب.

قالت شيريل ساندبرج، رئيس العمليات فى فيس بوك، إن الشركة اضطرت إلى إزالة وظائف اللعب بالكامل لتأمين موافقة أبل على تطبيق Facebook Gaming الخاص بها.

قالت شركة Microsoft ، التى لديها خدمة بث الألعاب تسمى Project xCloud  : "تقف أبل وحدها باعتبارها المنصة العامة الوحيدة التى تمنع المستهلكين من الألعاب السحابية وخدمات الاشتراك فى الألعاب مثل Xbox Game Pass."

وأضافت فى بيان عبر البريد الإلكتروني: "إنها تتعامل باستمرار مع تطبيقات الألعاب بشكل مختلف، وتطبق قواعد أكثر تساهلاً مع التطبيقات غير المخصصة للألعاب حتى عندما تتضمن محتوى تفاعليًا".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة