خالد صلاح

ملحمة البرث ودروس الوطنية والانتماء.. برلمانيون: المنسى ورفاقه صور مشرفة ونماذج عظيمة.. مطالب بتدريس قصصهم فى المراحل التعليمية.. وإنتاج المزيد من الأعمال الفنية عن حياتهم.. والتوسع فى إطلاق أسمائهم على الشوارع

الثلاثاء، 07 يوليه 2020 12:46 م
ملحمة البرث ودروس الوطنية والانتماء.. برلمانيون: المنسى ورفاقه صور مشرفة ونماذج عظيمة.. مطالب بتدريس قصصهم فى المراحل التعليمية.. وإنتاج المزيد من الأعمال الفنية عن حياتهم.. والتوسع فى إطلاق أسمائهم على الشوارع البرلمان والشهيد المنسى
كتب ـ هشام عبد الجليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ملحمة البرث التى وقعت فى 7 يوليو 2017، واحدة من أهم المعارك التى عرفها المواطنون، خاصة بعد إلقاء الضوء عليها فى مسلسل "الاختيار"، تخليدا لاستشهاد العقيد أحمد المنسى ورفاقه، فى مواجهة العناصر الإرهابية، وطالب أعضاء مجلس النواب، بالتوسع فى إنتاج مزيد من الأعمال الفنية التى تلقى الضوء على هذه النماذج الوطنية المشرفة، بالإضافة لتدريس قصص هؤلاء الأبطال فى مختلف المراحل التعليمية، والتوسع فى إطلاق أسمائهم على الشوارع والميادين والمرافق العامة تخليدا لذكراهم.

وفى هذا الإطار، قال السيد الشريف، وكيل أول مجلس النواب، أن ملحمة البرث التى يصادف اليوم ذكراها حيث استشهد فيها العقيد أحمد منسى، ورفاقه، فى مواجهة مع العناصر الإرهابية، تعد أحد أهم المعارك التى عرفها المواطنين، وفيها واجه أبطال قواتنا المسلحة عدد كبير من العناصر الإرهابية بشمال سيناء، وأن "المنسى" مثل وقدوة لكثير جدا من الشباب، وصورة مشرفة للجميع، وأنه مثال لأبطال القوات المسلحة الذين بذلوا أرواحهم من أجل الحفاظ على تراب هذا الوطن وتحقيق الاستقرار والقضاء على العناصر الإرهابية ومواجهتها بكل بسالة وشجاعة.

وأعلن وكيل مجلس النواب، ضرورة زرع الانتماء فى نفوس النشء الجديد، ويكون ذلك من خلال إلقاء مزيد من الضوء على مثل هذه النماذج المشرفة وهى كثيرة، فى جميع المراحل التعليمية، لزرع روح الانتماء والوطنية لدى الأجيال الجديدة، والوقوف على قصص هؤلاء الابطال الذين واجهوا العناصر الإرهابية بكل شجاعة وبسالة من أجل الحفاظ على تراب هذا الوطن الغالى النفيس.

وطالب وكيل البرلمان، ضرورة تدريس قصص هؤلاء الأبطال الوطنية فى المراحل التعليمية، بالإضافة لإحياء هذه الذكرى من خلال السؤال على أسر هؤلاء الشهداء وأيضا المصابين، لتوصيل رسالة بأن أبناء هؤلاء الشهداء هم أبناء الشعب المصرى كله، والقيادة السياسية حريصة على ذلك، من خلال تنظيم احتفاليات وتوجيه الدعوة لعدد كبير من هؤلاء الأسر وتوجيه الدعوة لبعض الشخصيات العامة والوطنية، وهذه هى صورة الشعب المصرى وأبناء مصر الذين يقفون صفا واحد فى وجه العناصر الإرهابية وخلف قواتهم المسلحة ضد أى مخاطر أو مؤامرات يدبرها البعض للدولة المصرية.

وفى سياق متصل، قال النائب محمد أبو حامد، وكيل لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، إنه منذ بداية ثورة 30 يونيو والجماعات الإرهابية أعلنت الحرب المباشر على الدولة المصرية، وسبق وأن قال رئيس الجمهورية أن الإرهاب سيعلن حربا على الدولة المصرية، وأن القوات المسلحة ورجال الشرطة المصرية سيواجهون ذلك بصدورهم من أجل الدفاع عن تراب الوطن، والشهيد أحمد المنسى وغيره ممن قدموا أرواحهم فداء لهذا الوطن هم الترجمة العملية حول إعلان الحرب على الدولة المصرية من قبل الجماعات الإرهابية.

وأوضح وكيل لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، أن الفترة الأخيرة شهدت أعداد كبيرة من الشهداء ممن قدموا أرواحهم من أجل الحفاظ على الوطن، وتم إصدار تشريع بشأن حق الشهداء وذويهم ومصابى العمليات الحربية، وجاء التشريع للتأكيد على ضرورة تخليد ذكرى هذه النماذج المشرفة، ليس فقط من خلال إطلاق أسمائهم على بعض الشوارع والميادين وبعض المرافق، ولكن تدريس هذه النماذج الوطنية الخالقة فى مختلف المراحل التعليمية.

وأشار وكيل اللجنة، إلى أنه حينما تم إلقاء الضوء على ملحمة البرث فى مسلسل " الاختيار" التف الشعب المصرى حول هذا العمل وأصبح العمل الفنى إلهام للأسر المصرية حول كيفية تربية الأبناء على الروح والقيمة والوطنية منذ الصغر للحفاظ على الوطن.

وطالب عضو مجلس النواب، ضرورة تدريس هذه النماذج فى مختلف المراحل التعليمية، وتشجيع الأعمال الفنية تخليدا لذكراهم، بالإضافة إلى التوسع والتعميم فى تغيير أسماء بعض الشوارع التى يُطلق عليها أسماء من الأتراك أو الجماعات الإرهابية لشهداء الجيش والشرطة، مطالبا وزارة التنمية المحلية بمراجعة كافة الشوارع والميادين والمنشآت بدقة وتغييرها لأسماء أبطال القوات المسلحة والشرطة البواسل.

وفى ذات الصدد، قال النائب إسماعيل نصر الدين، أن القائد أحمد المنسى، ورفاقه نماذج وطنية مشرفة، سيقف التاريخ كثيرا أمامها تخليدا لذكراها، والجميع شاهد كم الاهتمام الذى حظى به مسلسل الاختيار الذى ألقى الضوء على ملحمة البرث وهذا يعود إلى التفاف الشعب المصرى حول القوات المسلحة، ورغبتهم فى معرفة قصص هؤلاء الأبطال والنماذج الوطنية التى كان لها دور فى القضاء على العناصر الإرهابية.

وشدد عضو مجلس النواب، على ضرورة التوسع فى إنتاج المزيد من الأعمال الفنية التى تلقى الضوء على هذه النماذج المشرفة، بالإضافة لتدريس قصص هؤلاء الأبطال فى المراحل التعليمية المختلفة، لزرع روح الانتماء والوطنية لدى الأجيال والنشء الجديد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة