خالد صلاح

الصين تعلن صفر إصابات بكورونا وتواجه "الطاعون الدبلى".. بكين بلا إصابات جديدة للمرة الأولى خلال أسابيع.. والصحة العالمية: لا نرى فى الطاعون الدبلى بالصين خطرا ونراقب الوضع والمرض لا ينتقل بين البشر بسهولة

الثلاثاء، 07 يوليه 2020 05:10 م
الصين تعلن صفر إصابات بكورونا وتواجه "الطاعون الدبلى".. بكين بلا إصابات جديدة للمرة الأولى خلال أسابيع.. والصحة العالمية: لا نرى فى الطاعون الدبلى بالصين خطرا ونراقب الوضع والمرض لا ينتقل بين البشر بسهولة بكين
كتب محمد عبد العظيم – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى الوقت الذى بدأت فيه الصين تتعافى بشكل كبير من الإصابات بفيروس كورونا، بدأ يظهر مرض جديد يسمى "الطاعون الدبلى"، والذى يثير حالة جدل كبير، حيث أعلنت الصين خلوها من كورونا لأول مرة منذ فترة طويلة، ووفقا لشبكة سى أن إن الأمريكية، أعلنت السلطات الصحية فى الصين، عدم تسجيل أى حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا، اليوم الثلاثاء، لأول مرة منذ اكتشاف البؤرة الجديدة لتفشى كورونا فى سوق شينفادى للمواد الغذائية فى العاصمة بكين فى 11 يونيو حزيران الماضي.

 

وأعلنت لجنة الصحة الوطنية فى الصين، ، تسجيل 8 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، قادمة من الخارج، عبر شنغهاى ولياونينج وسيتشوان ومنغوليا الداخلية وقوانجدونج ولم تسجل وفيات جديدة أو حالات إصابة محلية، كما أبلغت لجنة الصحة الوطنية عن 15 حالة جديدة بدون أعراض فى جميع أنحاء البلاد.

ووفقًا لوكالة الأنباء الحكومية الرسمية شينخوا، فإن السلطات الصحية فى بكين أجرت فحوصات على 11 مليون شخص، خلال أقل من شهر، بعد اكتشاف بؤرة تفشى المرض الجديدة، فيما كان يعتقد أنه موجة ثانية من تفشى الوباء الذى ظهر فى مدينة ووهان الصينية فى ديسمبر كانون الأول الماضى 2019.

 

وبشأن أزمة الطاعون الدبلى، أكدت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء أن الصين أبلغت المنظمة أمس الاثنين عن حالة طاعون "دبلى" فى منغوليا الداخلية، فيما أوضحت أن الطاعون مرض نادر وعادة ما يوجد فى مناطق جغرافية مختارة فى جميع أنحاء العالم، حيث لا يزال مستوطنا وأضافت المنظمة أنه تم الإبلاغ عن حالات متفرقة من الطاعون خلال العقد الماضى فى الصين، لافتة إلى أن الطاعون الدبلى هو الشكل الأكثر شيوعا وينتقل بين الحيوانات والبشر من خلال لدغة البراغيث المصابة والاتصال المباشر بجثث الحيوانات الصغيرة المصابة، وأن المرض لا ينتقل بسهولة بين البشر.

 

وذكرت منظمة الصحة أن العلاج بالمضادات الحيوية فعال ضد بكتيريا الطاعون وبما يعنى أن التشخيص المبكر والعلاج المبكر (فى غضون 24 ساعة من ظهور الأعراض) يمكن أن ينقذ الأرواح، وقالت منظمة الصحة العالمية، لا نرى فى الطاعون "الدبلي" فى الصين خطرا حقيقيا فى المرحلة الحالية ومستمرون بمراقبة الوضع من كثب، وذلك وفق خبر عاجل لشبكة "سكاى نيوز".

 

يذكر أن الطاعون الدبلى يسببه بكتيريا تسمى " يرسينيا بيستيس"، وينتشر عادة عن طريق البراغيث، و تلتقط هذه الحشرات الجراثيم عندما تعض الحيوانات المصابة مثل الفئران السناجب، ثم ينقلونه إلى الحيوان أو الشخص التالى الذى يعضونه، ويمكنه أيضا إصابة الطاعون مباشرةً من الحيوانات المصابة أو الأشخاص المصابين وهناك نوعان رئيسيان من الطاعون: الدبلى والرئوي، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية ، يعد الطاعون الدبلى الشكل الأكثر شيوعًا ويتميز بتورم مؤلم فى العقد الليمفاوية وهو مرض نادر الآن - من 2010 إلى 2015 ، تم الإبلاغ عن 3248 حالة فى جميع أنحاء العالم ، بما فى ذلك 584 حالة وفاة. وهى الآن متوطنة فى الغالب فى جمهورية الكونغو الديمقراطية ومدغشقر وبيرو.

من جانبه، قال الإعلامى نادر رونج إعلامى صيني، أن مرض الطاعون الدبلى، ظهر مؤخرا فى الصين بعد اكتشاف إصابة أحد المواطنين بهذا المرض، مشيرا إلى أن هذا المرض ليس جديدا بل هو منذ سنوات قديمة ولكن عاد مجددا فى الصين خلال الأيام الماضية.

 

وأضاف الإعلامى الصينى، فى تصريحات لبرنامج رأى عام، المذاع على قناة تن، أن مرض الطاعون الدبلى هو مرض تتسبب فيه انتشار الحراثيم، فهو ليس نوعا من أنواع الفيروسات، موضحا أن هذا المرض معروف للبشر وليس كفيروس كورونا الذى كان جديدا على البشرية.

 

وأوضح الإعلامى الصينى، أنه لا يوجد مواقع كثيرة فى الصين تنتشر فيها الحيوانات التى تنقل الجراثيم المتسببة فى مرض الطاعون الدبلى، موضحا أنه هذا المرض سيتم السيطرة عليه.

 

وبشأن فيروس كورونا، قال الإعلامى الصينى، أن عدد الإصابات بالفيروس فى الصين قليلة ومستقرة حتى الآن، خاصة بعد أن عادة الحياة من جديد للعاصمة بكين بعد سيطرة السلطات الصينية على الفيروس.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة