خالد صلاح

"الصيف فى المحروسة شكل تانى".. طلب سياحى عالى على المنتجعات المصرية.. أوكرانيا وبيلاروسيا وسويسرا أوائل الحاجزين.. والطليان يلتحقون بالشواطئ المصرية الأسبوع المقبل.. و"توى" العالمية ترشح الغردقة وشرم للألمان

الثلاثاء، 07 يوليه 2020 07:00 ص
"الصيف فى المحروسة شكل تانى".. طلب سياحى عالى على المنتجعات المصرية.. أوكرانيا وبيلاروسيا وسويسرا أوائل الحاجزين.. والطليان يلتحقون بالشواطئ المصرية الأسبوع المقبل.. و"توى" العالمية ترشح الغردقة وشرم للألمان السياحة بالبحر الأحمر
كتبت آمال رسلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
ما أن فتحت مصر أبوابها لمحبيها وعاشقيها، حتى وجدت من لبى النداء وجاء مسارعا ليقضى إجازة لا تٌنسى على شواطئها الساحرة وتحت شمسها الساحرة وفى منتجعاتها الآمنة.
 
فمع بداية شهر يوليو استأنفت مصر السياحة الدولية لثلاث محافظات مصرية هى جنوب سيناء والبحر الاحمر ومرسى مطروح، بعد توقف دام أربعة أشهر نتيجة اغلاق  المجال الجوى، فى ظل الاجراءات الاحترازية للدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.
 
وما أن فتحت مصر مجالها الجوى حتى بدأت الطائرات تنقل السائحين لشرم الشيخ والغردقة، وتوافد السياح بفرحة على المنتجعات المصرية الامر الذى يؤكد أنه رغم الازمة التى يعانى منها قطاع السياحة الدولى إلا أن هناك طلب وأقبال على المقصد السياحى المصرى.
 
 
وعلى مدار يومين استقبلت مدينتى شرم الشيخ والغرردقة عدد من الوفود السياحية فى أول استئناف لحركة السياحة الدولية، حيث بلغ إجمالى الوفود بين المدينتين 610 سائح من ثلاث دول هى أوكرانيا وسويسرا وبيلاروسيا.
 
وحرصت وزارة السياحة والاثار على تواجد وفد من هيئة تنشيط السياحة فى المطارات ليكون فى استقبال السائحين، حيث قام أعضاء مكتب الهيئة  بتوزيع بعض الهدايا التذكارية على الركاب، مع التأكد من تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية على جميع السائحين.
 
 
وفى محاولة لمساعدة السائحين المتواجدين بمصر للتواصل المباشر مع وزارة السياحة والاثار فى حال وجود أى شكاوى او استفسارات، تم تطوير خدمة الخط الساخن الخاص بالرقم 19654 والذي اطلقته الوزارة في شهر ابريل الماضي ليشمل استفسارات وآراء السائحين في ظل ضوابط السلامة الصحية التي اصدرتها الوزارة وفقا لمعايير السلامة الصحية العالمية؛ بجانب استقبال الخط لشكاوى ومقترحات العاملين بالقطاع منذ اطلاقه.
 
وإمعانا من الحكومة فى تشجيع منظمى الرحلات لسرعة التحرك منحت عدد من الحوافز والتخفيضات على عدد من المجالات، منها إعفاء السائحين من تأشيرة الدخول حتى نهاية أكتوبر، ومد برنامج تحفيز الطيران حتى نفس التاريخ، ومنحت وزارة الطيران المدنى شركات الطيران تخفيضات بنسبة 50% على رسوم الهبوط والإيواء، وتخفيض بنسبة 20% على رسوم الخدمات الأرضية المقدمة للطيران المباشر الي مطارات المحافظات السياحية فى كل من محافظات البحر الأحمر وجنوب سيناء ومطروح حتى 31 اكتوبر 2020.
 
ومع بداية توافد السياح  بدأت تتضح ملامح خريطة الجنسيات التى ستأتى للمقاصد المصرية أولا وتلك التى قد تنتظر حتى تستقر الاوضاع الصحية حول العالم، حيث يؤكد الخبراء أن السياحة ستعود بشكل تدريجى خلال شهور الصيفى لتبدأ فى التعافى مع الموسم الشتوى المقبل.
 
وستكون البداية من شرم الشيخ حيث تشهد انتعاشا ملحوظا خلال يوليو وأغسطس، وستكون الجنسية الايطالية فى المقدمة، حيث أعلنت جمعية مستثمرو جنوب سيناء عن مواعيد بدء توافد السياحة، حيث ان السياحة الايطالية من أهم الاسواق بالنسبة لشرم الشيخ وستبدأ فى 18 يوليو، هذا إلى جانب أوكرانيا التى بدأت بالفعل استئناف رحلاتها مع اول ايام فتح المجال الجوى، أما خلال أغسطس فستشهد شرم الشيخ عودة السياحة من عدد من الأسواق السياحية الآخرى، فى مقدمتها طاجيكستان وبيلاروسيا.
 
أما البحر الأحمر بمنتجعاته وشواطئه ذات الشهرة العالمية هو الأكثر رواجا، وخلال الموسم الصيفى هذا ستتصدر عدد من الجنسيات فى مقدمتها بيلاروسيا وأوكرانيا والتى استأنفت بالفعل الطيران وتوافد ما يقرب من 350 سائح من البلدين، وصربيا التى ستبدأ استئناف السياحة للغردقة فى خلال يوليو.
 
أما السياحة الألمانية فربما تأتى متأخرة نسبيا بسبب قرار الحكومة الفيدرالية بتمديد حظر السفر لمواطنيها خارج الاتحاد الاوروبى حتى 31 أغسطس، فى حين تحاول وكالات السفر الالمانية التفاوض مع الحكومة على تغيير قرارها وتستثنى منه الدول ذات الاهمية السياحية بالنسبة لهم، ومنها مصر وتونس وتركيا والمغرب.
 
وبالفعل بدأت مجموعة توى العالمية للسياحة والسفر واكبر منظم رحلات فى السوق الالمانى، عبر موقعها الرسمى حجز رحلات لمصر بداية من سبتمبر المقبل، وشملت الرحلات اجازات بفنادق ومنتجعات شرم الشيخ ومرسى علم والغردقة، حيث تتوقع المجموعة استئناف السفر بين مصر وألمانيا نهاية أغسطس.
 
ويمثل السوق الالمانى أهمية كبرى بالنسبة للسياحة المصرية، حيث يتصدر الأسواق المصدرة للسياحة لمصر فى أوروبا، فضلا عن السائح الالمانى يتميز بأنه عالى الانفاق خلال الرحلات السياحية.
 
أما بالنسبة للسياحة البريطانية والتى تعول عليها شرم الشيخ بنسبة كبيرة تليها الغردقة فقد تتأخر عودتها لمصر حتى سبتمبر المقبل، وذلك بسبب اجراءاتها المشدده من فيروس كورونا، حيث لم ترفع بعد قيود السفر مع  فرض الحجر الصحى على المسافرين.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة