خالد صلاح

خبير فرنسى: على أوروبا اتخاذ موقف حاسم ضد أنقرة لإثارتها اضطرابات دولية

الإثنين، 06 يوليه 2020 01:04 م
خبير فرنسى: على أوروبا اتخاذ موقف حاسم ضد أنقرة لإثارتها اضطرابات دولية الاتحاد الأوروبى
كتبت هناء أبو العز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد دومينيك مويزى المستشار الخاص لمعهد مونتين ضرورة اتخاذ الاتحاد الأوروبي موقفا حاسما ضد تركيا التى تتبنى سياسة خارجية مثيرة للاضطرابات والزعزعة، مشيرا فى تصريحات لصحيفة ليزيكو إلى أن فرنسا لا يجب أن تقف بمفردها فى مواجهة التحركات التركية.

وفى تحليله الذى حمل عنوان (فرنسا وتركيا.. مواجهة مميتة)، كتب مويزى "فرنسا وحدها في مقاومتها للأهداف التوسعية لأنقرة".

وقال دومينيك إن هذا الموقف الفرنسى بمثابة إثبات الشجاعة السياسية، لكنه أيضا نتيجة السياسة الخارجية الفرنسية في المنطقة، بدءا من ليبيا، حيث تفضل باريس دائما العمل بمفردها، دون استشارة شركائها الأوروبيين، ما يضعفها بشكل كبير اليوم.

وأضاف الخبير السياسي الفرنسي أن التصعيد المستمر بين هذين البلدين العضوين في الناتو وهما فرنسا وتركيا يمثل مشكلة مضاعفة. أولا، بالنسبة لليبيا، التي تعاني، للأسف، مصير يشبه مصير سوريا أكثر فأكثر، وثانيا، بالنسبة لحلف شمال الأطلنطي، الذي لن يستفيد بالتأكيد من التوتر المتزايد بين اثنين من أعضائه الرئيسيين، الأمر الذي يساهم في إضعاف الحلف.

وكتب مويزى:من المؤكد أن فرنسا محقة في رفع صوتها في مواجهة استفزازات أنقرة البحرية والكلامية، فكيف يمكن لتركيا أن تزود نفسها بالأسلحة الروسية وتتهم فرنسا بإضعاف الناتو وتعزيز وجود موسكو في ليبيا؟".

وختامًا أشار الكاتب إلى أن فرنسا ستكون أكثر تأثيرا عند حث الأوروبيين على أن يكونوا أكثر يقظة وحزم تجاه تركيا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة