خالد صلاح

92% من قراء اليوم السابع يؤيدون تكثيف التوعية بالتزامن مع فتح الحضانات

الخميس، 02 يوليه 2020 08:23 ص
92% من قراء اليوم السابع يؤيدون تكثيف التوعية بالتزامن مع فتح الحضانات استطلاع اليوم السابع

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أيد 92 % من قراء اليوم السابع، المشاركون في استطلاع بشأن مقترحات تكثيف التوعية للأسر، بالتزامن مع قرار عودة فتح الحضانات بإجراءات احترازية.

6778
 

وأجري "اليوم السابع" استطلاعا لقرائه، سألهم فيه عن رأيهم في مقترحات تكثيف التوعية للأهالي، قبل بدء تفعيل قرار وزارة التضامن بفتح الحضانات من جديد، بعدما اتخذ قراراً بإغلاقها، للحد من انتشار فيروس كورونا.

 

أقرت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعى، الاشتراطات الواجب توافرها فى الحضانات قبل إعادة فتحها التى تشمل وجود شخص ومدرب على أساليب مكافحة العدوى وتخفيض عدد الأطفال إلى 50% من السعة الاستيعابية طبقا لما ورد بالترخيص حفاظاً علي التباعد الاجتماعى على أن تلتزم الحضانة بتوفير كاشف حرارى عن بعد ويتم قياس درجة حرارة العاملين والأطفال بالحضانة يومياً، وعدم دخول أى فرد تظهر علىه أعراض إصابة ويمنع استخدام الألعاب المصنوعة من الأقمشة وأوراق التلوين ويلزم خلع الأحذية عند باب الحضانة للأطفال والعاملين.

 

وأوضحت وزارة التضامن أنه يمنع استقبال الزائرين أو الأهالى داخل الحضانة مع ضرورة التزام العاملين بارتداء الكمامات وغسل اليدين بشكل مستمر للأطفال والعاملين والسماح للطفل بالدخول بحقيبة جلد بها أدوات نظافة شخصية (مناديل ومطهر وفوطة وصابون ) والحد من الأنشطة التى تتطلب مشاركة مجموعات كبيرة من الأطفال وضرورة تخصيص غرفة للعزل الطبى فى حالة حدوث أى إصابة للعاملين أو الأطفال لحين اتخاذ الاجراءات اللازمة وفي حالة ظهور أى حالة فى الحضانة يتم إخلاؤها وتعقيمها وغلقها لمدة أسبوع على الأقل ومتابعة المخالطين للتأكد من عدم ظهور أى أعراض الإصابة بالعدوى ويتم فحص جميع العاملين بالحضانة كما سيتم عمل تحليل صورة دم كاملة للعاملين قبل إعادة فتح الحضانة ويراعى عدم حضور الحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة أو أمراض ضعف المناعة ووضع سياسة للاجازات المرضية للعاملين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة