خالد صلاح

وزيرة الشباب الإماراتية: الشباب العربى قادر بمثابرته على خلق فرص جديدة

الأحد، 12 يوليه 2020 09:01 م
وزيرة الشباب الإماراتية: الشباب العربى قادر بمثابرته على خلق فرص جديدة وزيرة دولة الإمارات لشئون الشباب شما المزروعى
إيمان حنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت قالت شما المزروعى، وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون الشباب نائب رئيس مركز الشباب العربي، أأن لدى الشباب العربي أفكار إبداعية ومبتكرة للعديد من القضايا الملحّة، لذلك نعمل باستمرار على طرح الآليات والبرامج والمبادرات التي تحفز الشباب على مشاركة تصوراته الإيجابية للاستفادة من التكنولوجيا والتقدم المعرفي في ابتكار الحلول على كافة المستويات، جاء ذلك خلال الكشف عن أسماء المتنافسين المتأهلين لنهائيات هاكاثون الشباب العربي الذي أطلقه مركز الشباب العربي، بالتعاون مع وزارت الشباب في كل من مصر والبحرين والهيئة العامة للشباب في الكويت، وعدد من المؤسسات الدولية والعربية لتشجيع الشباب العربي على تقديم أفكاره المبتكرة لمواجهة الأزمات.

وأكدت المزروعى، أن الشباب العربي قادر بإمكاناته ومثابرته على بناء خزان من الأفكار التي تدعم التنمية وتخلق فرصاً جديدة في قطاعات حيوية كالاقتصاد والعمل والصحة والتعليم والعمل المجتمعي والأمن الغذائي.

وقد ساهمت وزارة الأمن الغذائي بدولة الإمارات العربية المتحدة المشاركين في تحدى "هاكاثون الشباب العربي" ضمن مسار الأمن الغذائى، عبر توفير المعلومات والإحصاءات والبيانات والاستشارات الفنية لطرح أفكار شبابية عربية عملية في مجال تحقيق الأمن الغذائي، خاصة في فترات الأزمات.

ومن جانبها قالت مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة الدولة للأمن الغذائي بالإمارات: "تطلعات الشباب وطموحاته التي لا تعرف المستحيل توفر مخزوناً متجدداً من الأفكار الملهمة التي تستشرف اقتصادات المستقبل والحلول المبتكرة لاستدامة الموارد. ومشاركتنا في تدريب الشباب العربي على تقديم حلول مبتكرة للأزمات نابعة من التزامنا بصون المقدّرات وتعزيز إمكانات الاكتفاء الذاتي وتنميتها وطنياً وعربياً."

وأضاف سعيد النظرى مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب بالإمارات، "إن تنوع المشاركات من مختلف الدول العربية في هاكاثون الشباب العربي في دورته السنوية الأولى يؤكد أهمية التحدي كمنبر للأفكار الشبابية العربية. كما أن دعم مؤسسات متميزة لاستراتيجية التدريب التقني المتخصص للمتنافسين النهائيين على عرض حلولهم باحترافية مؤشر على الدور الفاعل الذي تلعبه مثل هذه المبادرات في تمكين الشباب في أوطانهم ودعم التنمية في المجتمعات العربية."

يذكر أن 20 مشروعاً تقدم بها الشباب العربى من 18 دولة من أصل 233 مشروعا كانوا فى تسابق قد تاهلوا لنهائيات "هاكاثون الشباب العربى" ويباشرون تدريبا مكثفا مع مؤسسات عالمية،  وذلك لاجتيازهم كافة معايير المنافسة في المرحلة الأولى للتحدي من خلال الأفكار المبتكرة التي قدموها.

وتلقى تحدي هاكاثون الشباب العربي الذي انطلق في دورته الأولى في مايو الماضي مشاركات شبابية متميزة من 18 بلداً عربياً قدّموا فيها عبر تقنية التواصل الرقمي أفكارهم المبتكرة للتعامل مع الأزمات وتطوير حلول ناجحة لها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة