خالد صلاح

إصابات كورونا بالولايات المتحدة فى زيادة مستمرة.. الإجمالى يتجاوز 3.260.400 والوفيات أكثر من 134 ألفا.. تسجيل أكثر من 66 ألف حالة جديدة يوم الجمعة فى أعلى معدل يومى.. وولايات تتجه نحو الإغلاق لاحتواء التفشى

الأحد، 12 يوليه 2020 05:00 م
إصابات كورونا بالولايات المتحدة فى زيادة مستمرة.. الإجمالى يتجاوز 3.260.400 والوفيات أكثر من 134 ألفا.. تسجيل أكثر من 66 ألف حالة جديدة يوم الجمعة فى أعلى معدل يومى.. وولايات تتجه نحو الإغلاق لاحتواء التفشى إصابات كورونا بالولايات المتحدة فى زيادة مستمرة
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن إجمالى إصابات كورونا فى الولايات المتحدة قد بلغ أكثر من 3 مليون و260 ألف و400، فيما وصل إجمالى عدد الوفيات 134.500 شخص على الأقل.

 

 وأشارت الصحيفة إلى أن أعداد الإصابات تزداد فى جميع أنحاء البلاد، خاصة العديد من الولايات التى سارعت فى إعادة الفتح. ولفتت الصحيفة أنه لا يمكن تفسير زيادة الأعداد فقط بزيادة الاختبارات نظرا لأن عدد الأشخاص الذين يتم علاجهم بالمستشفى ونسبة من تأتى اختباراتهم إيجابية تزداد أيضا. إلا أن معدلات وفيات كورونا لا تزال أقل من المستويات التى تم تسجيلها فى السابق فى وقت الذروة.

 ووفقا لبيانات جامعة جونز هوبكينز الأمريكية، فإن 33 ولاية على الأقل تسجل اتجاهات تصاعديا فى الحالات الجديدة فى الأسبوع الأخير مقارنة بما سبقه، ومنها ولايات كاليفورنيا وفلوريدا وتكساس وبنسلفانيا وأوهايو وميتشيجان. فى حين ظل الاتجاه ثابتا فى 14 ولايية، وانخفض فى ثلاث ولايات فقط، وهى ماين وديلاور ونيوجيرسى.

 

 ووصل معدل الإصابات اليومى بكورونا فى الولايات المتحدة يوم الجمعة 66.627 حالة جديدة، وهى ثانى يوم على التوالى تتجاوز فيه الإصابات حاجز الـ 60 ألف.

 

 وقالت قناة CNBC إن ولاية فلوريدا التى أصبحت مركز كبير لتفشى الفيروس فى البلاد، قد سجلت 10.383 إصابة جديدة حتى صباح السبت، وذلك بعد تسجيل أكثر من 11 ألف حالة فى اليوم السابق، وفقا لوزارة الصحة فى الولاية.

 

وقال خبراء الأوبئة فى فلوريدا وتكساس إنهم يتوقعون ان تستمر الزيادة فى وفيات كورونا خلال الأسابيع العديدة القادمة على الأقل.

وتقول شبكة سى إن إن إنه مع استمرار ارتفاع الإصابات بالفيروس فى مختلف أنحاء البلاد، وجد قادة الولايات والمسئولون المحليون أنفسهم متعارضين مع نوع القيود التى ينبغى فرضها بشكل فعال. وفى ولاية فلوريدا، قالت النائب دونا شالالا إن الفيروس لا يزال خارج نطاق السيطرة، وتتجه مناطق مثل ميامى نحو الإغلاق للمرة الثانية.

 

 وأضافت أن الأمر خارج عن السيطرة فى مختلف أنحاء الولاية لأن حاكمها لم يخبر الجميع بضرورة ارتداء الكمامات. ففى مقاطعة ميامى داد، على الأقل يجب على الجميع أن يرتدى الكمامة عندما يكون بالخارج، ووصفت الأمر بأنها مأساة أمريكية.

ورغم ارتفاع الحالات فى ولاية فلوريدا إلا أن حاكمها الجمهورى رون دى سانتيس يرفض تنفيذ الإلزام بارتداء الكمامة فى مختلف أنحاء الولاية، وقال الأسبوع الماضى إن الولاية قد استقرت حيث هى. وأشار أمس إلى أن فلوريدا لن تتحرك إلى المرحلة التالية من إعادة الفتح فى الوقت الراهن، مضيفا أنه يريد أن ينخفض معدل الاختبارات الإيجابية للفيروس.

 

وفى ولاية تكساس، التى شهدت تسجيل أرقاما قياسية جديدة لوفيات الفيروس وحالات العلاج بالمستشفى خلال الأسبوع الماضى، حذر الحاكم جريج أبوت من إغلاق ثان لو استمر السكان عبر الولاية فى عدم الالتزام بقرار ارتداء الكمامة وظلت الحالات ترتفع. وقال فى مقابلة مع التلفزيون المحلى بتكساس إن الأسوأ لم يأت بعد فى الوقت الذى لا يزالوا يجدون فيه زيادة هائلة فى عدد من يتم تسجيل إيجابيتهم للفيروس.

 

 وفى ولاية جورجيا، التى ارتفعت فيها الإصابات أكثر من 4 آلاف يوم الجمعة، عاد المسئولون إلى إرشادات المرحلة الأولى، حيث يطلب من السكان البقاء فى منازلهم باستثناء الرحلات الأساسية.  وقال عمدة أتلانتا يوم الجمعة إنه أعيد فتح جورجيا بطريقة متهورة وأصبح سكان المدينة والولاية يعانى من العواقب.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة