خالد صلاح

قصة قتل العثمانيين لـ10 آلاف ليبى يكشفها رئيس مجلس شباب قبيلة الجوازى.. فيديو

السبت، 06 يونيو 2020 01:00 ص
قصة قتل العثمانيين لـ10 آلاف ليبى يكشفها رئيس مجلس شباب قبيلة الجوازى.. فيديو تركيا قتلت 10 آلاف من أبناء قبيلة الجوازي
كتب: أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال صالح حزاز رئيس مجلس شباب قبيلة الجوازى، إن القبائل الليبية ضد التدخل التركى السافر فى الشأن الداخلى الليبى، مؤكدا أن أبناء قبيلة الجوازى يتقدمون الصفوف الأمامية للجيش الوطنى لمحاربة المرتزقة والميليشيات المسلحة.

وأكد حزاز فى حديث عبر الفيديو لـ"اليوم السابع" مجزرة نفذتها تركيا بحق قبيلة الجوازى وذبحوا 10 آلاف من أبناء القبيلة بينهم نساء وأطفال منتصف القرن التاسع عشر، موضحا أن العثمانيون دبروا مذبحة الجوازى بعد دعوتهم للتفاوض لاجتماع للحل وإرساء السلام ما دفع الشيوخ لتلبية الدعوة لكن الأتراك نفذوا بالمذبحة وقتلوا آلاف من أبناء القبيلة.

وكشف حزاز عن إصدار الأتراك لقرار بذبح كل من ينتمى إلى قبيلة الجوازى فى ليبيا.

وأكد حزاز تحرك مجلس شباب قبيلة الجوازي لإقامة دعوى قضائية ضد الحكومة التركية، وذلك للمطالبة بتعويض من النظام التركي بسبب جرائمه ضد أبناء القبيلة، كاشفا عن دعم رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح لملاحقة تركيا بسبب جرائمها.

وأشار حزاز إلى قتل السلطات التركي لـ 48 شيخ من أبناء قبيلة الجوازى، مؤكدا أن مجلس شباب الجوازي ماض قي مقاضاة تركيا ومطالبتها بتعويض واعتذار.

 

وأشار إلى أن قبيلة الجوازى إحدى مكونات الشعب الليبى الأساسية وهى لا تطالب بتعويضات لأبناء القبيلة وإنما بشكل عام لكل الليبيين والتعويض يمكن أن يأتى بشكل بناء مستشفيات أو طرق أو مشاريع يستفيد منها الشعب الليبى حسب ما تراه مناسب الدولة الليبية وبهذا الشكل يكون أبناء قبيلة الجوازى قد استفادوا من التعويض مع كافة أبناء الشعب الليبى.

 

ولفت إلى أن الاستعمار التركى قديم فى ليبيا ويمكن أن تتكرر المذابح التركي مجددا في البلاد، موضحا أن الجوازي أكبر قبيلة ليبية تعرضت للقتل والتهجير.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة