خالد صلاح

تقارير تونسية: أحمد أحمد الخاسر الأكبر فى قضية الترجى والوداد

السبت، 06 يونيو 2020 11:05 م
تقارير تونسية: أحمد أحمد الخاسر الأكبر فى قضية الترجى والوداد احمد احمد رئيس الكاف
كتب أحمد هريدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت تقارير صحفية تونسية، أن أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، يواجه أزمة كبيرة، بعد شهادته التى أدلى بها فى محكمة التحكيم الرياضية "كاس"، على خلفية قضية نهائي دورى أبطال أفريقيا الموسم الماضى، بين الترجى التونسي ونظيره الوداد المغربى، ووكان أحمد أحمد، رئيس الكاف، قد قال، فى شهادته أمام محكمة التحكيم الرياضية، إنه تعرض لتهديدات من قبل مسئولى الترجى التونسي، من أجل تتويج الأخير بلقب دورى أبطال أفريقيا، على حساب فريق الوداد المغربى، وأن اتخاذه قرار أخر غير ذلك، سيتسبب فى ثورة الجماهير التونسية فى الملعب.

ذكر موقع "تونس الرقمية"، أن المحكمة الرياضية، انتقدت رئيس الكاف كثيرا خلال جلسة الإستماع إلى شهادته بخصوص قضية مباراة نهائي دورى أبطال أفريقيا الموسم الماضى، وحملته مسئولية تضارب الأقوال والشهادات.

أضاف الموقع التونسي، أن الكاف مهدد بتوقيع عقوبة عليه، بسبب غياب المسئولية عن فشله فى تنظيم مباراة نهائي دورى الأبطال، بالإضافة إلى تعطل تقنية الفيديو "فار"، خلال اللقاء.

وأشار التقرير التونسي، إلى أن أحمد أحمد، هو الخاسر الأكبر فى هذه الأزمة، خاصة وأنها سوف تضعف من فرصه فى انتخابات الاتحاد الإفريقى، المقرر لها فى مارس من العام المقبل 2021.

وكان الترجى قد توج بطلا لمسابقة دورى أبطال أفريقيا بعد قرارات تحكيمية مثيرة للجدل، رفض على إثرها الوداد استكمال المباراة، ولجأ الوداد للاستئناف على اعتبار أن قانون اللعبة يمنحه الحق فى استئناف الحكم الصادر من لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الأفريقى لكرة القدم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة