خالد صلاح

تأجيل قضية مقتل عروس المنوفية فى ليلة الصباحية إلى 4 سبتمبر القادم

الأربعاء، 03 يونيو 2020 12:21 م
تأجيل قضية مقتل عروس المنوفية فى ليلة الصباحية إلى 4 سبتمبر القادم محكمة - أرشيفية
المنوفية - محمد فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قررت الدائرة الأولى جنايات بمحكمة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، برئاسة المستشار الدكتور شوقى زكريا الصالحى ، المستشار شريف كامل عادلى، المستشار محمد عبد العليم رضوان، وأمانة سر عبد الحكيم جمال الدين، إبراهبم محمد منصور تأجيل قضية "م.م" المتهم بقتل زوجته طعناً بالسكين فى يوم الصباحية إلى جلسة 4 ستمبر القادم، وذلك لمناقشة الطب النفسى والطب الشرعى، عقب طلب السيد الدجوى محامى المتهم من هيئة المحكمة.

وكانت قرية كفر القرنين التابعة لمركز الباجور بمحافظة المنوفية ، قد شهدت جريمة بشعة، وذلك عندما تجرد محامى من مشاعر الإنسانية وقام بقتل زوجتة فى ليلة الصباحية وقام بقتلها طعنا بالسكين فى رقبتها.

وأكد وصف النيابة للمتهم بأن " م . م م. ع " قتل زوجته "م. ع. الا" فى اليوم الثانى لزفافة على المجنى عليها مع سبق الإصرار والترصد ، وعقد النية وبيتها على إزهاق روحها وذلك عقب تنامى لسماعه مكالمة بين المجنى عليها ووالدتها بعدم قدرته على معاشرتها معاشرة الإزواج، مما أثار حفيظتة ، وأعد لذلك سلاح أبيض سكين من حجرة إعداد الطعام وقام بطعنها بالرقبة ، والتى أودت بحياتها على الفور .

وبمواجهة المتهم أقر بارتكابه الواقعة وأفاد بأن المجنى عليها حاولت التعدى عليه لرفضه تسديد قيمة إيجار فستان الزفاف بسكين وأصابته فى بطنه، وقرر أنه مريض نفسى، وأنه يقوم بأفعال دون إرادته من تأثير العلاجات النفسية.

وطالب محمد عادل شقيق المجنى عليها القضاء العادل بتحقيق أقصى عقوبة على المتهم وهى الإعدام، لأنه المتهم  لإيعانى من أى مرض نفسى ولا أى مرض وكل مايقوم به لبعد الجريمة عنه.

وحصل اليوم السابع على تقرير الطب النفسى والعقلى فى القضية رقم 13633 لسنة 2019 جنايات الباجور بشأن المتهم " م. م. م. ع " والتى تم إيداعه للفحص بإدارة الطب النفسى والشرعية وإعداد تقرير طب عن حالته ومدى مسؤليتة الجنائية فى قتل زوجتة "م . ع. الا " مع سبق الإصرار والترصد بطعنه بسلاح أبيض بالرقبة ، حيث رؤى لاتتعدى حبسه لعدم ثبوت المرض النفسى أو العقلى.

وأضاف التقرير الذى أشرف عليه كل من الدكتور محمد هاشم أستاذ الطب النفسى بجامعة الأزهر، الدكتور أحمد محمد عبد الرحمن إستسارى الطب النفسى عضو ، الدكتور طارق جمال خليفة أخصائى الطب النفسى عضو أن المتهم أمام لجنة الفحص كان مراوغا وأنكر إرتكابه للواقع ويكرر بأستمرار أنه ليس مريض نفسى ، وأنه يأتى بأفعال دون إرادته من تأثير العلاجات النفسية على غير الحقيقة .

وتابع التقرير أن المتهم لا يوجد لدية فى الوقت ولا وقت إرتكاب الواقعة محل الاتهام أى أعراض داله تدل على وجود إضطراب نفسى أو عقلى ينقصه الإدراك أو الاختيار وسلامة الإرادة والتميز والحكم الصائب على الأمور ومعرفة الخطأ والصواب مما يجعله مسئول عن الاتهام فى القضية رقم 13633 لسنة 2019 جنايات الباجور .

وأشارت ملاحظات اللجنة أن المتهم هادئ متطيع متعاون مدرك ماحوله متوسط الاهتمام بمظاهرة ونظافته الشخصية الشهية للطعام والإخراج والنوم فى الحدود الطبيعية ولم تنتابه طوال فترة تواجده حول الفحص أى نوبات من الهياج أو التشنجات أو فقدان الوعى .

وكان اللواء محمد ناجى أباظة، مدير أمن المنوفية، قد تلقى إخطارا من اللواء محمد عمارة مدير المباحث الجنائية ، بلاغا من الرائد أحمد غباشى، رئيس مباحث الباجور يفيد بمقتل "منار ع أ"، 19 سنة، وعلى الفور توجه لمركز الشرطة وبالانتقال والفحص تبين مصرع العروس متأثرة بإصابتها بعدة طعنات بآلة حادة، ولم يتم العثور على الزوج بالشقة وبعمل التحريات اللازمة تم العثور على الزوج فى مستشفى بنها الجامعى مصابا بطعنة نافذة فى البطن ولا يمكن استجوابه.

وبسؤال شقيقها محمد ووالدها اتهما زوجها بالتسبب فى وفاتها، لمعاناته من مرض نفسى، وأضاف شقيقها محمد أنه عقب التوجه إلى منزل زوج شقيقته للاطمئنان عليهما فوجئ بشقيقته غارقة فى دمها، وتم تحرير محضر بالواقعة برقم 13633 جنح الباجور، وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات.

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة