خالد صلاح

برعاية البنك المركزى..

المعهد المصرفى المصرى مستمر فى دعم البرامج لأفريقيا رغم أزمة كورونا

الأحد، 14 يونيو 2020 03:14 م
المعهد المصرفى المصرى مستمر فى دعم البرامج لأفريقيا رغم أزمة كورونا البنك المركزي المصري
كتب - أحمد يعقوب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يقوم المعهد المصرفي المصري حالياً، بتقديم برنامج تدريبي بعنوان العمليات المصرفية للمتخصصين بإدارات الموارد البشرية بالقطاع المصرفى لمشاركين بعدد من الدول الإفريقية الشقيقة، وذلك برعاية البنك المركزى المصرى.

عبد العزيز نصير المدير التنفيذي للمعهد المصرفى
عبد العزيز نصير المدير التنفيذي للمعهد المصرفى

البرنامج مدعم بالكامل من البنك المركزى المصرى استمرار لاستراتيجية البنك المركزي والتي تهدف إلى توطيد العلاقات المصرفية الإفريقية من تدريب وتعلم وتبادل خبرات وتوفير بيئة مناسبة للتبادل التجاري بين الدول الإفريقية.

البرنامج كان مقرراً انعقاده خلال الأسبوع الثاني من شهر مارس 2020 على مدار خمس أيام وكان سيتم استضافة الوفد الإفريقي بمصر ولكن نظراً لتداعيات  تقرر تأجيل البرنامج حتى تستقر الأوضاع.

وحتى لا يتم تعطيل خطة المعهد المصرفي المصري للبرامج الإفريقية يتم الآن تقديم البرنامج من خلال أساليب التعليم عن بعد باستخدام التقنيات الحديثة لوسائل الاتصال وذلك على مدار 15 ساعة تدريبية تتضمن عدد 6 محاضرات. 

ويهدف هذا البرنامج إلى إمداد مدراء الموارد البشرية ونوابهم بالبنوك بنظرة عامة حول الوظائف الأساسية لمختلف القطاعات المصرفية ومنها التجزئة المصرفية، وإدارة الخزانة والعمليات الخارجية وعلاقة هذه الوظائف بإدارة الموارد البشرية.

كما يهدف البرنامج أيضاً إلى أن يساعد مدراء الموارد البشرية باتخاذ الخطوات الصحيحة في عمليات التنقلات الداخلية بين الإدارات المختلفة والترقيات وسياسات تخطيط المسار الوظيفي وذلك مبنياً على فهم لمتطلبات الوظيفة الفنية.

ونظراً للإقبال الشديد على البرنامج فقد تم تنظيم عدد 3 دورات متزامنة خلال الفترة من 6/6 إلى 15/6/2020 لإتاحة الفرصة لحضور أكبر عدد ممكن من متخصصي إدارات الموارد البشرية بالبنوك الإفريقية، حيث يشارك حالياً عدد 44 متدرب من 8 دول إفريقية (كينيا، وليبيريا، ومالاوي، وموريتانيا، وموزمبيق، ورواندا، ونيجريا وتنزانيا).


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة