خالد صلاح

"اتظلمت".. شعار 5 زملكاوية بعد الرحيل عن قلعة ميت عقبة

الجمعة، 12 يونيو 2020 07:26 م
"اتظلمت".. شعار 5 زملكاوية بعد الرحيل عن قلعة ميت عقبة شوقى السعيد
كتب عمرو جاب الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف عدد من لاعبى الزمالك السابقين عن تعرضهم للظلم خلال الفترة التى قضوها داخل قلعة ميت عقبة، سواء بسبب عدم الحصول على فرصة للمشاركة بصفة أساسية مع الأجهزة الفنية للأبيض أثناء تواجدهم فى الفريق أو بسبب عدم التأقلم والتجانس داخل الفريق، وذلك خلال تصريحاتهم التى خرجت خلال فترة توقف النشاط الرياضى فى مصر، بعدما تم تعليق منافسات الدورى الممتاز، منذ منتصف شهر مارس الماضى، بسبب الإجراءات الاحترازية لتجنب خطر انتشار فيروس كورونا، الذى تسبب فى تعليق منافسات كرة القدم فى دور العالم، بجانب تأجيل مباريات نصف نهائى دورى أبطال إفريقيا والكونفدرالية، من قبل الاتحاد الإفريقى لكرة القدم "كاف"، لتجنب انتشار فيروس كورونا، ويستعرض "اليوم السابع" أبرز  تصريحات للاعبى القلعة البيضاء السابقين الذين تحدثوا عن تعرضهم للظلم داخل الزمالك.

- رحيم أيو: حسام حسن سبب رحيلى عن الزمالك

كشف الغانى رحيم أيو، لاعب فريق الزمالك السابق، عن أن السبب الرئيسى فى الرحيل عن القلعة البيضاء هو المدرب حسام حسن عند توليه قيادة الفنية للفريق الأبيض، مشددًا على أنه قام باستبعاده من قائمة اللاعبين التى تشاراك فى المباريات بشكل أساسى ولم يعطيه الفرصة للمشاركة وإظهار امكانياته مع الفريق، مشددًا على أن مسئولى فريق الزمالك كان لديهم تخوف من التعاقد معه بسبب أجوجو ومشاكله السابقة مع الفريق، قائلاً: "لم أكن أريد الرحيل عن الزمالك".

وأضاف: "تجربتى مع الزمالك منحتنى خبرة رائعة وكان أقرب اللاعبين لىٌ خلال فترة تواجدى هم محمود عبد الرازق "شيكابالا" وهانى سعيد وعمرو زكى وأحمد حسام ميدو"، مشيرًا إلى أنه يحرص دائمًا على متابعة مباريات الأبيض خلال الفترة الماضية، ويتواصل مع الجماهير متمنيًا حصول القلعة البيضاء على الكثير من البطولات.

وانضم رحيم أيو لصفوف نادى الزمالك عام 2009، قادمًا من سكوندى إيليفن ويز الغانى، وكان يشارك فى مباريات الفريق الابيض بصفة أساسية، عندما كان الفرنسى هنرى ميشيل يتولى تدريب الزمالك، قبل أن يخرج تماما من حسابات حسام حسن الذى كان يتولى القيادة الفنية للفريق فى ذلك الوقت لتنتهى رحلته مع الأبيض بعد موسم ونصف تخللت مشاركة مع منتخب غانا فى مونديال 2010.

- صلاح ريكو: اتظلمت فى الزمالك بعد رحيل إيناسيو

فيما أكد قال صلاح ريكو، لاعب المقاصة الحالى والزمالك السابق، إنه تعرض للظلم داخل القلعة البيضاء، لافتا إلى أن قلة المشاركة أثرت على مسيرته مع الفريق، مشددًا على أنه كان يسير بشكل جيد أثناء تولى إيناسيو القيادة الفنية للأبيض، قائلاً: "حصلت على فرصة مع إيناسيو لكنه لم يستكمل ولايته ورحل والأمور تغيرت بعد ذلك، ولكنه كان يتعامل بعدل أكثر من المدربين المصريين الذين تولوا القيادة الفنية بعده"، متابعًا: "كنت أجد نفسى جيد فى المباريات والتدريبات وعلى الرغم من ذلك يتم استبعادى فى المباراة التالية مع المدربين المصريين فى ذلك الوقت، ولذلك تعرض للظلم بالتأكيد داخل الزمالك".

- حسنى فتحى: ظلمت وفوجئت باستغناء الزمالك عنى دون إبلاغى

كما أكد حسنى فتحى، قائد فريق مصر المقاصة الحالى والزمالك السابق، أنه تفاجئ من قرار الاستغناء عنه والعودة إلى الفريق الفيومى مرة أخرى، مشددًا على أنه تم إبلاغه عن طريق أحد وكلاء اللاعبين، فيما أكد أنه تعرض للظلم داخل القلعة البيضاء بسبب عدم منحة فرصة كاملة تحت قيادة طارق يحيى، الذى كان يتولى القيادة الفنية للفريق فى ذلك الوقت.

وأوضح حسنى فتحى أنه ينتمى الى نادى الزمالك ولديه مستحقات مالية لم يحصل عليها حتى الآن، ولكن لم يطلبها بسبب عشقة للجمهور الأبيض وقيمة عقده كانت مليون جنيه، حصل على 55 % منها فقط وهذا من أقل العقود فى الفريق الأبيض بتلك الفترة.

أحمد حسن مكى: تعرض للظلم فى الزمالك بسبب كثرة المدربين

وكذلك أكد أحمد حسن مكى، مهاجم سموحة الحالى، والزمالك السابق، إنه تعرض للظلم فى الزمالك بسبب كثرة الأجهزة الفنية التى تعاقبت على تدريب الأبيض فى هذا التوقيت، وبالتالى عدم حصوله على فرصة للمشاركة بصفة مستمرة، بسبب كثرة التغيرات الفنية -وفقا لما قاله- وعدم حصوله على فرصة للمشاركة مع الفريق فى هذا التوقيت.

- شوقى السعيد: مرتضى منصور الوحيد الذى كان يرى أنى مظلوم

وأخيرًا أكد شوقى السعيد، لاعب الزمالك الأسبق، أنه تعرض للظلم فى القلعة البيضاء، بسبب كثرة تغيير المدربين، قائلاً: "مرتضى منصور كان يقول الوحيد المظلوم ولا يتحدث هو شوقى السعيد، كنت أفضل لاعب يخوض التدريبات، وكنت أذهب قبل التدريب بساعة".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة