خالد صلاح

"هنخاف من ايه" ترنيمة جديدة لفريق الخبر السار الكاثوليكى فى ظل أزمة كورونا

الثلاثاء، 05 مايو 2020 11:00 ص
"هنخاف من ايه" ترنيمة جديدة لفريق الخبر السار الكاثوليكى فى ظل أزمة كورونا فريق الخبر السار التابع للكنيسة
كتبت سارة علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصدر فريق الخبر السار الكاثوليكى، أحدث ترانيمه بعنوان "هنخاف من ايه"، لمواجهة التحديات التى تواجه المجتمع فى مصر والعالم جراء انتشار وباء فيرس كورونا الذى تسبب في تحديات غير مسبوقة في الحياة.

وقالت لوتشيا رباط، عضو الفريق إننا نواجه فى الحياة صعوبات وتحديات كبيرة قد تهدد سلامنا، ولكننا نؤمن عن اقتناع بأن نسلم حياتنا الى الله القدير دون تردد، أو أدنى شك في محبته الخاصة نحونا، ونثق فى قدرة الله انه لن يتركِنا نجتاز الضيق بمفردِنا ولكنه يَـعد بأنه سوف يستجيب لنا حينما ندعوه بكل قلوبنا، ليعطينا سلامًا يفوق كل عقل.

يذكر أن فريق (الخبر السار) هو فريق ترانيم كاثوليكى مصرى تم تشكيله فى عام 1997 ورؤية الفريق هي نقل رسائل روحية وحياتية مختلفة لجميع مسيحيين الوطن العربي.تعيش الكنيسة هذه الأيام، أيام الخماسين وهى فترة الخمسين يومًا المحصورة بين عيد الفصح "أى عيد القيامة"، وعيد الخمسين "أى عيد العنصرة" وهى فترة فرح فلا يُصام فيها، ويجرى الطقس فيها باللحن الفرايحى، ويُحتفل فيها يوميًا بذكرى قيامة المسيح من بين الأموات.

موسيقى المسيحية استخدمت فى طقوس العبادة والصلوات المسيحية، واخذ الغناء شكل فردى وجماعى، وشكل جوقة أو خُورُس.

في القرن الرابع بعد انتهاء عصر اضطهاد المسيحيين قام آباء الكنيسة بتأسيس نظام للطقوس الدينية المؤلفة من الأناشيد التي ُترنم في المناسبات المختلفة طوال السنة، وقام بكتابة كلمات وموسيقى الأناشيد الدينية وتأثروا من الشعر الغنائي في العهد القديم أو المزامير. ثم اخذت كل كنيسة تضع موسيقى واناشيد خاصة فيها، وقد هذب البابا جريجورى الأول الموسيقى اللاتينية الكنسية فاحدث الترانيم الغريغورية وهي ألحان في الكتاب المقدس للموسيقى الكنسية اللاتينية. ويعتبر فن موسيقي غنائي جاد، ذو سير لحني غير مرافق بآلات موسيقية.

ويرتكز الغناء الجريجورى على ثمانية سلالم موسيقية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة