خالد صلاح

تقرير الصحة النفسية عن مكالمات كورونا يكشف: 50% منها من محافظة القاهرة.. والسيدات الأكثر احتياجا للدعم النفسى بنسبة 60%.. القلق والاكتئاب يسيطران على المتصلين.. و34% استعلموا عن الخدمات النفسية و65% طلبوها

السبت، 30 مايو 2020 11:13 ص
تقرير الصحة النفسية عن مكالمات كورونا يكشف: 50% منها من محافظة القاهرة.. والسيدات الأكثر احتياجا للدعم النفسى بنسبة 60%.. القلق والاكتئاب يسيطران على المتصلين.. و34% استعلموا عن الخدمات النفسية و65% طلبوها كورونا - أرشيفية
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان بوزارة الصحة، عن تقريرها للاتصالات التى تلقاها الخط الساخن للدعم النفسى أثناء أزمة فيروس كورونا خلال شهر أبريل الماضي.

 

وقال تقرير الصحة النفسية إن الخط الساخن تلقى 1047 مكالمة هاتفية من 24 محافظة على مستوى الجمهورية، نحو 50% منها من محافظة القاهرة فقط بـ539 مكالمة.

 

وجاءت محافظة الجيزة فى المركز الثانى بـ135 مكالمة ثم الإسكندرية بـ 105 مكالمات، والدقهلية بـ 41 مكالمة، فيما احتلت جنوب سيناء آخر القائمة بمكالمة واحدة.

 

وأشار التقرير إلى أن 60% من المكالمات كانت من النساء، و90% من البالغين فى الفئة العمرية بين 18 إلى 60 عامًا، فيما كانت ذروة المكالمات فى فترة المساء بنسبة 60%.

 

وأوضح أن الخط الساخن قدم العديد من الخدمات، فهناك 34% لمكالمات الاستعلامات وكانت بهدف الاستفسار عن خدمات الصحة النفسية، و65% لمكالمات الخدمة النفسية وكانت بهدف الدعم النفسي، وأقل من 1% مكالمات الشكاوى من خدمات الصحة النفسية.

 

ولفت التقرير إلى أن 20% من المواطنين كانوا يتلقون أدوية لعلاج الاضطرابات النفسية من قبل التواصل مع الخط الساخن، فبحسب البيانات فإن 412 حالة تناولوا الأدوية قبل تلقى المكالمة.

 

وبشأن مكالمات الخدمة النفسية، فهناك 132 مكالمة بواقع (15%) كانت استشارات نفسية غير مرتبطة بانتشار فيروس كورونا المستجد، و553 مكالمة بواقع (85%) استشارات الدعم النفسى لتخطى الضغط النفسى الناتج عن انتشار فيروس كورونا، بينما كانت 70% من استشارات الدعم خاصة بالقلق والاكتئاب.

 

وكشفت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن إطلاق تحديثات جديدة بتطبيق "صحة مصر" على الهواتف المحمولة، والذى تم إطلاقه يوم 14 من شهر أبريل 2020، وذلك فى إطار حرص الوزارة على التيسير على المواطنين وتقديم أفضل خدمة طبية فى حال الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا وإرشادات التوعية حول الوقاية من الفيروس.

 

وأضافت الوزيرة أنه تم تحديث بعض الخدمات بتطبيق "صحة مصر"، منها إضافة خدمة الإبلاغ عن الحالات المشتبه فى إصابتها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، والذى يمكن لأى شخص من خلالها الإبلاغ عن حالته أو عن حالة شخص آخر مشتبه فى إصابته بفيروس كورونا، وذلك عن طريق الضغط على شاشة "إبلاغ" الموجودة بالتطبيق، وتسجيل اسم الحالة والرقم القومي، والإجابة عن بعض الأسئلة لتحديد مدى احتمالية الإصابة بالفيروس.

 

وأوضحت وزارة الصحة أنه يتم تصنيف الحالات وفقًا للإجابات عن الأسئلة، ومن ثم يتم التواصل مع الشخص المبلغ عن حالته أو حالة شخص آخر لنقله إلى المستشفى، حيث يتم ربطه بغرفة العمليات بالوزارة، كما يتم تقديم إرشادات العزل المنزلي، وذلك حسب حالته الصحية.

 

وأشارت الوزارة إلى أن التطبيق يشمل أيضًا خريطة لجميع المستشفيات التى تقدم الخدمات الطبية للحالات المصابة بفيروس كورونا، ويمكن للمستخدم الوصول إلى أقرب مستشفى من موقعه الحالى عبر التطبيق.

 

وتابعت الوزارة أن التطبيق يرسل رسائل تنبيه فى حال الاقتراب من أحد المواقع التى تحتوى على إصابات أو حجر صحى للمصابين بالفيروس، وذلك لأخذ الإجراءات الوقائية والاحترازية، موضحًا أن تفعيل تلك الخاصية يستلزم السماح للبرنامج بتتبع موقع المستخدم وتفعيل هذه الخاصية فى هاتفه المحمول، مؤكدًا أن جميع بيانات المستخدمين مشفرة ومؤمنة وتخضع لشروط حماية الخصوصية

 

وقالت إن التطبيق يحتوى أيضًا على كافة المعلومات الخاصة بالفيروس على شكل سؤال وجواب لتوعية المواطنين، كما يرسل تنبيهات للمستخدمين لتعريفهم بإجراءات الوقاية من الفيروس، بالإضافة إلى الإرشادات الخاصة بالمخالطين للحالات الإيجابية لفيروس كورونا وإرشادات العزل المنزلي.

 

وذكرت وزارة الصحة أن التطبيق يتيح التعرف على الإحصائيات اليومية المحدثة، وجميع التطورات للوضع الوبائى لفيروس كورونا المستجد فى مصر، موضحًا أن جميع المعلومات والبيانات فى التطبيق معتمدة من كل من وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية.

 

وأشارت الوزارة إلى أنه يمكن لمستخدم التطبيق التواصل مع وزارة الصحة المصرية عن طريق "الواتساب" حيث يسمح البرنامج بتحويل المستخدم مباشرة للرقم الخاص بالوزارة على "واتساب"، كما يعرض البرنامج كافة الأرقام والروابط التى تمكن المستخدم من التواصل مع وزارة الصحة والسكان بكافة وسائل الاتصال والتواصل الاجتماعى المتاحة، لافتة إلى أن التطبيق يحتاج إلى دخول المستخدم على الإنترنت لتحميل محتوى الموضوعات وكافة الاستفسارات والإرشادات المتاحة والتى يتم تحديثها باستمرار عن طريق وزارة الصحة المصرية، مضيفًا أن التطبيق متاح على الهواتف المحمولة نظام الأندرويد والأيفون.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة