خالد صلاح

تفاصيل خروج متوفية من "حميات الزقازيق" دون ضوابط وقائية.. ذويها رفضوا انتظار حضور مسئولى الصحة وتولوا الغسل.. أحد العاملين: لدينا أزمة فى مغسلى الموتى.. تحقيقات الصحة: الأمن الإدارى مقصر.. والنيابة العامة تحقق

السبت، 30 مايو 2020 12:00 ص
تفاصيل خروج متوفية من "حميات الزقازيق" دون ضوابط وقائية.. ذويها رفضوا انتظار حضور مسئولى الصحة وتولوا الغسل.. أحد العاملين: لدينا أزمة فى مغسلى الموتى.. تحقيقات الصحة: الأمن الإدارى مقصر.. والنيابة العامة تحقق
الشرقية – إيمان مهنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، ​أن التحقيقات فى واقعة خروج متوفية يشتبه بإصاباتها بكورونا، من مستشفى حميات الزقازيق بواسطة أهلها دون إجراءات احترازية توصلت إلى أن ما حدث جاء بسبب خطأ إدارى من أحد أفراد الأمن المكلف بتأمين البوابة ما سهل خروج الجثمان بدون تصريح، مضيفا أنه  وجه إنذار لشركة الأمن "خاصة" والمسئولة عن تكليف أفراد أمن بتأمين بوابات المستشفى وذلك بعد مخاطبتها بالتحقيق فى الموضوع ومجازاة المتسببين من أفراد الأمن فى عدم تواجدهم بالبوابة الرئيسية.

 

 

تفاصيل خروج متوفية من حميات الزقازيق دون ضوابط وقائية (1)

وأضاف لـ"اليوم السابع"، أنه منذ بداية فيروس كورونا وانصرف المتطوعون والعمال بالمستشفيات عن تولى الغسل والتكفين للموتى، تحسبا للعدوى، ومديرين المستشفيات والأطباء كانوا يتطوعون للقيام بالغسل، ولكن مع زيادة أعداد المصابين وأصبح هناك ضغط شديد على المستشفيات وعلى الأطقم الطبية فى رعاية المرضى، لافتا إلى أن أحمد ثابت مدير مستشفى الحميات يعمل  لمدة تصل لنحو 12 ساعة، ويشارك فى عملية غسل المرضى وتجهيزهم للدفن بدافع إنسانى خاصة فى ظل نقص عدد العمالة والمتطوعين لتغسيل الموتى.

 

وكشف هانى إبراهيم أخصائى تحاليل بمستشفى حميات الزقازيق، ملابسات واقعة خروج جثة متوفية يشتبه بإصابتها بكورونا، فى سيارة بعد قيام أسرتها بتغسيلها.

تفاصيل خروج متوفية من حميات الزقازيق دون ضوابط وقائية (2)

وقال لـ"اليوم السابع"، إننا نعانى نقص متطوعين والعمال للقيام بعملية تغسيل الموتى منذ ظهور فيرس كورونا بسبب عزوفهم فى تعامل مع هذه الحالات، ومدير المستشفى يغسل الموتى بنفسه فى أغلب الأحيان وعاملة واحدة مخصصة للسيدات.

وأوضح أنه فى هذه الواقعة أن السيدة وصلت المستشفى فى حالة صحية متأخرة، وأثناء محاولة إنقاذها وتقديم الإسعافات اللازمة لها فى العناية المركزة، توفيت ورفضت أسرتها الانتظار لحين تنفيذ الإجراءات المتبعة وهى إخطار الصحة للإشراف على الغسل والدفن، واستدعاء العاملة المكلفة بالغسل، التى كانت فى الوقت قد قامت بتغسيل سيدات وانصرفت بعد انتهاء النبطشية الخاصة بها، فقرر نجل المتوفاة عدم الانتظار وقام بنقل جثة والدته بسرير العناية، ونزل لمشرحة وتولى التغسيل والتكفين وصرفت لها الواقيات وأكياس التكفين ومواد مطهرة وتعريفه بالإرشادات .

تفاصيل خروج متوفية من حميات الزقازيق دون ضوابط وقائية (3)

وأوضح أن سيارة إسعاف واحدة هى المخصصة لنقل الموتى، والسيارة فى هذا التوقيت خرجت لتوصيل جثة خارج المدينة، ورفضت أسرة المتوفين الانتظار لحين وصول سيارة الإسعاف وقررت الخروج بسيارتهم المالكى بعدما تعدوا على أفراد أمن البوابة.

 

وبشأن عدم نظافة المشرحة، ووجود نفايات وبدل وقاية، أكد أن الغرفة فى هذه الفترة شهدت تغسيل أربعة جثث من بينهم صاحبة واقعة الفيديو، وهناك الواقيات الخاصة بعمليات التكفين والتغسيل.

 

وكان حصل "اليوم السابع"، على مقطع فيديو، يتضح أنه فى ساعة متأخرة من الليل، يشكو مواطن من عدم تواجد متخصصين لتغسيل موتى ضحية فيروس كورونا، حيث أضطر بنفسه فى نقل جثة والدته من الدور الثالث إلى الثلاجة، وقام نجل المتوفية بعملية الغسل بمفردة، وتكييس الجثمان بكيس أسود لمنع نقل العدوى، وأوضح الفيديو غرفة المشرحة وبها إهمال جسيم ونفايات طبية تخص موتى، مما تعد بؤرة لنقل العدوى، وشكى المواطن انه أضطر لنقل الجثة فى سيارة خاصة، لعدم توافر سيارة مخصصة لنقل الموتى.

وكان وكيل الوزارة قرر تشكيل لجنة برئاسة الدكتور خالد فوزى وكيل مديرية الشئون الصحية، وعضوية مدير إدارة الشئون القانونية، ومدير إدارة التفتيش المالى والإدارى، وأعضاء من الإدارة العامة للطب العلاجى، وإدارة مكافحة العدوى بالمديرية، لفحص واقعة خروج حالة متوفية من مستشفى حميات الزقازيق دون اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لها.

 

تباشر النيابة العامة بقسم أول الزقازيق، برئاسة أحمد رجب، مدير النيابة، وبإشراف المستشار الدكتور أحمد التهامى، المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، التحقيقات فى واقعة خروج جثة متوفية من مستشفى حميات الزقازيق دون اتباع الإجراءات الاحترازية.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة