خالد صلاح

أهالى ضحايا حادث الدهس بأسيوط: قرار النائب العام يحمى حقوق أولادنا الضحايا

الثلاثاء، 26 مايو 2020 04:00 ص
أهالى ضحايا حادث الدهس بأسيوط: قرار النائب العام يحمى حقوق أولادنا الضحايا //أهالى ضحايا حادث الدهس بأسيوط
أسيوط – هيثم البدرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال والد ثلاثة من الأطفال الذين راحوا ضحية حادث سيارة إن قرار الإحالة للطفل ووالده أكد أن القضية تسير فى مجراها الصحيح، ومسارها الطبيعى دون مجاملة وأضاف: ذلك ما عهدناه من أن النيابة العامة هى الخصم الشريف المدافع عن حقوق المظلومين.

وطالبت اسرة الأطفال الأربعة بالسير على هذا النهج حتى  صدور  قرار المحكمة النهائى فى هذه القضية بما يضمن حقوق أبنائهم الأربعة وأكد والد الضحايا أنهم يثقون كل الثقة فى عدالة ونزاهة القضاء المصرى وأن حقوق أبنائهم لن تضيع طالما أن العدالة تسير بشكل طبيعى.

وكان  مركز أبنوب بمحافظة أسيوط قد شهد حادثا مأساويا راح ضحيته 4 أطفال أبرياء لا ذنب لهم سوى أنهم يقفون مع والدهم في إحدى  محلات قطع غيار الموتيسكلات لكى يساعدوه فوقعوا ضحية قيادة متهورة لأحد الأطفال يدعى " أحمد . ص " حيث تسبب الحادث في وفاتهم على الفور.

وقال  محمد فيصل والد طفلين من الضحايا أن الضحايا  منهم 2 أبنائي ، وهما كريم محمد فيصل 8 سنوات ، وعبد الرحمن  محمد فيصل 7 سنوات ، واسامه ابن أخي 19 سنة ومحمد أحمد عبد الناصر  12 سنة في الصف الخامس الإبتدائى.

وأضاف والد الضحايا أن الحادث  وقع بعد صلاة المغرب بوقت قليل  حيث ذهبنا لشراء طلباتنا كعادتنا اليومية حيث يخرجون معي بشكل مستمر يوميا في كل مكان أذهب اليه فكنت والدهم وأخيهم متعلقون جدا بي في كل مكان ودخلت الى السوبر ماركت، ووقفوا هم بجانب الكراتين الخاصة بالسوبر ماركت وأثناء وقوفهما سمعت صوت شديد جدا ، وعندما نظرت خلفي وجدت الأربع اطفال جثث بعد أن صدمتهم  سيارة  كانت مسرعة لدرجة لا أستطيع  وصفها وبعد الحادث ذهبت بسرعه وجدت أبنائي جثث  بعد أن صدمتهم السيارة وهى في هذه الحالة من السرعة جرفت اثنين منهم امامها ،  وتمكنت من تحديد من يقود السيارة حيث أننى أعرفه جيدا ، وهو " أحمد . ص " وهو طفل ،ومعه 3 آخرين فروا بعد وقوع الحادث ، ولكنى استطعت  تحديده لأنه يأتى المحل عندي فأنا املك محل لقطع غيار الموتوسيكلات وميكانيكى موتوسيكلات  ،  وكان معاه 3 أطفال  آخرين و هناك شكوى منه بقيادة السيارة مسرعا أكثر من مرة وتوجهت الى المستشفى مباشرة وبعد ما عرفت انهم ماتوا مباشرة أثناء الحادث لم اتمالك أعصابي وجلست اصرخ وأطالبهم بالإمساك به وتوجهت الى قسم الشرطة لإستكمال الإجراءات القانونية،  وتحرير محضر بالواقعة ورفضت التوقيع على أي محاضر او أوراق إلا في وجود المحامي الخاص بي خشية ضياع حق أبنائي.

 

وأكد والد الضحايا أنه توجه بعدها الى النيابة العامة بعد أن صرحت بدفنهم وبدأت التحقيقات معى ومع " أحمد . ص " الذى كان يقود السيارة ، وانتهت بإيداعه دار لرعاية لمدة 7 ايام ثم التجديد 15 يوما مؤكدا أنه لن يترك حق أبنائه وأنه سيكمل الطريق  بالشكل القانوني اللازم ، وتابع: أقول لكل من تقع امامه قضيتى انظروا لى بعين الرحمة وضعوا أنفسكم مكانى وفوضت امرى لله  مؤكدا أنه وأسرته فى حالة نفسية سيئة لا يتمنى لأحد أن يصاب مصابهم حتى أن زوجته دخلت العناية المركزة من هول الصدمة ويطالب الجميع بالدعوات لهم حتى يأخذو حقهم .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة