خالد صلاح

ياسمين صبرى فى حوار لـ"اليوم السابع": "فرصة تانية" عمل مريح للمشاهد ويتناول قصص الحب بشكل برىء.. المسلسل من أعلى الأعمال مشاهدة بشهادة وكلاء الإعلانات.. ومعنديش هوس المنافسة ومين المركز الأول ولدى سلام نفسى

الأربعاء، 20 مايو 2020 09:22 م
ياسمين صبرى فى حوار لـ"اليوم السابع": "فرصة تانية" عمل مريح للمشاهد ويتناول قصص الحب بشكل برىء.. المسلسل من أعلى الأعمال مشاهدة بشهادة وكلاء الإعلانات.. ومعنديش هوس المنافسة ومين المركز الأول ولدى سلام نفسى ياسمين صبرى
حوار : محمد زكريا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

- رد فعل ملك تجاه تصرف زياد مبرر وفكرة الخداع فى فقدان الذاكرة مبينة على أساس طبى وحقيقى

- مفيش جنيه واحد اتحط فى السوشيال ميديا علشان يتطلع تريند واللى بيعمل كدة بيوهم نفسه 

- اتعلمت أنى لو مش كويسة فى حاجة ما اعملهاش ولا أعطى فرصة تانية بالعمل.. وعمرى ما توقعت كل الناس تجتمع علىّ

- "الاختيار" عمل يشعرك كأنك فى واقع حدث وما زال يحدث وأول مرة أحس إنى بشوف قصة حقيقية بجد

تخوض النجمة ياسمين صبرى ثانى بطولاتها المطلقة فى عالم الدراما التليفزيونية هذا العام من خلال مسلسل "فرصة تانية" الذى تعرض حلقاته الأخيرة حالياً على قنوات CBC، DMC، ON، وذلك بعد نجاحها الكبير فى تجربة البطولة الأولى العام الماضى عندما قدمت "حكايتى"، محافظة على تواجدها وحضورها القوى بالدراما الرمضانية، بعدما أصبحت واحدة من أبرز نجماتها فى الوقت الحالى.

"اليوم السابع" التقى ياسمين صبرى فى أول حوار لها من منزلها فى لقاء خاص للحديث عن اختيارها لـ"فرصة تانية" من أجل تقديمه هذه العام وتوضيح العديد من الأمور الخاصة بأحداث العمل وسر استعانتها بطبيبة نفسية.. وكشفت عن المقاييس التى وضعتها أمامها لتقييم التجربة وفكرة المنافسة بالنسبة لها وكيفية مواجهتها للنقد.. كما تطرقت للفرص الثانية فى حياتها والأخطاء التى وقعت فيها خلال تجربة "حكايتى" وتعملت منها وأمور أخرى فى الحوار التالى.

ياسمين صبرى فى حوارها مع اليوم الساب
ياسمين صبرى فى حوارها مع اليوم السابع

لماذا قررت تقديم مسلسل "فرصة تانية" فى شهر رمضان هذا العام؟

الفكرة من البداية إننى كنت أريد تقديم عمل مختلف، ليس به رحلة صعود مثل "حكايتى" العام الماضى، أردت الظهور بعمل مريح للمشاهد، وتعلمت من "حكايتى" أن الجمهور ينجذب أكثر لقصة الحب، وأنه مشتاق ليرى على التليفزيون حب بريء به مشاعر من خلال قصة بها حب وفراق، وأن تتضمن نماذج كثيرة من العلاقات العاطفية مع اختلاف الأعمار والظروف، حتى يكون المشاهد أمام أكثر من قصة، إذا لم يجد نفسه في هذا النموذج يكون فى الآخر.

معنى ذلك أنك حددت الفكرة فى ذهنك قبل تلقى سيناريو "فرصة تانية"؟

طبيعة العمل الذى أردت تقديمه كانت فى ذهنى بالفعل، وتلقيت أكثر من سيناريو قبل ما يعرض علىّ محمد سيد بشير معالجة "فرصة تانية" ووقتها كان هناك 5 حلقات جاهزة، وأتذكر أننى قرأتها فى الطائرة أثناء السفر، ووجدت نفسى انتهيت من حلقة وبدأت فى الثانية والثالثة حتى انتهت من الخمس حلقات، وانجذبت للموضوع رغم خلوه من الأكشن والصراعات، ووجدت القصة مليئة بالعلاقات العاطفية من فراق وعتاب وعودة وصعوبات، وهذا ما كنت أبحث عنه.

هل أضفتِ بعض التفاصيل على شخصية ملك أثناء فترة التحضيرات للمسلسل؟

كان لدى قلق أن تكون الشخصية مغرورة بسبب طبيعتها، ولذلك حاولت تهدئتها بعض الشىء حتى لا يكرهها الجهور، وعندما تم الاستقرار على البطل وهو أحمد مجدى، بدأنا فى فتح الخطوط الدرامية بين البطل والبطلة، ثم قمنا ببروفات مكثفة على تفاصيل الشخصية، خاصة من الناحية النفسية، ليكون هناك مبرر لرد فعلها الكبير تجاه الموقف الذى تعرضت له فى بداية الأحداث.

فرصة تانية (2)
فرصة تانية 

ألم تخشي من رؤية الجمهور لرد فعل ملك تجاه زياد مبالغ فيه ولا يستحق كل ما حدث؟

هقولك.. كان معانا فى المسلسل مستشارة علم نفس وهى الدكتورة مى شعلة، إسكندرانية ولديها عيادة وتعالج فيها حالات أمراض نفسية، حيث كانت تساعدنى في هذه النوعية من الأسئة، كيف لشخص أن يكون رد فعله كبير تجاه موقف معين وشخص آخر يكون رد فعله بسيط تجاه نفس الموقف.

أما بالسنبة لرد فعل "ملك" فى المسلسل فجاء بناء على التجربة التي عاشتها فتجدها متأثرة بأختها وتراها نموذج ضعيف، تتعرض للضرب والإهانة من زوجها ومع ذلك ترضى وتكمل حياتها معه، وهذا جعل "ملك" تقول لنفسها "أنا عمرى ما هبقى كدا ولا هوصل للمرحلة دى ولا هسمح بكدا من الأساس"، وبالتالى فى علم الفس يوجد ما يشبه "زر الكهرباء" بمجرد ما تضغط عليه تجد رد فعل كبير لأنها تجربة أختها أمامها، وأضف على ذلك أن زياد كان "بتاع بنات".

قاطعتها.. ولكن لم تظهر الأحداث طبيعة شخصية زياد وتصرفاته قبل خطبته لملك؟

في الحلقة الأولى خلال مشهد الخطوبة قال زياد لملك "4 سنين بلف وراكى فى الكلية ومش عارف أكلمك.. وردت عليه أنها كانت تريد التأكد أولاً لأنها لو شكت كانت ستفرمه تحت سيارتها لأنه كان رمرام"، ولذلك فزياد معروف عنه أنه كان متعدد العلاقات النسائية و"رمرام"، وهذا جعل كلامه اتفاقا، وكان ذلك السبب فى أنها بمجرد رؤيته مع فتاة أخرى جاء رد فعلها بالشكل الذى حدث فى المسلسل، فهناك أشخاص لا تتحمل الخطأ الأول ولا تنتظر الثانى أو الثالث حتى تأخذ موقف، وهذا يختلف من شخص للآخر.

ياسمين صبرى فى حوارها مع اليوم السابع
ياسمين صبرى فى حوارها مع اليوم السابع

جزئية فقدان الذاكرة اعترض عليها بعض المتابعين للمسلسل واستغربوا منها؟

أعود وأقول إن الطب النفسى معقد جدا جدا، وهذا جعلنا نستعين بمستشارة علم نفس، وتأكدنا أن حالة "ملك" فى المسلسل موجودة بالفعل بالحياة، فمن الممكن شخص يتعرض لحادث أو صدمة فى حياته وعلى إثرها ينسى إلى أن يفيق تدريجاً وكأنه كان نائما ويحلم ولكنه لا يستطيع تذكر الحلم، فهناك صدمات تؤثر نفسياً على الإنسان بهذا الشكل، وحتى ملك فى العمل لم تفقد الذاكرة بسبب الحادث من الأساس وإنما تجد الطبيبة المعالجة فى الأحداث تبلغ أهلها أنها تعرضت إلى صدمة عصبية ونفسية قوية.

ولكن ملك لم تفقد الذاكرة في المسلسل وكانت خدعة من تخطيطها؟

ما أقصده هو أن الشخصية والحدث مبنى على أساس طبى حقيقى وموجود، وليس وهما، ونحن كصناع  المسلسل قمنا بعمل "بحث علمى" أن هناك المرض النفسى الذى يأتى من الصدمة قد يُحدث فقدان ذاكرة، ولذلك التخطيط لفكرة الخداع نفسه خلال الأحداث كانت مبنية على أساس، فهناك تفاصيل صغيرة قد يكون المشاهد لم ينتبه لها، حيث إن كل كتاب كانت تمسكه "ملك" فى المشاهد هو كتاب علم، وكل الكتب التى كانت حولها فى المكتب كتب علم نفس، ونحن حاولنا إظهار ذلك بشكل ما ولكن يبدو أن معظم المشاهدين لم ينتبوا لهذا الأمر.

مع نهاية موسم رمضان هذا العام كيف ترين وضع "فرصة تانية" أمام باقى الأعمال المعروضة؟

أتابع تويتر طوال الوقت، وأعتبره مثل الإحصائية، ووجدت أن "فرصة تانية" منذ انطلاق عرضه وحتى الآن متواجد بشكل يومى فى قائمة التريند سواء بكلمة ياسمين صبرى أو أيتن عامر أو اسم المسلسل، وهذا يؤكد أن العمل يحظى بمشاهدة جيدة، ليس ذلك فقط، فهناك أمر آخر أكد لى نجاح العمل بشكل كبير، فكنت أجلس مع بعض الأشخاص الذين لهم علاقة بوكلات الإعلانات، وأبلغونى أن "فرصة تانية" هو ثالت أعلى مشاهدة بناء على الشيت الذى يتم توزيع الإعلانات على أساسه وشاهدت هذا الشيت بنفسى، وكل ذلك عرفته بالصدفة.

ياسمين صبرى من مسلسل فرصة تانية
ياسمين صبرى من مسلسل فرصة تانية

ولكن السوشيال ميديا ليست مقياسا حقيقيا فى ظل التشكيك فى نزاهتها طوال الوقت؟

أقدر أقولك وبأمانة والله يشهد علىّ "مفيش جنيه واحد اتحط فى السوشيال ميدا علشان يزق أو يطلع أى حاجة تريند أو يعمل موجة أو توجيه معين للمسلسل"، كما أنى عمرى ما قمت بذلك فى حياتى، حتى حسابى على إنستجرام كله "أورجانيك" بنسبة 100%، وأنا عمرى ما صرفت جنيه على السوشيال ميديا، لأنى أشعر أن ذلك وهم، وأول شخص موهوم هو الذى يقوم بذلك لأنك توهم نفسك قبل ما توهم الناس، ولا أحب أوهم نفسى، إنما أحب أكون على أرض صلبة، حتى أتعلم من أخطائى مثلما قمت بذلك بعد "حكايتى" العام الماضى.

وما هى الأخطاء التى تعلمتِ منها فى تجربة "حكايتى"؟

أول حاجة صوتى ما أغيرهوش.. أبتعد عن "الفويس أوفر" أو أُطور نفسى فيه أولا، وعندما أشعر أنى غير جيدة فى شىء أصر على عدم القيام بها، فأنا كنت العام الماضى عندما أستمع إلى "الفويس أوفر" فى "حكايتى" أتضايق جدا وأغير القناة حتى ينتهى المشهد، وتعلمت عندما أشعر بشىء من هذا القبيل أحتج، فعندما كان يقول المخرج "إنتى مش فاهمة وأنا عارف بعمل إيه كنت لازم أقول لا"، وهنا لا بد أن أقوم بالشىء الذى أرى نفسى فيه جيدة ومتمكنة منه، وأنا عمرى ما اتخذ أى خطوة للأمام إلا إذا تعلمت أخطائى.

ياسمين صبرى فى مشهد من المسلسل
ياسمين صبرى فى مشهد من المسلسل

ماذا تعنى لك فكرة المنافسة فى الموسم وهوس المركز الأول؟

ردت سريعاً "أنا مش هقعد مهووسة وهتجنن باللى بيحصل لأن العمل اتعمل وبيتعرض"، فنحن قدمنا ما لدينا واجتهدنا ونترك المتبقى على الله، فأنا لدى سلام نفسى بشكل عام حتى خارج التمثيل، ومنذ بدء عرض "فرصة تانية" هناك أكونت على إنستجرام يحمل اسم المسلسل وينشر أخبار العمل مع دعمها بـ"سكريت شوت" تريند يوتيوب وأيضاً جوجل، وأحرص على متابعة هذا الحساب لمعرفة آخر الأخبار حول العمل.

هل ترين أن هناك تربصا بـ ياسمين صبرى مع كل عمل يعرض لك؟

لا والله فأنا أرى أن النجاح مجموعة أشياء عليك أن تأخذها كاملة، فلن يكون هناك إجماعا على شخص، لن تكون الإشادات طوال الوقت، ولا الانتقاد بشكل دائم، وعن نفسى عمرى ما توقعت إن الناس كلها تكون مجتمعة عليّ، قائلة "الرسول عليه الصلاة والسلام الناس اختلفت عليه" فكيف أكون منتظرة إشادات بى طول الوقت ومقتنعة بذلك جداً.

وكيف تتعاملين مع الانتقادات التى توجه لك؟

الشهرة والنجاح يأتى معهما ضغط كبير على الشخص، والأمور على السوشيال ميديا أصبحت غير طبيعة، فتجد أن الشخص من الممكن الإمساك بموبايله 5 ثوان يقول فيهم ما يريده من شتائم وانتقادات وتنمر، ولن تستطع الإمساك بلسانه أو يده، وهذه الأمر لا ألتفت إليها تماماً، ومعنديش شىء داخلى يأكلنى حتى أثبت للناس إنى كويسة، أنا إحساسى يكون لنفسى لأن ذلك أهم شىء فى الحياة، والأسوأ هو الحرب مع النفس، فأن تحارب شخصا آخر أهون من أن تحارب نفسك، ولدى سكينة وسلام وعارفة أنا إيه ومش لازم أثبته ورحم الله امرئ عرف قدر نفسه.

ياسمين صبرى واحمد مجدى
ياسمين صبرى وأحمد مجدى

أنا أعمل اجتهاد وأحاول أطور من نفسى، وأقدم أعمالاً محترمة تليق بي وبزوجى أحمد وبتربيتى وبالمشاهد.. تخرج مثلما تخرج.. نجحت أو لم تنجح.. فهذه الأمور من عند الله، والأهم بالنسبة لى هو التعلم من كل تجربها بإيجابياتها وأخطائها.

يرى الكثير من متابعى "فرصة تانية" أن شخصية ملك قريبة إلى المثالية هل قصدت تقديمها بهذا الشكل؟

أحاول بقدر ما أستطيع أقدم رسالة مع أى عمل أقدمه، مثل أن البنت لا تتنازل وتتأنى جداً فى اختياراتها خاصة فى مسألة الارتباط والزواج، ولا تسلك الطريق السهل أن تستلم، لأن بعد ذلك قد تندم وتأخذ قرارا خاطئا يترتب عليه أشياء كثيرة خاطئة، فحاولنا على قدر استطاعتنا وضع مثل جيد فى التليفزيون للبنت المصرية العربية أنها تختار صح، لأن مبدأنا فى المسلسل هو العلاقات، فهى جزء كبير جداً من حياة الإنسان لأنه من الممكن أن تكون علاقة مؤثرة عليك سلبيا ولا تستطع العمل أو النجاح، ولذلك حاولنا وضع مثل جيد.

بمناسبة اسم المسلسل.. من تعطيه ياسمين فرصة تانية؟

مثلما قلت أنى شخص متسامح وأتعلم من أخطائى وأسامح دائماً، ولكن أسامح وأقول للشخص شكراً وأطلق سراحه، يعنى التعامل بيننا يكون من بعيد لبعيد، وممكن أكون محظوظة أننى لم أكن فى موقف صعب يتطلب إعطائى فرصة تانية لشخص، إنما فى العمل لا أعطى أحداً فرصة تانية.

النجمة ياسمين صبرى
النجمة ياسمين صبرى

طلبتى من حد قبل كدا "فرصة تانية"؟

صمتت لثوان ولم تتذكر موقفا بعينه ولكنها ضحكت فجأة وقالت أنا بحب أخبز، وكنت فى مرة بخبز بسكوت وفشلت إنى أعمله مظبوط، وقلت هدى لنفسى فرصة تانية وأعمله تانى وأكيد هيبقى مظبوط، فأنا أحب أخبر البسكوت والكعك والبيتى فور.

ما المسلسلات التى تحرصين على مشاهدتها فى رمضان هذا العام؟

حقيقة لم يسعفنى الوقت لمشاهدة العديد من المسلسلات، ولكنى تابعت "الاختيار" ووجدته عملا جميلا جدا جدا، فعندما تشاهده تشعر وكأنك فى واقع حدث وما زال يحدث آخرها فى شهر رمضان الجارى، داعية من الله أن يرحم كل الشهداء.. حقيقة المسلسل جميل أوى أوى، وأول مرة أشعر أنى أشاهد قصة حقيقية بجد، وأنها تجذبك وتجعلك تنتبه، وتتأثر بها، كما شاهدت نصف حلقات مسلسلى وسأكلمه بعد رمضان.

فرصة تانية
فرصة تانية

 

ياسمين صبرى مع محرر اليوم السابع
ياسمين صبرى مع محرر اليوم السابع

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة