خالد صلاح

الظروف الصحية للأطفال تعرضهم لمخاطر أكبر حال إصابتهم بكورونا

الخميس، 14 مايو 2020 09:00 م
الظروف الصحية للأطفال تعرضهم لمخاطر أكبر حال إصابتهم بكورونا اصابات كورونا فى الاطفال
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
أظهرت دراسة جديدة أن الأطفال الذين يعانون من ظروف صحية، يواجهون مخاطر أكبر للإصابة بمضاعفات حادة إذا أصيبوا بفيروس كورونا " COVID-19" عما كان يعتقد في السابق.
 
ووفقا لتقرير نشرته المجلة الأمريكية " newsweek"، قال المؤلف المشارك في الدراسة لورنس كلاينمان أستاذ في كلية طب روتجرز روبرت وود جونسون الأمريكية في بيان : إن  فكرة أن COVID-19 لا تصيب  الشباب أو الأطفال فكرة خاطئة." 
 
مخاطر كورونا على الأطفال
مخاطر كورونا على الأطفال
وأضاف أن الأطفال أكثر عرضة للإصابة بمرض شديد إذا كانت لديهم حالات مزمنة أخرى ، بما في ذلك السمنة ، ولكن من المهم ملاحظة أن الأطفال الذين ليس لديهم مرض مزمن معرضون أيضًا للخطر، لذا  يجب على الآباء الاستمرار في أخذ الفيروس على محمل الجد."
 
أُجريت الدراسة في الفترة بين 14 مارس و 3 أبريل من قبل أعضاء التعاون الدولي لوحدة العناية المركزة للأطفال (PICU) COVID-19 ، وهي مجموعة تضم أكثر من 300 وحدة العناية المركزة للأطفال،  وخبراء الأمراض المعدية الذين يمثلون أكثر من 100 مستشفى للأطفال حول العالم، و تم تقييم حالات 48 طفلًا تم نقلهم إلى PICUs في أمريكا الشمالية بعد اختبارهم إيجابيا لـ COVID-19 للدراسة ، والتي تم نشرها يوم الاثنين في مجلة JAMA Pediatrics.
 
 
قام التقرير بتقييم شدة المضاعفات التي مرت بها المرضى بعد دخول المستشفى، و كان متوسط ​​العمر للأطفال الذين تم تقييمهم 13 عامًا ، مع تقسيم بين الجنسين بالتساوي ،  وبحلول الوقت الذي قام فيه الباحثون بالتحقق من الموضوعات بعد أسبوع من اختتام الدراسة رسميًا ، توفى اثنان وظل حوالي الثلث في المستشفى، ومن بين الأطفال الذين تم إخراجهم ، تراوحت مدة بقاء كل مستشفى في المستشفى بين خمسة وسبعة أيام.
 
وكان الهدف من الدراسة هو جمع البيانات حول مدى خطورة مضاعفات COVID-19 للأطفال الذين يعانون من حالات صحية أساسية، وكان لدى 40 من الأشخاص الـ 48 لديهم حالات صحية  موجودة مسبقًا حيث اعتبرها الباحثون مهمة قبل الإصابة بالفيروس.
 
على الرغم من أن الباحثين قالوا إنه لا تزال هناك حاجة لإجراء دراسات إضافية على مرضى COVID-19 للأطفال ، إلا أنهم قالوا إن البيانات التي تم جمعها حتى الآن تشير إلى أن الإنفلونزا الموسمية لا تزال تشكل تهديدًا أكبر للأطفال من COVID-19 "مشيرة إلى ضرورة الحفاظ على صحة الأطفال الوقائية المستمرة خلال هذه المده."
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة