خالد صلاح

كورونا يعصف بموظفى البيت الأبيض ويجر مسئوليه على الحجر الصحى.. كبير الأطباء بأمريكا يعلن دخوله "العزل" بعد مخالطته لموظف مصاب بالفيروس.. وإصابة المتحدثة باسم نائب الرئيس الأمريكي ومساعدة إيفانكا ترامب بالوباء

الأحد، 10 مايو 2020 03:00 م
كورونا يعصف بموظفى البيت الأبيض ويجر مسئوليه على الحجر الصحى.. كبير الأطباء بأمريكا يعلن دخوله "العزل" بعد مخالطته لموظف مصاب بالفيروس.. وإصابة المتحدثة باسم نائب الرئيس الأمريكي ومساعدة إيفانكا ترامب بالوباء فريق البيت الابيض
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حالة من الارتباك يشهدها البيت الأبيض، بعد إصابة العديد من الموظفين به بفيروس كورونا المستجد، ما اضطر دخول العديد من المسئولين فى حجر صحى لمخالطتهم لهؤلاء الأشخاص كان آخرهم كبير الأطباء فى البيت الأبيض للحجر الصحى، حيث ذكرت قناة العربية، فى خبر عاجل لها أن رئيس مركز السيطرة على الأمراض فى الولايات المتحدة الأمريكية يخضع للحجر الصحى بعد مخالطته لمصاب بكورونا فى البيت الأبيض.

 

وذكرت قناة العربية، فى خبر عاجل لها، أن الدكتور أنتونى فوتشى كبير الأطباء فى البيت الأبيض، يدخل الحجر الصحى بعد مخالطته لموظف مصاب بكورونا فى البيت الأبيض، حيث قال أنتونى فوتشى خبير الأمراض المعدية فى المعاهد الوطنية للصحة بالولايات المتحدة إنه سيخضع للحجر الصحى بعد اتصاله بموظف فى البيت الأبيض أثبتت الاختبارات إصابته بفيروس كورونا.

 

وأضاف خبير الأمراض المعدية فى المعاهد الوطنية للصحة بالولايات المتحدة – بحسب شبكة سكاى نيوز الإخبارية - أن إصابته بالفيروس منخفضة بناء على نوع الاتصال الذى تعرض له من قبل موظف البيت الأبيض، حيث إنه سيبقى فى المنزل، ويعمل عن بعد، ويرتدى قناعا واقيا باستمرار لمدة 14 يوما، مشيرا إلى أنه قد يذهب إلى مكتبه بمعهد الصحة الوطنية، خلال هذه الفترة ، لكنه سيكون الشخص الوحيد هناك، وأشار خبير الأمراض المعدية فى المعاهد الوطنية للصحة بالولايات المتحدة إلى أنه إذا طُلب منه الذهاب إلى البيت الأبيض أو الحضور لجلسة استماع فى الكونغرس، فسوف يرتدى القناع ويحافظ على التباعد الجسدي.

 

وأظهرت، نتائج فحص فيروس كورونا المستجد التى أجريت على فوتشى بأنها سلبية، فيما كشف مسؤولون أن نتيجة فحص فيروس كورونا للناطقة باسم نائب الرئيس الأمريكى جاءت إيجابية، لتصبح ثانى موظف فى البيت الأبيض يصاب بالعدوى، فى وقت ظلّ فيه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب على موقفه الرافض لوضع كمامة حتى خلال تكريمه للمحاربين القدامى الذين شاركوا فى الحرب العالمية الثانية، وجميعهم فى التسعينيات من عمرهم.

وأثار الإعلان عن إصابة كايتى ميلر، المتحدثة باسم نائب الرئيس الأمريكى مايك بنس، مخاوف من أن يتحول البيت الأبيض إلى نقطة ساخنة، فى حين يقود ترامب جهود تخفيف إجراءات الإغلاق التى أنهكت أكبر اقتصاد فى العالم وكايتى ميلر، بحكم منصبها، تحضر اجتماعات عالية المستوى فى البيت الأبيض، كما أنها متزوجة من ستيفن ميلر، أحد كبار مستشارى ترامب، وكاتب خطاباته، والرجل وراء السياسة المتشددة للإدارة فى ما يتعلق بالهجرة.

 

وبحسب الشبكة الإخبارية، أشار مسؤول كبير فى إدارة البيت الأبيض، فى بادئ الأمر، إلى أن أحد موظفى بنس أخضع للفحص وجاءت النتيجة إيجابية، لكن ترامب أكد لاحقا، خلال لقاء مع نواب جمهوريين، بأن "كايتي" هى الشخص المقصود، قائلا إنها تعمل مع بنس كمسؤولة إعلامية، قبلها قال متحدث باسم الرئيس الأمريكى أن فحص كورونا للخادم الشخصى للرئيس، وهو جندى فى الجيش وعلى اتصال وثيق بالرئيس، جاء إيجابيا أيضا.

فيما كشف مصدر مطلع، لشبكة "CNN" الأمريكية، عن أن نتائج اختبار فيروس كورونا، لمساعدة شخصية لإيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكى ومستشارته قد أثبتت أنها إيجابية ومصابة بالفيروس التاجى.

 

وكشف المصدر عن أن السيدة التى تعمل كمساعدة شخصية لإيفانكا ترامب، لم تكن حول إيفانكا منذ عدة أسابيع، وقال المصدر إنها تعمل عن بعد منذ نحو شهرين وتم اختبارها بحذر، موضحا أن مساعدة إيفانكا لم تكن تعانى من أى أعراض، وقال المصدر المطلّع لشبكة CNN أن إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر اختبرا نفسيهما، وأثبتا أن نتائجهما سلبية يوم الجمعة الماضى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة