خالد صلاح

عميد طب طنطا: قنوات على يوتيوب لكل أقسام الكلية تضم جميع المحاضرات الإكلينيكية

الثلاثاء، 07 أبريل 2020 05:00 ص
عميد طب طنطا: قنوات على يوتيوب لكل أقسام الكلية تضم جميع المحاضرات الإكلينيكية الدكتور أحمد غنيم عميد كلية الطب جامعة طنطا
الغربية – مصطفى عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور أحمد غنيم عميد كلية الطب جامعة طنطا ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، أن الجامعة اتخذت خطوات جادة وعاجلة من خلال إدارة مكافحة العدوى بالمستشفيات بالتعاون مع مديرية الصحة بالإضافة إلى عمل حملات توعية فى جميع قطاعات المستشفيات والكليات والأمن الإداري والتمريض والطلبة، بخطورة المرض وطرق الوقاية منه.

وأضاف" غنيم" لـ" اليوم السابع"، أنه تم تزويد المستشفيات بأغطية الرأس والجلفزات والماسكات، وتوعية الفرق الطبية والمريض والموظفين والأمن الإدارى، بالتعامل مع الحالات المشتبه فيها بالحذر الشديد، وعزل الحالات المشتبة فيها بغرف العزل وسحب عينات من المرضى وإرسالها لمعامل وزارة الصحة للتأكد من الإصابة بالمرض من عدمه، واخذ جميع الاحتياطات من حيث الحذر فى التعامل مع هذه الحالات.

وحذر"غنيم" من الشائعات التي يرددها البعض، والتي تحدث خطرا داهما على مجتمعنا، مطالبا المواطنين بعدم تداول آى معلومات غير مؤكدة إلا بعد صدور بيانات رسمية من الجهات المختصة، لمنع إثارة البلبلة والذعر.

وأشار إلى أن شركة النظافة المتعاقدة مع الجامعة تقوم بعمل مسح كل نصف ساعة للطرقات والغرف والسلالم ودورات المياه باستخدام المطهرات المختلفة، كإجراء وقائي للحد من انتشار الفيرس، وتكثيف عمليات نقل القمامة وفرز النفايات الطبية الخطرة، بالتزامن مع تشكيل فريق عمل متكامل من تخصصات الأمراض الصدرية والأمراض المتوطنة والحميات والتخدير والعناية المركزة  للتعامل مع آى مريض من المرضى.

وأوضح أن هناك تعاون مستمر بين مستشفيات مديرية الصحة، ومستشفيات جامعة طنطا فى جميع التخصصات الطبية المختلفة، مشيرا إلى أن فريق مكافحة العدوى قام مؤخرا بالمرور على كليات الجامعة، وتوعية بخطورة الفيرس، وطرق الوقاية منه، والتنبيه على من يشعر بأعراض المرض أو سبق له مخالطة شخص مصاب بالفيرس التوجه للمستشفيات، لافتا إلى أن الطلبة الصينيين الدارسين بالجامعة تم عمل حجر صحي لهم مع بداية التيرم الثانى بالتنسيق مع وزارة الصحة، وتم التأكد من عدم إصابتهم أو حملهم للمرض.

وأوضح أنه تم التعامل مع قرار تعليق الدراسة بكليات الجامعة بجدية تامة، وبدأنا فى تطبيق نظام التعليم عن بعد بكلية الطب عن طريق فريق عامل متكامل من أساتذة 35 قسما بالكلية، ورفع جميع المحاضرات والسكاشن على موقع الجامعة وموقع الكلية، إلى جانب التواصل على جروبات "الواتس آب" و" فيس بوك" للرد على استفسارات الطلبة وتقديم الدعم الفني والمعنوى للطلاب.

وطالب"غنيم" المواطنين بالابتعاد عن العادات السيئة من القبلات والأحضان والسلام بالأيدي، والاهتمام بالنظافة الشخصية وغسيل الأيدى باستمرار، وشرب السوائل الدافئة، والابتعاد عن التجمعات الكبيرة، وعدم تناول الأطعمة فى المطاعم، والجلوس قدر الإمكان فى المنازل.

وأضاف عميد طب طنطا بأنه تم تأجيل الجزء العملي بالكليات لحين صدور قرار بعودة الدراسة، وأصبح لكل استاذ جامعي ساعات مكتبية محددة يوميا يتواصل فيها مع الطلاب أون لاين على موقع الكلية والرد على استفسارات الطلاب.

وأضاف بأن هناك قنوات على موقع يوتيوب لكل أقسام الكلية ورفع جميع المحاضرات الإكلينيكية عليها، ويستطيع الطالب الحصول عليها بسهولة ويسر، والهدف من ذلك تعظيم استفادة الطالب في فترة تعطيل الدراسة، واكساب الطلبة الخبرة ايضا تجربة إجراء الامتحانات اون لاين، وستساعد الأزمة التي تمر بها مصر وتعطيل الدراسة إلى تعليم الطلاب وتدريبهم على التعليم عن بُعد.

وأكد أن هناك شركة تقوم بأعمال النظافة بمستشفيات الجامعة، وتم توفير الدعم من المواد المطهرات وسلات القمامة والكمامات والقفازات، وهناك فريق من مكافحة العدوى والجودة يضم 60 عضوا برئاسة 2 من أساتذة الكلية، وتم عمل توعية مكثفة فى جميع المستشفيات وطرق الوقاية بالمرض، وتدريب الأطباء، وطرق الوقاية الشخصية للأطباء، ومد المستشفيات بكميات كبيرة من المطهرات، ومد المستشفيات بأجهزة الكشف عن الحرارة، وهناك تعاون لصيق مع وزارة الصحة فى التعامل مع الحالات المشتبه فيها.

وأكد أن مستشفى الجراحات الجديدة مقامة على 2200م2، وتم بناء الأرضي وبدروم و9 طوابق، وجاري تجهيز 4 طوابق يضمون 18 غرفة عمليات و80 سرير عناية مركزة، ومعمل على اعلى مستوى، ووحدة اشعة ورنين مغناطيسي وأشعة عادية وكافة انواع الأشعة التداخلية، وجارى استكمال باقي الطوابق ومخطط الانتهاء من تجهيزات الطوابق الأربعة الأولى بنهاية العام الجاري، أما باقي تجهيزات المستشفى فمخطط الانتهاء منها 2021 بتكلفة إنشائية 600 جنيه للإنشاءات و 300 مليون جنيه للتجهيزات الطبية، وستصبح هذه المستشفى مستشفى طوارئ جامعة طنطا.

وأكد أن الجامعة ليس لها مستشفى طوارئ، ومبنى الطوارئ الحالي هي وحدة للطوارئ وتتسع 140 سرير وتم زيادة الأسرة لـ280 سرير وتخدم 5 محافظات على مدار 24 ساعة، وسيتم الاستفادة من المبني القديم وتحويله لأحد الأقسام إما جراحة المخ والأعصاب أو العظام، وهناك مقترح لضم معهد الأورام التابع للمراكز الطبية المتخصصة لمستشفى الطوارئ بجامعة طنطا.

وتابع بأن مستشفى الكلى الجديد تم بنائها بالكامل بالجهود الذاتية بتكلفة 150 مليون جنيه، وتجهيزها طبيا بـ150 مليون جنيه، وستضم أكبر وحدة غسيل كلوى وأمراض الكلى والمسالك وجراحات المسالك وزراعة الكلى، وستصبح أكبر مركز كلى على مستوى الجمهورية، ومخطط تشغيلها وإدخالها الخدمة بنهاية العام القادم، مشيرا أن جامعة طنطا أصبحت تضم 10 مستشفيات متخصصة وتعد هذه الخطوة الأولى لتعلية مستوى الجامعة.

وأشار أنه جارى الانتهاء من التشطيبات النهائية لمستشفى الصدر الجديد، وجاري تركيب الأسانسيرات الجديدة، وتم تدريب طواقم التمريض ومكافحة العدوى والجودة والفنيين، وتم تجهيزها بأحدث ما وصل إليه العلم الحديث فى قطاع الأمراض الصدرية من المناظير وغرف العمليات وغرف العزل والعناية المركزة ومناظير الرئة والقصبة الهوائية، ومعمل للنوم ومعمل لأمراض النوم، وستكون هذه أولى مستشفى للصدر على مستوى جامعات مصر، ومقامة على مساحة 500م2 بتكلفة 400 مليون جنيه.

وأكد أن الجامعة جهزت وحدة علاج السكتة الدماغية بمستشفى الطب النفسي، لعلاج الجلطة والسكتة الدماغيه فور وصول المريض، وفى حال عدم إذابه الجلطة، يتم إدخال المريض لوحدة القسطرة المخية لإذابة الجلطة، فى زمن قياسي، مشيرا أن هناك رقم ساخن لتلقى بلاغات المواطنين حال حدوث جلطة دماغية، وتتوجه سيارة اسعاف على الفور لنقل المريض للمستشفى، وفى وقت زمنى لا يتعدى 25 دقيقة يتم تشخيص الحالة  والتعامل السليم مع الحالة، ويستطيع المريض أن يستعيد 90%من كفاءته فى وقت قياسى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة