خالد صلاح

خبراء لـ"جارديان": الجينات الوراثية ربما تكون سبب وفيات الشباب بـ"كورونا"

الإثنين، 06 أبريل 2020 12:08 م
خبراء لـ"جارديان": الجينات الوراثية ربما تكون سبب وفيات الشباب بـ"كورونا" كورونا خرج عن السيطرة فى غالبية دول العالم ـ أرشيفية
كتبت: نهال طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استطاع وباء كورونا القاتل التسلل إلى الشباب مؤخراً، بخلاف ما كان شائعاً أنه مرض يصيب كبار السن أكثر من غيرهم، وهو ما آثار حالة من القلق من تطورات الفيروس في فترة قصيرة، بحسب خبراء تحدثوا لصحيفة جارديان البريطانية.

وقال خبراء وباحثين الى الصحيفة ، أن السبب في انتقال كورونا للشباب والتسبب في وفاتهم ربما يرجع إلى الجينات أو "الحمل المطلق"، إلا أن الأمر "يظل لغزاً حقيقياً".

وتم كشف عن حالات وفاة لم يتم تشخيصها بالفيروس قبل وفاتها، في وقت لاحق ولا تتوفر مثل هذه التفسيرات مما يجعل العلماء في حيرة من سلوك الفيروس الذي لا يري له أسباب واقعية.

وبحسب عدد من النظريات، يعتقد بعض العلماء أن كمية التعرض للفيروس قد تحدث فرقا إذا تعرض الفرد لجرعة كبيرة منه فسيأتي بنتائج حاسمة بينما يجادل آخرون بأن الجينات الوراثية هي السبب حيث يعتقدون أن هناك هناك أفراد يتركهم تكوينهم الجيني أكثر عرضة للفيروس أثناء انتشاره عبر أجسامهم. وهذه الفكرة التي يفضلها عالم الفيروسات مايكل سكينر في إمبريال كوليدج لندن.

وقال سكينر :"من المحتمل أن يكون لدى البعض تركيبة جينية معينة تجعل الأفراد يتجاوبون بشكل سيئ مع الإصابة بفيروس Covid-19 .. ربما نشهد نوعًا من القابلية للإصابة لدى بعض الأفراد الذين يصابون بالعدوى، مما يؤدي بهم إلى المعاناة بشكل أكبر من الآثار الجانبية الخطيرة".

ومع ذلك ، يشير البعض الآخر إلى أن كمية الفيروس التي يصاب بها الشخص يمكن أن تكون عاملاً في تحديد نتائجه حيث يقال أن هؤلاء الأفراد يتأثرون بحمل فيروسي مرتفع.

وفي نفس السياق قالت عالمة الفيروسات أليسون سينكلير ،  من جامعة ساسكس: "الشخص الذي يكون محملاً بنسب أعلى من الفيروس ربما يكون مهدد أكثر من غيره بالوفاة، إلا أن ذلك لايزال غير واضحاً "

تم دعم هذه النقطة من قبل إدوارد باركر ، في كلية لندن للصحة حيث قال "بالنسبة لفيروس كورونا تشير التقارير المبكرة من الصين إلى أن الحمل الفيروسي أعلى في المرضى الذين يعانون من مرض أكثر خطورة ، وهو ما ينطبق أيضًا على مرض سارس والإنفلونزا"

ووفقا لآخر الإحصاءات التي صدرت عن جامعة جونز هوبكنز مساء الاحد فإن عدد الإصابات بالفيروس التاجي تجاوز المليون و237 ألف حالة إصابة مؤكدة على مستوى العالم، منذ بداية تفشى الوباء فى شهر ديسمبر من العام الماضى فى الصين.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة