خالد صلاح

زوجة تطلب 1.2 مليون جنيه قيمة ميراثها بعد إجبار زوجها على تطليقها بفراش الموت

السبت، 04 أبريل 2020 05:18 م
زوجة تطلب 1.2 مليون جنيه قيمة ميراثها بعد إجبار زوجها على تطليقها بفراش الموت خلافات زوجية _ أرشيفية
كتبت أسماء شلبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أقامت زوجة دعوى قضائية، أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، طالبت فيها بتمكينها من حقوقها الشرعية فى المبالغ المالية التي تركها زوجها والتى قدرت بـ500 ألف جنيه، وعقار تبلغ قيمته 700 ألف، بعد إجبار زوجها على تطليقها بفراش الموت، من قبل أبنائه، وهو ما تم إثباته من قبل الشهود، ورفضه تسليم نجلتها البالغة 5 سنوات ميراثها، ومحاولة خطف الصغيرة خوفا من الدعاوي القضائية التي أقامتها.

 

لتؤكد:" تزوجت مسن يبلغ من العمر 50 عاما، بعد بلوغي سن الـ32 عاما دون زواج، ومعايرتي من زوجات أشقائي، كونى غير متعلمة ولا أعمل، وأشكل عبئ مادي عليهم، وعشت7 سنوات فى خدمة زوجي، وأنجبت منه طفلة واحدة، وبعد تدهور حالته الصحية، قرر أولاده وهو فى لحظات الموت إجباره على تطليقي".

 

وتابعت الزوجة س.أ.ع، أثناء تقديمها دعواها بمحكمة الأسرة بمصر الجديدة: "ظننت أنه بموافقتي على الزيجة من أجل لقمة العيش لى، لأكسب أكبر قدر من المال حتى أرحم من ذل الحاجة والعوز ومد اليد، وصبرت على العنف الجسدى والنفسى، وتحملت أن أجد نفسى حبيسة فى قفص مع أولاد زوجى الذى تفننوا فى حرمانى من الراحة ووجهوا لى الكثير من الإساءة مع اتهامات باطلة لى حتى يقدموا على تطليقى من أبيهم وطردى من المنزل خشية مشاركتهم فى الميراث".

 

وتكمل: "بعد موته حرمت من الميراث، وفى الأخير أصبحت أتوسل حتى أستطيع الإنفاق على أبنتى، لأعود للشارع وأحرم من العيشة التى أعتد عليها بعد مستنقع الفقر".

 

وتابعت: "زاد عنف أولاد زوجى، فى ظل الحرب التي قرروا أن يشنوها ضدي، ومحاولة خطف نجلتى، وتهديدي بالقتل، وملاحقتي باتهامات زور تمس شرفي، حتى يجبروني على التنازل عن حقوقي".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة