خالد صلاح

أردوغان لص بدرجة رئيس.. تركيا تستولى على طائرة محملة بأجهزة تنفس فى طريقها من الصين لمدريد.. الخارجية الأسبانية: الشحنة تحوى 162 جهاز تنفس صناعي.. والمعارضة التركية تتهم الديكتاتور بالاستيلاء على صندوق الكوارث

السبت، 04 أبريل 2020 10:21 ص
أردوغان لص بدرجة رئيس.. تركيا تستولى على طائرة محملة بأجهزة تنفس فى طريقها من الصين لمدريد.. الخارجية الأسبانية: الشحنة تحوى 162 جهاز تنفس صناعي.. والمعارضة التركية تتهم الديكتاتور بالاستيلاء على صندوق الكوارث اردوغان
كتب- هاشم الفخرانى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أدى فشل الحكومة التركية في التعامل مع وباء كورونا المميت، وعدم توفير الاحتياجات الطبية اللازمة للمصابين بالوباء، إلى اضطرارها لسرقة طائرة مساعدات طبية كانت متجهة إلى أسبانيا.

 

وفى التفاصيل اتهمت وزارة الخارجية الإسبانية، السلطات التركية بالاستيلاء على طائرة محملة بأجهزة تنفس كانت فى طريقها من الصين إلى إسبانيا، وقالت وزيرة الخارجية الإسبانية جونزاليس لايا - حسبما نقلت قناة (العربية) الإخبارية، اليوم السبت - إن الحكومة التركية تحتجز فى أنقرة شحنة من الإمدادات الطبية تم شراؤها من الصين قادمة لإسبانيا منذ السبت الماضي.

 

وأضافت أن الحكومة التركية فرضت قيودًا على صادرات الأجهزة الطبية على أراضيها بدافع قلقهم بشكل رئيسى من قدرتهم على الحفاظ على نظامهم الصحي.

وهذه الشحنة ثمينة لأنها تحتوى على 162 جهاز تنفس لعلاج مرضى فيروس (كورونا المستجد) الخاصة بوحدات العناية المركزة، وفق وسائل إعلام إسبانية.

 

واحتجزت الجمارك التركية الشحنة بعد إيقاف الطائرة القادمة من الصين يوم السبت الماضي، واستولت على أجهزة التنفس التى تحتاجها إسبانيا بشكل عاجل لوقف نزيف ضحايا الوباء الفتاك.

 

وتخطت إسبانيا إيطاليا فى عدد الإصابات بجائحة فيروس كورونا، حيث أعلنت السلطات، الجمعة، عن تسجيل أكثر من 900 وفاة بالوباء لليوم الثانى على التوالي، ليصل إجمالى الوفيات إلى أكثر من 10 الأف و935 حالة بعد تسجيل 935 وفاة خلال 24 ساعة، وتبلغ الإصابات 117 ألفا و710 حالات، لتصبح الثانية عالميا بعد الولايات المتحدة الأمريكية.

 

من جانبه ، قال نائب مجلس النواب التركى عن حزب الشعب الجمهورى بدائرى أنقرة، تاكين بينجول، إن دخل مؤسسات مثل مؤسسة البطالة وضريبة الزلازل والخصخصة غير معلومين المصير،  بعدما استولى عليهما الرئيس التركي فى حين أن الأرقم التى تم تثبيتها هو 495 مليار ليرة تركية،  أن الهوة بين الفقراء والأغنياء مازالت فى الإتساع".

 

وذكرت وسائل إعلام تركية، أن المؤسسات الإعلامية التركية تستمر فى الإعلان عن المساهمة فى حملة التبرعات التى بدأها أردوغان، لفت النائب تاكين بينجول الأنظار حول مصير الأموال الغير معروف والتى كانت قد حصلتها الدولة فى فترات سابقة، قائلاً: ينبغى أن يكون فى الخزانة الآن 495 مليار ليرة ولكنها غير موجودة، هذه الأموال فقدت فى الهوة الموجودة بين الأغنياء والفقراء.

وفى خبر كتبه الصحفى بجريدة سوزجو صايغن أوزترك، جاء فية تصريحات لنائب حزب الشعب الجمهورى بينجول وضح فيه أن الأموال التى حصلت عليها الدولة من الخصخصة 372 مليار، والأموال التى جمعتها مؤسسة دعم البطالة هى 48 مليار 719 مليون ليرة، وضرائب الزلازل 72 مليار 82 مليون ليرة تركيا جميعها فى يد حكومة العدالة والتنمية.

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة