خالد صلاح

إغراق أوروبا بالكوكايين رغم تعطل التجارة بسبب وباء كورونا

الخميس، 30 أبريل 2020 06:07 م
إغراق أوروبا بالكوكايين رغم تعطل التجارة بسبب وباء كورونا كوكايين
رويترز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال مسئولون كبار فى مكافحة المخدرات، إن أباطرة المخدرات بأمريكا اللاتينية، أرسلوا شحنات ضخمة من الكوكايين إلى أوروبا خلال الأسابيع القليلة الماضية، إحداها كانت مخبأة فى شحنة من الحبار، على الرغم من انكماش التبادل التجارى المشروع عبر الأطلسى بسبب جائحة كورونا.
 
وقال بوب فان دين بيرج مسئول إنفاذ القانون البارز لدى مكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة لرويترز، "بناء على ما تم ضبطه من شحنات كوكايين أكبر من المعتاد، يمكن القول إن أوروبا أُغرقت بالكوكايين قبل إجراءات العزل العام".
 
واستمر هذا الإغراق، بالرغم من أن العديد من الدول الأوروبية، بما فى ذلك أسواق رئيسية مثل بريطانيا وإسبانيا، تقيد حركة مواطنيها بشدة.
 
وقال مايكل أوسوليفان رئيس مركز التحليل والعمليات البحرية، الذى يموله الاتحاد الأوروبى وينسق عمليات اعتراض الشحنات "ليس للوباء العالمى فى اللحظة الحالية تأثير يذكر على تهريب المخدرات بحرا".
 
وقال فان دين بيرج إن مكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة، ضبط خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام 17.5 طن من الكوكايين فى موانى بأمريكا الجنوبية، خاصة فى البرازيل، كانت متجهة إلى أوروبا. وأضاف أن هذا يمثل زيادة بنحو 20 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من عام 2019.
 
وضبطت السلطات البلجيكية هذا الشهر نحو خمسة أطنان من الكوكايين فى حاوية جاءت من أمريكا اللاتينية فى ميناء أنتويرب، الذى كان نقطة دخول الكوكايين الرئيسية إلى أوروبا العام الماضى إذ شهد اعتراض أكثر من 60 طنا.
 
ويستغل المهربون بذكائهم المعهود كون واردات أوروبا من الفاكهة والخضر وغيرها من المواد الغذائية من أمريكا الجنوبية تمثل واحدا من قطاعات قليلة لم تتأثر كثيرا بالوباء.
 
وقال فان دين بيرج إن الشحنة التى ضُبطت فى أنتويرب كانت مخبأة فى حاوية تبريد تنقل الحبار من أمريكا اللاتينية.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة