خالد صلاح

الأمن اللبنانى: نحترم التظاهر السلمى ونحذر من خطورة الإخلال بالأمن على المجتمع

الثلاثاء، 28 أبريل 2020 06:05 م
الأمن اللبنانى: نحترم التظاهر السلمى ونحذر من خطورة الإخلال بالأمن على المجتمع الشرطة اللبنانية - صورة أرشيفية
بيروت /أ ش أ/

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد جهاز قوى الأمن الداخلي في لبنان (الشرطة) أنه يحترم حق التظاهر السلمي ويلتزم بحماية المتظاهرين السلميين، داعيا المحتجين في عموم لبنان إلى الابتعاد عن أعمال الشغب والتخريب، ومحذرا من خطورة تداعيات المساس بأمن واستقرار البلاد في ظل هذه المرحلة الحساسة التي يمر بها لبنان.

جاء ذلك في بيان أصدره اليوم الثلاثاء، جهاز قوى الأمن الداخلي؛ تعقيبا على الاحتجاجات الواسعة التي تجددت في مناطق لبنانية متعددة خلال لاسيما خلال اليومين الماضيين، اعتراضا على التدهور في الأوضاع المعيشية والاجتماعية والاقتصادية، واكتسب عدد منها بعض مظاهر العنف والشغب وإحراق المؤسسات والبنوك والتعدي على الممتلكات العامة والخاصة.

وأشارت قوى الأمن الداخلي إلى أن حق التظاهر يُعتبر من ركائز تقدم الدول الديموقراطية وتطورها، وأنها ملزمة بحماية المتظاهرين السلميين، كما أن حرية التعبير حق مقدّس ومبدأ طبيعي من مبادئ حقوق الإنسان المنصوص عليها في المواثيق الدولية، وقد كفلها الدستور اللبناني.

وأضافت: "في هذا الإطار ندعو المتظاهرين إلى التحلي بضبط النفس والمسئولية الوطنية والابتعاد عن أعمال الشغب والتخريب والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، ولا سيما في هذا الوقت الدقيق والحساس الذي يمر فيه لبنان نتيجة الأزمة الاقتصادية التي تأثرنا بها جميعا".

وحذرت قوى الأمن الداخلي من مغبة الإخلال بالأمن وتداعياته الخطيرة على المجتمع اللبناني، مطالبة من المتظاهرين التعبير بحضارة ورُقي، على نحو ما اتسمت به أغلبية المظاهرات من طابع سلمي منذ بدء الاحتجاجات في شهر أكتوبر الماضي.

ويشهد لبنان موجة ثانية من المظاهرات احتجاجا على سوء الأوضاع الاقتصادية والتدهور البالغ في الأحوال المعيشية والغلاء الكبير جراء ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة اللبنانية بصورة كبيرة، حيث انطلقت تظاهرات قبل عدة أيام تحت شعار "ثورة الجوع".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة