خالد صلاح

نائب مدير مستشفى النجيلة للعزل ينعى زملاءه المتوفين بسبب كورونا.. صور

الإثنين، 27 أبريل 2020 01:53 م
نائب مدير مستشفى النجيلة للعزل ينعى زملاءه المتوفين بسبب كورونا.. صور فنى التمريض السيد محمد المحسناوى
كتب ـ محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نعى الدكتور محمد علام نائب مدير مستشفى النجيلة للعزل بمرسى مطروح، والمصاب بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، زملاءه المتوفين بالمستشفى عقب إصابتهم أيضًا بالفيروس التاجى أثناء أداء واجبهم لاستقبال ضحايا المرض، حيث شهدت المستشفى حالتى وفاة متتاليتين، الأولى كانت أمين المخازن بالمستشفى ناجى صالح فرج الجرارى، والحالة الثانية هى وفاة فنى التمريض السيد محمد المحسناوى.

 

ونشر نائب مدير مستشفى النجيلة للعزل بمرسى مطروح، صور ضحايا كورونا من طاقم عمل مستشفى النجيلة بمرسى مطروح، عبر حسابه الشخصى على "فيس بوك"، وفى تعليقه على صورة فنى التمريض السيد محمد المحسناوى، قال: "منذ أيام كنا نعالج المرض وانتصرنا فى مئات الحالات.. الآن ينتصر المرض علينا للمرة الثانية.. بعيون دامعة وقلوب خاشعة راضية بقضاء الله وقدره أنعى شهيد الواجب الأستاذ السيد المحسناوى (عم سيد).. توفى متأثرًا بإصابته بالكوفيد 19 أثناء تأديه واجبه الوطنى بمستشفى النجيلة".

1
 

وقال "عزائى لأسرة الفقيد ربنا يصبركم على فراقه كان نعم الرجال خلقا ودينا وتفانيا فى العمل محبوب من الجميع هنيئًا لك بالجنة باذن الله"، وأضاف "هتوحشنى يا عم سيد يا راجل يا طيب لا نقول إلا ما يرضى الله عز وجل وإنا لفراقك لمحزونون.. رمضانك أنت وعمى ناجى فى الجنة إن شاء الله.. ادعولنا ربنا يصبرنا على فراقكم ويلهمنا القوة نكمل مشواركم.. ادعوله بالرحمة ويتقبله من الشهداء ويكمل شفائنا على خير".

 

وأضاف "الفراق صعب والوجع لا يحتمل ادعولنا ربنا يصبرنا.. لا تستهينوا فالمرض حق والموت حق والفراق صعب.. اللهم قد اريتنا قدرتك وقوتك فأرنا لطفك ورحمتك.. اللهم لا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا وارحمنا".

94443364_10223096678675489_190086357643689984_o
 

 

95175431_10223095279480510_8587258466597339136_o

 

وتابع بنشر قول الله تعالى: "مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا"، وقال "أناشد كافة السادة المسئولين اعتبار شهداء مستشفيات العزل شهداء الوطن واعتبار أهلهم وذويهم من أهالى الشهداء.. أقل ما يقدم لرجال تركوا بيوتهم وأهلهم من أجل تلبية نداء الواجب وعادوا إلى أهلهم محمولين على الأعناق أن يتم تكريم ذكراهم".

 

واستطرد "أحزننا فراقكم ولكن سنكمل الطريق.. لن ننساكم ولكن سنحاول أن نستمد من موتكم طاقة لنقوم على أقدامنا مره أخرى فلن تكون تضحياتكم هباءا.. رمضانكم فى الجنة".

WhatsApp Image 2020-04-27 at 12.54.37 PM
 

 

WhatsApp Image 2020-04-27 at 12.54.41 PM
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة